مستشفى الجهراء عالجت 200 حالة لأطفال الأنابيب في العام 2018

17:03 13 يناير 2019 الكاتب :   المحرر المحلي

نظمت وحدة «طب الخصوبة» بمستشفى الجهراء، بالتعاون مع وزارة الصحة المؤتمر السنوي الأول في الكويت للعقم وأطفال الأنابيب في فندق الريجنسي.

ومن جهته، أوضح رئيس قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى الجهراء ورئيس المؤتمر سامي الطاهر، أن مستشفى الجهراء عالجت 200 حالة أطفال انابيب وأجرت 150 عملية تلقيح صناعي و 351 حالة لعمليات اليوم الواحد خلال العام 2018.

وأشار الطاهر إلى أن هذه الأرقام تعد أرقاماً كبيرة في عمليات التلقيح الصناعي وعمليات اليوم الواحد، حيث يدخل المريض لإجراء العملية ويخرج بعدها دون البقاء في المستشفى وهي عمليات أكثرها لمرضى أطفال الأنابيب، لافتا إلى أن تلك العمليات ليست كالنظام السابق الذي يبقى المريض في المستشفى لمدة 3 أيّام لإجراء نفس النوع من العمليات ما ساهم في تقليل بقاء المرضى في المستشفى.

وذكر الطاهر، أن المؤتمر ضم نخبة من أكبر تجمع لاختصاصيي العقم و طفل الأنبوب في الكويت وصل عددهم إلى 150 طبيباً متخصصاً في علم الأجنة وأطفال الأنابيب من الكويت ودول الخليج ، إلى جانب 3 من الاستشاريين العالميين من بريطانيا وإيطاليا وألمانيا.

وأوضح أن المؤتمر ناقش طب الخصوبة وتنشيط التبويض في علاج أطفال الأنابيب وعلم الأجنة البشرية، لافتاً أنه يعتبر فرصة للأطباء المتواجدين في الكويت للاطلاع على أحدث ما توصل له العلم في هذا المجال.

من جانبه، أوضح استشاري طب الخصوبة في مستشفى الجهراء حازم الرميح أن نسبة العقم في الكويت بلغت 15% من تعداد السكان ‎والذين يحتاجون خدمات المتخصصين في العقم 400 الف زوج وزوجة لحدوث الحمل.

وأشار الرميح إلى أن المؤتمر يعد تجمعاً كبيراً لأكبر تجمع لاختصاصيي العقم و طفل الانبوب في الكويت، وتناول 3 محاور رئيسية، وهي التنشيط والتبويض للعقم في علاج أطفال الأنابيب والتحاليل الوراثية للأجنة وبطانة الرحم وآخر مستجدات مختبرات الأجنة البشرية.

وأكد الرميح أن المؤتمر شهد تفاعلاً كبيراً من الأطباء والاستشاريين الذين حرصوا على المشاركة للوقوف على أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المضمار، لافتا إلى أن المؤتمر استضاف 3 استشاريين عالميين وهم الإيطالي «كارل الفيجي» المتخصص في كيفية تنشيط المبايض واستخراج البويضات من السيدات اللاتي يعانون من العقم، والبريطاني البروفيسور «ألن ثورهن هل» المتخصص في التحاليل الوراثية للأجنة وبطانة الرحم، والألماني «ماركوس مورجان» المتخصص في أطفال الأنابيب وكيفية التعامل مع الأجنة في المختبرات.

وألمح الرميح إلى أن المؤتمر تطرق إلى آخر التطورات في الفحوصات الوراثية للأجنة وبطانة الرحم لمعرفة أفضل وقت لزراعة الأجنة في بطانة الرحم، بالإضافة إلى المعدات الحديثة لطفل الأنابيب التي من المقرر أن تدخل الخدمة في القطاعين الحكومي والخاص لتطوير الأداء ورفع نسبة الحمل لدى الأزواج.

عدد المشاهدات 418

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top