في ذكرى الاحتفالات الوطنية: برنامج إغاثي للرحمة العالمية في سوريا

12:41 24 فبراير 2014 الكاتب :   احمد الشلقامي

 في ظل أجواء الاحتفالات الوطنية لدولة الكويت تقوم الرحمة العالمية بجمعية الإصلاح الاجتماعي بمجموعة برامج إغاثية وإنسانية في أكثر من دولة وقال

بدر حمد بورحمة رئيس القطاع العربي في الرحمة العالمية التابعة للإصلاح الاجتماعي  أن  ذلك يأتي في ظل سعي الرحمة العالمية لتحقيق أحد أهدافها والمتمثل في مد جسور التواصل بين الكويت وبين شعوب الدول العربية والإٍسلامية عبر تنفيذ المشاريع الخيرية والإنسانية

وسيشهد أسبوع احتفالات الكويت الوطنية عملاً دؤوباً من الرحمة العالمية في أكثر من دولة في إفريقيا وآسيا وأوروبا والوطن العربي والتي تتم بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات الكويتية وبعثاتها الدبلوماسية في الدول التي تنفذ فيها هذه البرامج

وأعلن بدر بورحمة أنه سيتم تنفيذ برنامج إغاثي لصالح اللاجئين السوريين في لبنان والأردن وسيكون على رأس الوفد الذي سيقوم بالإشراف على تنفيذ البرنامج الأمين العام للرحمة العالمية يحيى سليمان العقيلي بمشاركة مجموعة من قيادات العمل الميداني في الرحمة العالمية .

وعن برنامج الإغاثة قال بدر بورحمة أن الوفد سيبدأ تنفيذ الإغاثة من لبنان حيث سيصل يوم 24 من فبراير الجاري وسيكون البرنامج متضمناً زيارة مجمع الرحمة التنموي في القلمون للاطلاع على سير العمل به كما سيتم زيارة مركز للأرامل والأيتام السوريين في منطقة الكورة بالشمال اللبناني والذي بلغت مساهمات الرحمة به 4500 دينار كويتي .

وتابع بورحمة أنه سيتم ضمن البرنامج في لبنان زيارة مخيم النازحين السوريين في عكار والتبرع بعدد 300 خيمة كما ستشمل الزيارة   منطقة البقاع ( مخيم النازحين السوريين في منطقة حوش الحريمة و مخيم النازحين السوريين في منطقة برّ الياس ) والذي سيتم فيه تسليم عدد 200 غرفة سكنية في كلا المخيمين ضمن مشروع " إيواء الأسر السورية " الذي اطلقته الرحمة العالمية ، مضيفاً أن 450 أسرة ستستفيد من المساعدات النقدية بقيمة 30 ألف دولار أمريكي .

أما عن برنامج الأردن فسيكون وفقاً لما أعلن عنه بدر بورحمة أنه سيتضمن توزيع إغاثات على بعض الأسر السورية ضمن فعاليات احتفالية متعددة بمشاركة السفارة الكويتية وعدد من أسر اللاجئين ورؤساء مكاتب الرحمة في الأردن وبعض الشخصيات المجتمعية .

وختم بورحمة تصريحه بالدعاء بأن يحفظ الله الكويت وأن يديم احتفالاتها مؤكداً أن العمل الخيري الكويتي أصبح يافعاً يستظل تحت نتاجه الآلاف من المكروبين والمعوزين ، ودعاً بورحمه جمهور الشعب الكويتي أن ينعكس حبهم لوطنهم عبر المساهمة في المبادرات الخيرية التي يكون نفعها في الدنيا والأخرة .

عدد المشاهدات 920

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top