استفاد منهما 6 آلاف أسرة
الرحمة العالمية تسيِّر قافلتين لإغاثة اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان

14:07 19 مايو 2019 الكاتب :   محرر الشؤون المحلية

سيَّرت جمعية الرحمة العالمية قافلتين من المساعدات الإنسانية الأولى إلى اللاجئين السوريين في لبنان واشتملت على سلات غذائية رمضانية ووجبات إفطار وعلاج أطراف لذوي الاحتياجات الخاصة، فيما سيرت القافلة الثانية إلى اللاجئين السوريين في الأردن، واشتملت سلة غذائية وكسوة أيتام وهدايا وحلويات وألعاب لأطفال وحفل للأيتام.

وقال رئيس مكتب سورية في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم: إن القافلتين حملتا رقمي (395) و(396)، واستفاد منهما 6 آلاف أسرة تقريباً، مشيراً إلى أن القافلة التي سيرت إلى لبنان استفاد منها أكثر من 4395 أسرة، فيما استفاد من القافلة التي سيرت إلى الأردن أكثر من 1600 أسرة، مؤكداً حرص الرحمة العالمية على تفقد المناطق الأكثر احتياجاً، بالإضافة إلى التنوع في مشروعاتها الخيرية والإنسانية.

وأعرب السويلم عن خالص الشكر والتقدير لوزارتي الخارجية الكويتية والشؤون الاجتماعية والعمل على الجهود التي يبذلانها لمساعدة اللاجئين السوريين في الداخل والخارج منذ بدء الأزمة السورية، وشدد على أن هذه الجهود الإغاثية تأتي تجسيداً للدور الإنساني للكويت وشعبها في تخفيف معاناة اللاجئين السوريين، ورسم البسمة على شفاه أشقائنا المنكوبين.

ووصف السويلم قوافل الرحمة الإغاثية بأنها "مشروع نوعي" بدأ في فبراير 2012م، واستهدف محاور إغاثية متنوعة؛ منها تنفيذ مشروعات تعليمية وصحية ومساعدات نقدية للأسر وطرود غذائية ومستلزمات واحتياجات منزلية وتركيب أطراف اصطناعية وسداد إيجارات شقق سكنية، وأضاف السويلم أن المشروع شمل أيضاً كفالة الأيتام والأسر وتوفير الأدوية والمستلزمات والحقائب الطبية وألعاباً للأطفال وكتباً تعليمية ومستلزمات التدفئة ومجمعات سكنية ومخيمات وسيارات إسعاف ومحطات مياه متنقلة ودور أيتام وعيادة متنقلة وآبار مياه ومخابز.

  • عنوان تمهيدي: استفاد منهما 6 آلاف أسرة
عدد المشاهدات 364

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top