الدمخي ينفي تصريحاً له بخصوص "البدون".. ونواب: شهادتنا فيه مجروحة

10:40 11 مارس 2018 الكاتب :   سيف الدين باكير

نفى رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس الأمة الكويتي د. عادل الدمخي أن يكون قد صرح بأن الكويت تمنح "البدون" الجنسية السودانية، مؤكداً أنها "كذبة روجوها وبلغت الآفاق".

وقال الدمخي في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": نقلت ما دار في اللجنة من أفكار ومقترحات مع اعتراضنا على إلزام "البدون" بأي جنسية، وكان الحديث حول من يرغب بتعديل وضعه.

وأضاف أن وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح، هو الذي طرح فكرة منح "البدون" جواز سفر سودانياً.

وأضاف البرلماني في ذات السياق قائلاً: نحن طرحنا جوازاً بديلاً كالكندي والتركي مع تعهد بإقامة دائمة، وأن يكون كفيل نفسه لمن يرغب تعديل وضعه.

وفي وقت سابق، نفى وزير الداخلية السوداني الفريق حامد الميرغني منح "البدون" الجواز والجنسية السودانية.

وقال الميرغني في تصريحات لصحيفة "السوداني"، نقلتها السفارة السودانية في الكويت: إن ما تناولته الصحف، الجمعة، كذب وافتراء، وعارٍ من الصحة تماماً.

وأضاف الميرغني: لم تتم مناقشة هذا الموضوع في وزارة الداخلية؛ وهي الوزارة المختصة بهكذا أمور، ولم يتم طرحه علينا من أي جهة دبلوماسية أو سياسية.

وأكد وزير الداخلية أنهم لن يقوموا بتقديم حلول للآخرين على حساب الشعب السوداني.

ودافع نواب المجلس عن النائب عادل الدمخي، وأشادوا بمواقفه الإنسانية والوطنية، فقال النائب محمد الدلال في تغريدة على "تويتر": النائب الحقوقي الوطني د. عادل الدمخي رجل اختبرناه في مواطن الإصلاح ومواجهة الفساد وله مواقفه المشهودة في دعم قضايا حقوق الإنسان كقضايا "البدون" والحريات العامة وسيبقى بإذن الله شامخاً عزيزاً في مواقفه الإنسانية والوطنية.

وقال النائب نايف المرداس: د. عادل الدمخي شهادتي فيه مجروحة، فتجده دائماً مناصراً للحق داخل وخارج الكويت ولا ينكر مواقفه إلا جاحد، فمسيرته مع حقوق الإنسان مشهودة.

أما النائب جمعان الحربش فقال: النائب الإنسان د. عادل الدمخي من أهم الداعمين للإخوة "البدون" دون أي مصلحة انتخابية، وأنا أشهد على مطالبته الدائمة بالبدء بتجنيس حملة إحصاء ٦٥ وتوفير الحياة الكريمة للجميع، وأعتقد أن لجنة حقوق الإنسان برئاسته ستنجز الكثير بإذن الله في أكثر من ملف.

وكتب النائب عبدالله فهاد على صفحته في "تويتر"، قائلاً: شهادة حق لأخي الزميل د. عادل الدمخي، ما دُعي لموقف حق ونصرة للعدل إلا وكان أولنا وجهوده واضحة وفزعاته مذكورة في تبنيه العديد من القضايا الإنسانية من خلال عمله في لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمة.

وعبر النائب رياض العدساني بقوله: شهادة حق يجب أن أنقلها كما هي، أعلم مدى الجهود التي يبذلها النائب الفاضل د. عادل الدمخي وتبنيه العديد من القضايا الإنسانية، وذلك من خلال عمله في لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمة، أسأل الله أن يسدد خطاه ويوفق الجميع لما فيه خير للكويت.

ووصف النائب د. وليد الطبطبائي الدمخي بـ"النائب الإنسان"، وقال: الهجوم عليه من أطراف معروف هدفها لا يقلل من إنسانية هذا النائب وحرصه على الحقوق الإنسانية لكل من هو على أرض الكويت مهما كان دينه أو أصله أو جنسه.

وبين النائب أسامة الشاهين أن: د. عادل الدمخي مدافع حقيقي عن حقوق الإنسان وحرياته والأموال العامة داخل الكويت وخارجها -قبل عضويته البرلمانية وأثناءها- وإن كل هجوم ظالم عليه لا يزيدني إلا ثقة فيه ومحبة له.

وقال د. أحمد الذايدي أستاذ جامعي: النائب الفاضل عادل الدمخي عندي أصدق من أي مصدر لا يتحرى الحقيقة، فقد زاملته بالكلية 15 عاماً، ولم أعرف عنه إلاّ الصدق في القول والإخلاص في العمل والدماثة في الخلق والرقي في التعامل.

 

 

عدد المشاهدات 887

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top