"الإصلاح الاجتماعي" تهنئ صاحب السمو والشعب الكويتي بقدوم شهر رمضان المبارك

10:47 23 أبريل 2020 الكاتب :   المحرر المحلي

تقدم رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد مذكور المذكور بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، وإلى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد حفظه الله، وإلى الكويت حكومة وشعباً ومقيمين؛ بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

وقال المذكور: يأتي شهر رمضان محملاً بالخيرات فاتحاً أبواب الأمل بتفريج الكربات، ونسأل الله عز وجل في هذا الشهر الكريم أن يبدل حالنا يسراً بعد عسر، ويزيح الغمة ويرفع عنا الوباء.

وأضاف: في مقام الاستقبال والترحيب بشهر رمضان المبارك، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم مخاطباً أصحابه وأمته من بعدهم: «أتاكم شهر رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله فيه برحمته، ويحط الخطايا، ويستجيب الدعاء، ينظر الله إلى تنافسكم فيه، ويباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيراً، فإن الشقي من حُرم رحمة الله» (رواه الطبراني).

وقال: يأتي رمضان هذا العام في ظرف استثنائي وقد توقفت الصلاة في المساجد عملاً بالإجراءات الاحترازية، وهنا علينا أن نحول بيوتنا إلى مساجد، ونعيش مع زوجاتنا وأبنائنا وأهلنا أجواء رمضان المليئة بالقرآن والذكر والدعاء، وفي هذا المجال أعدت قطاعات الجمعية العديد من البرامج والمحاضرات الشرعية والمسابقات "أون لاين"، وبرامج حفظ وتدبر القرآن الكريم لأهلنا في البيوت لتهيئة الأجواء الرمضانية وشغل الأوقات بالنافع المفيد، مشيراً إلى أن برامج وأنشطة موجهة لكافة فئات المجتمع ولكل الأعمار من خلال قطاع العمل المختلفة التي تشمل الجنسين من كافة الشرائح العمرية.

وعن برامج الجمعية الخيرية، أشار المذكور إلى العديد من المشاريع الموسمية التي ستنفذها الجمعية، ومنها مشروع "إفطار صائم"؛ وهو عبارة عن سلات رمضانية غذائية وكوبونات توزع على الأسر المستفيدة والعمالة المتضررة من الأزمة، بالإضافة إلى مشروع "إيصال زكاة المال إلى مستحقيها"، ومشروع "سقيا الماء المتنقل"، ومشروع "رعاية الأسر المتعففة والأرامل والأيتام".

وختم المذكور بقوله: الكويت ديرة خير، وبالخير الله حافظها، سائلاً المولى عز وجل أن يرفع عن الكويت وبلاد المسلمين الوباء والبلاء وسيئ الأسقام.


  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top