نماء للزكاة والتنمية المجتمعية: 2976 أسرة استفادت من إيراد حملة فزعة للكويت إلى الآن

09:46 22 أبريل 2020 الكاتب :   سامح رزق

كشفت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية ب‍جمعية الإصلاح الاجتماعي عن إجمالي عدد الأسر المستفيدة من حملة فزعة للكويت، حيث قال مدير إدارة شؤون وخدمات المستفيدين في نماء فهد زيد المطيري ان عدد الأسر التي استفادت بلغ 2976 أسرة ممن تأثروا من الإجراءات الوقائية وتعطلت مصالحهم ومصادر أرزاقهم بمبلغ وقدره 319435 دينارا من إجمالي إيراد الحملة البالغ 439.541 د.ك.

وقال المطيري إن حملة «فزعة للكويت» سطرت نموذجا فريدا في الحملات الخيرية الكويتية والعالمية، برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية ومشاركة أكثر من 40 جمعية خيرية في الكويت، وما شاهدناه من تهافت جميع من على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين للتبرع لحملة فزعة بهدف تقديم المساعدة للأسر المتعففة والأسر المحتاجة التي تضررت جراء تفشي فيروس كورونا ولدعم جهود الدولة في التصدي لهذا الفيروس ليثلج الصدور ويفرح القلوب.

وأوضح المطيري أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية مستمرة في تقديم المعونات لها، وهي من الأسر المتعففة والأرامل والأيتام والمرضى، كما تم توزيع أدوات التعقيم على أسر المرضى وكبار السن والأسر التي تكفلها، بالإضافة الى التعاون مع عدد كبير من المتطوعين لفتح الفرصة لأبناء الكويت لخدمة الوطن، كما تم دعم بنك الدم بالحملة الوطنية لزيادة مخزون الدم.

وبين المطيري أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية تسعى من خلال المشروعات التي تطلقها إلى تحقيق الأمن الاجتماعي والأمن الصحي والأمن المعيشي، مما يساهم إيجابا في تعزيز روح التكافل والتعاون على الخير في المجتمع، والاستجابة لحاجات الشرائح الفقيرة وذوي الدخول الضعيفة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد حاليا.

وأثنى المطيري على دور الحكومة الكويتية والوزارات المعنية بمكافحة فيروس كورونا وعلى رأسها وزارة الصحة الكويتية، وطواقمها التي تعمل كخلية نحل، وتواصل الليل بالنهار لتنفيذ كل الإجراءات الوقائية، وكذلك الدور الكبير لرجال وزارة الداخلية، وإرشادات وزارة الأوقاف، وتنسيقات وزارة الشؤون الاجتماعية مع كل المؤسسات، لاسيما مع الجمعيات الخيرية والمبرات، وأيضا رجال المنافذ والمطارات، وما قاموا به منذ بداية الأزمة حتى الآن.


  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top