طباعة

    إطلاق جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن 10 أبريل المقبل

13:11 18 مارس 2019 الكاتب :   محرر الشؤون المحلية

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة: إن وزارة الأوقاف، وبرعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، ستطلق جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته في نسختها العاشرة في 9 أبريل المقبل.

وأوضح الشعلة في تصريح صحفي، أن هذه الرعاية السامية من سمو أمير البلاد خير دليل على حرص سموه في دعم ومساندة حفظ القرآن وتشجيع وإكرام حفظته.

وأردف الشعلة قائلاً: إن الكويت كانت وما زالت تؤدي دوراً ريادياً كدولة راعية لشؤون القرآن الكريم من خلاله تنظيم جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته، والتي كان أهم أهدافها الريادة والتميز في الارتقاء والاهتمام بحفظة القرآن الكريم والقائمين عليه أفراداً ومؤسسات سواء كانوا داخل الكويت أو خارجها.

وتابع أن جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته تهدف كذلك إلى تعريف الأمة الإسلامية والعربية بالقراءات القرآنية وإبراز دور أئمة القراءات وعلوم القرآن المحققين، وترغيب الأجيال المسلمة من حفظة كتاب الله في دراسة علم القراءات وإبراز المجيدين من القراء المتقنين لهذه القراءات على مستوى دول العالم، وإشاعة روح التنافس الإيجابي في حفظ القرآن الكريم والتشجيع على بذل المزيد من الجهد والوقت في الحفظ والتلاوة، إلى جانب رعاية حفاظ القرآن الكريم من الجيل الصاعد وتحفيزهم، وصولاً إلى زيادة عددهم وتكريمهم والعناية بهم، موضحاً: يضاف إلى ذلك إبراز الوجه الحضاري لدولة الكويت كراعية للقرآن الكريم على مستوى العالم، وتميزها في تكريم الشخصيات القرآنية البارزة التي تقوم على خدمة القرآن الكريم على مستوى العالم، وترسيخ القيم الإسلامية من المنظور القرآني من خلال فعاليات الجائزة، وكذلك السعي إلى جذب واستقطاب شباب الأمة نحو كتاب الله واستشعار علو قيمه وسمو معانيه وشرف مكانته، مشيراً إلى أن جائزة الكويت للقرآن الكريم تهدف في دورتها العاشرة إلى تقديم النموذج الأمثل في خدمة كتاب الله تعالى وزيادة عدد المشاركين لتعميم الفائدة على أكبر قدر ممكن من حفظة القرآن الكريم.

وكشف الوزير الشعلة عن جملة من الإنجازات التي حققتها الجائزة خلال مسيرتها والتي جعلتها الأميز بين قريناتها من الجوائز الدولية وأبرزها: وجود فروع متميزة غير موجودة في الجوائز الدولية الأخرى مثل: فرع القراءات العشر، وفرع أفضل مشروع تقني يخدم القرآن، فيما ستقدم الجائزة هذا العام إضافة جديدة وهي فرع صغار الحفاظ.

وأفاد الشعلة أن هناك زيادة كبيرة طرأت على نسبة المشاركة فقد بدأت بنسبة 40% في عام 2010 واستمرت هذه النسبة في الزيادة حتى بلغت نسبة المشاركة 76%‎‎ في عام 2018، ونأمل أن تزيد النسبة هذا العام بمشيئة الله تعالى.

وأشار إلى أن أعداد الورش العلمية والثقافية التي أقامتها جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءته وتجويد تلاوته خلال السنوات التسع الماضية بلغت 82 ورشة ووصل إجمالي الحضور لهذه الورش 14600 شخص، مشيراً إلى أن عدد الجهات التي شاركت خلال السنوات التسع الماضية بلغ 187 جهة من داخل وخارج الكويت، وإجمالي الحضور لمعرض جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءته وتجويد تلاوته خلال الفترة نفسها بلغ 27450 زائراً.

الجدير بالذكر أن إجمالي عدد الفائزين في فروع الجائزة بلغ 119 متسابقاً منهم 36 متسابقاً كويتياً، فيما بلغ حضور التصفيات النهائية من الجماهير خلال السنوات التسع 2400 شخص، وبلغت نسبة رضا العملاء في الجائزة بنسختها التاسعة ‎‎ 94.​

عدد المشاهدات 283
وسم :

موضوعات ذات صلة