بيان من رابطة دعاة الكويت بخصوص تصريحات وزير التربية

15:31 14 أبريل 2015 الكاتب :   سعد النشوان

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.. 

(وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {104}) (آل عمران).

فقد أصبحت الكويت على غير عادتها بتصريح صادم صدر من وزير التربية والتعليم في إحدى الصحف المحلية بتاريخ 13/4/2015م، وأخطر ما جاء فيه هو:

١- قال: "بدأنا تنقية منهج التربية الإسلامية فيما يتعلق بالتطرف والآيات والأحاديث التي تدعو إلى هذا الجانب، ولمسنا أن المناهج معظمها كان يركز على التفسير السلبي"، كيف يقال: إن الآيات والأحاديث تدعو للتطرف، هذا كلام غاية في الخطورة ويحتاج لتوبة، ألم يقل الله ﷻ: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً) (البقرة:143)، وقال سبحانه: (يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ) (البقرة:185)، وقال ﷺ: "إياكم والغُلو"، لم نكن نتوقع أن يصدر ممن يتقلد هذا المنصب يصف به مناهج التربية الإسلامية بالغلو والتطرف، ويريد أن يبدل كلام الله ﷻ وكلام رسول ﷺ.

٢- قوله: "التطبيقي مخطوف من الإسلاميين والقبليين"، وهذا تصريح يقطر عنصرية وفئوية، وهل الانتساب للإسلام معيب؟ وهل تولي القبلي نقص؟ وكيف تم هذا الاختطاف؟ كيف يصدر هذا من وزير تربية فضلاً عن غيره؟!

٣- وصرح الوزير بأن قانون منع الاختلاط عائق على طلبة التعليم الجامعي، خصوصاً عندما يكون لديك جامعة واحدة، قائلاً: "الأمر مكلف جداً"؛ فيريد أن يهدم ما بناه المربون السابقون، وأن يفسد ما أصلحه المخلصون في بلدنا كويت الخير، وهل ميزان الإصلاح هو المال؟

٤- وصرح أيضاً بأنه يسير لإلغاء دراسة الشريعة بالخارج.

إن من كان هذا همه وتلك أطروحاته لا يصلح أن يقود وزارة التربية والتعليم؛ لأن هذا المكان الذي خرج أجيالاً مباركة وجبالاً شامخة مازال المجتمع ينهل من خيراته ويفيد من  توجهاته وخرج قدوات صالحة، ومثل هذا التوجه لا يصلح في بلد تربى على تعاليم ديننا الحنيف.

فنطالب القيادة الحكيمة والحكومة الرشيدة إقالة الوزير ومحاكمته، واختيار وزير يعرف للمجتمع مكانته، وللمؤسسات قدرها، وللرجال فضلهم، ولمن سبقوه الحسنى، ولا يلغي المؤسسات الحكومية والشعبية بعيداً عن الفئوية المقيتة.

اللهم ولِّ علينا خيارنا ولا تولِّ علينا شرارنا، وخذ بأيدينا للبر والتقوى، واصرف عنا كل مكروه وسوء، ويسر لنا الخير حيثما كنا.

رابطة دعاة الكويت

25/5/1436هـ

14/4/2015م

 

عدد المشاهدات 413

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top