الكويت الثانية عالمياً بمرض السكري من النوع الأول

09:21 22 ديسمبر 2018 الكاتب :  

قالت "سكاي نيوز عربية": إن الكويت قد صنفت في المرتبة الثانية عالمياً في الإصابة بمرض السّكري من النوع الأول، وتنفذ الحكومة الكويتية برامج تدريب وتوعية عديدة بأسباب ومخاطر المرض وطرق الوقاية منه.

فقد كشفت الرئيسة التنفيذية للقطاع الطبي في معهد دسمان للسكري د. إباء العزيري، أن الكويت تحتل المرتبة الثانية عالمياً في نسبة الإصابة بمرض السكري، بعد فنلندا، بحسب إحصائيات الاتحاد الدولي للسكري.

وأضافت العزيري أن السكري يعد من الأمراض التي تتسبب في مضاعفات خطيرة ومميتة تقلل من جودة الحياة، مشيرة إلى ضرورة زيادة الوعي المجتمعي بسبل الوقاية منه.

بدوره، أكد رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر تكنولوجيا داء السكر واختلال الغدد الصماء ورئيس رابطة الغدد الصماء، استشاري غدد صماء أطفال في مستشفى الصباح د. زيدان المزيدي، أن المؤتمر يمثل فرصة كبيرة لتبادل التجارب والخبرات بين الأطباء والمهتمين في هذا المجال.

ومن ناحية أخري، توصلت دراسة علمية حديثة إلى أن مرض السكري يبدأ في تقليص حجم الدماغ في منتصف العمر، ويسبب تدهوراً عقلياً متسارعاً في سن التقاعد.

ووجد العلماء من جامعة تسمانيا أن المسنين المصابين بالنوع الثاني من داء السكري، تعرضوا لانخفاض ملحوظ في الذاكرة والطلاقة اللفظية على مدى خمس سنوات.

ومن المثير للقلق أنهم وجدوا أن المشاركين الذين كانوا في سن 68 عاما في المتوسط في بداية الدراسة، كانوا يظهرون بالفعل علامات تلف في أدمغتهم، ويعتقد العلماء أنها بدأت قبل عدة سنوات.

وبعد مقارنة مع أولئك الذين لا يعانون من السكري من النوع الثاني، وجد العلماء الأستراليون، أن لدى المشاركين دليلاً على وجود ضمور دماغي أكبر من ذلك الذي كان في بداية الدراسة.

ويعرف مرض السكري بأنه من أسرع المشاكل الصحية نموا باعتبار أنه يرتبط بأسلوب الحياة والنظام الغذائي، وتنتج عن هذا المرض المزمن مشاكل صحية عديدة تطال الكلى والقلب والعينين والأعصاب.

وبالإضافة إلى هذه المخاطر، فقد تمكن العلماء من خلال الدراسة الحديثة، من إثبات أن النوع الثاني من مرض السكري لديه تأثير كبير على الدماغ ويمكن أن يؤدي إلى الخرف.

عدد المشاهدات 92

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top