وزير النفط: وضع حجر الأساس لمشروع الدقم 26 الجاري والانتهاء بعد 42 شهراً

16:35 10 أبريل 2018 الكاتب :   (كونا)
وزير النفط خلال لقائه رئيس الوفد الفيتنامي

كشف وزير النفط وزير الكهرباء والماء م. بخيت الرشيدي عن وضع حجر الأساس لمشروع مصفاة ومجمع بتروكيماويات الدقم في سلطنة عمان يوم 26 أبريل الجاري متوقعاً الانتهاء منه بعد 42 شهراً من تاريخ وضع حجر الأساس.

وأوضح الرشيدي في تصريح لـ"وكالة الأنباء الكويتية" (كونا) الليلة الماضية عقب استقباله وفداً فيتنامياً يزور الكويت حالياً برئاسة محافظ إقليم تان هوا، ترن فان شيان، أن مشروع الدقم سيشيد على مساحة تقدر بـ900 هكتار بالشراكة مناصفة بين الكويت وسلطنة عُمان.

وأضاف أنه عند بدء عمليات تشغيل مصفاة الدقم ستبلغ الطاقة التكريرية 230 ألف برميل يومياً من النفط الكويتي الخام وستعمل على إنتاج عدد من المنتجات الرئيسة بالمصفاة وهي الديزل ووقود الطائرات إضافة إلى النافثا وغاز البترول المسال.

وأشار إلى أن زيارة الوفد الفيتنامي تأتي ضمن تبادل الزيارات بين مؤسسة البترول ومحافظة تان هوا التي يقع فيها مشروع مصفاة فيتنام التي تتشارك فيها الكويت مع هذه الدولة.

وبين أن زيارة الوفد الفيتنامي تأتي أيضاً لتأكيد دعم محافظة تان هوا لمشاريع شركة البترول الكويتية العالمية في فيتنام وللتعرف على معالم الكويت والاطلاع على أنشطة مؤسسة البترول المختلفة "ونتمنى أن يستمر دعمهم لمشاريع الشركة في فيتنام في المراحل المقبلة".

وقال: إن مصفاة فيتنام في طور التشغيل حالياً حيث وصلت القدرة الحالية إلى نحو 50% من قدرتها التكريرية الفعلية ومن المتوقع خلال الأشهر المقبلة أن تصل إلى التشغيل التجاري الكامل.

وأشار إلى وجود مرحلة ثانية لمشروع مصفاة فيتنام والتي تم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بها خلال زيارة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لفيتنام في عام 2016.

ولفت إلى أن مذكرة التفاهم تنص على دراسة توسعة المصفاة ومجمع البتروكيماويات في المنطقة نفسها في مرحلة لاحقة بعد تشغيل المرحلة الأولى من المصفاة.

وأوضح أن المرحلة الأولى للمصفاة تبلغ طاقتها التكريرية 200 ألف برميل يومياً والمرحلة الثانية بالطاقة التكريرية نفسها من النفط الخام الكويتي، لافتاً إلى أن مجمع البتروكيماويات في المرحلة الثانية سيضاهي أو يزيد قليلا على الموجود في المرحلة الأولى.

وعن العلاقات الثنائية مع فيتنام أعرب الوزير الرشيدي عن شكره لحكومة فيتنام في ظل دعمهما مشروع المصفاة البالغة تكلفته نحو 9 مليارات دولار أمريكي والذي يعد باكورة مشاريع القطاع النفطي الكويتي في فيتنام "ونتمنى أن يتبعه مشاريع أخرى في المستقبل".

وقال: إن فيتنام تعد من أكثر دول العالم تطورا اقتصاديا في الوقت الراهن مشيدا بالعلاقات الثنائية التي تجمع دولة الكويت وفيتنام والممتدة لسنوات طويلة.


  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top