577 إصابة بـ كورونا أدت إلى 173 حالة وفاة

21:20 15 مايو 2014 الكاتب :   سامح أبوالحسن
أقام مركز حمد الحميضي والسديراوي الصحي ندوة عن فيروس كورونا حاضر فيها د.عدنان الرشيد اختصاصي طب العائلة والدكتور ماجد رضوان اختصاصي الصحة الوقائية.وقال د.رضوان ان الفيروس التاجي (كورونا) أحد الفيروسات الشائعة التي تصيب الكثير من الناس في مرحلة ما من

أقام مركز حمد الحميضي والسديراوي الصحي ندوة عن فيروس كورونا حاضر فيها د.عدنان الرشيد اختصاصي طب العائلة والدكتور ماجد رضوان اختصاصي الصحة الوقائية.وقال د.رضوان ان الفيروس التاجي (كورونا) أحد الفيروسات الشائعة التي تصيب الكثير من الناس في مرحلة ما من أعمارهم. وهي حين تصيب الانسان تسبب أعراضا طفيفة غير خطرة على الجهاز التنفسي العلوي، مثل الزكام والرشح وقد تتكرر اصابة الشخص بالفيروس.

وأشار الى ان اسم «التاجي» أطلق على هذا النوع من الفيروسات لتميز شكله تحت المجهر الالكتروني بما يشبه التاج.واتفق على تسميته فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي. واضاف ان عدد الاصابات بفيروس كورونا حتى 13 مايو الجاري بلغ 577 حالة وان عدد حالات الوفاة بلغ 173 وكانت أكثر الوفيات من كبار السن والمرضى المصابين بأمراض مزمنة.

ومضى قائلا: ان الأبحاث تتحدث عن وجود الفيروس في الجمال المصابة والخفافيش، ولكن لا توجد براهين تحدد طريقة انتقال المرض من شخص الى آخر، لكن طرق انتقال العدوى المحتملة هي الانتقال المباشر من خلال الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطس والانتقال غير المباشر من خلال لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس ثم لمس الفم أو الأنف أو العين والمخالطة اللصيقة للمصابين.

وتحدث د.الرشيد عن أعراض المرض فقال ان هذا مرض تنفسي حاد ووخيم تصحبه حمى وسعال وضيق وصعوبات في التنفس، وقد أصيب معظم المرضى بالتهاب رئوي، وظهرت لدى الكثيرين منهم أعراض مَعِدية معوية منها الاسهال، وأصيب بعضهم بفشل كلوي.

واضاف ان العلاج غير متوافر حتى الآن لكن المريض يعالج بأدوية داعمة حتى يتعافى من الفترة الحرجة والحادة للمرض.وقدم د.الرشيد نصائح يجب ان يتبعها المريض هي البقاء في المنزل لمدة 14 يوما من بدء أعراض المرض، والحرص على تغطية الأنف والفم عند السعال والعطس، ونظافة اليدين، وتجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين، ومحافظة كل فرد في الأسرة على نظافة يديه، وتجنب المرضى المزمنين، وابقاء المريض في غرفة منفصلة عن بقية المنزل مع حمام خاص بها وابقاء أبواب الغرفة مغلقة.

واضاف: عند حمل الأطفال المرضى يجب وضع ذقن الطفل على الكتف حتى لا يصل رذاذ السعال الى وجه الشخص.وعند عدم توافر حمام منفصل للمريض ينبغي تنظيف الحمام يوميا بالمطهرات المنزلية. ولا تنبغي زيارة المريض الا للشخص الذي يقوم برعايته. كما قدم نصائح للمخالطين عند العلاج في المنزل وهي المحافظة على التهوية الجيدة، واستخدام المحارم الورقية لتجفيف الأيدي بعد غسلها أو تخصيص فوطة لكل فرد في الأسرة، ومراقبة ظهور أعراض مرض كورونا خاصة ضيق التنفس والمراجعة عند اللزوم، والتنظيف المنزلي والغسل والتخلص من النفايات والمحافظة على نظافة الأسطح، وغسل البياضات باستخدام الصابون وتجنب لمسها قبل الغسل.

وعن طرق طرق مكافحة المرض قال د.رضوان انه يجب مراجعة الطبيب عند ظهور اعراض مشتبهة، وأخذ المعلومات حول أنتشار المرض من المصادر الرسمية، ويجب على الحامل تجنب رعاية المرضى قدر الامكان، ونصح بالتطعيم بطعم الانفلونزا الموسمية وطعم النيموكوكال، واكد ضرورة التزام الزائرين للحالات المشتبهة باجراءات منع العدوى بالمستشفيات.

 

عدد المشاهدات 901

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top