وزارة الشئون: إساءة معاملة المسنين بالكويت "تكاد لا تُذكر"

19:37 15 يونيو 2019 الكاتب :   محرر المجتمع المحلي

أكدت مديرة إدارة رعاية المسنين بوزارة الشؤون الاجتماعية الدكتورة أماني الطبطبائي حرص الكويت على رعاية كبار السن وحفظ كرامتهم، مشيرة إلى أن حالات إساءة معاملة المسنين في الكويت "تكاد لا تذكر" مقارنة مع بباقي الدول النامية والمتقدمة.

وأضافت الطبطبائي في تصريح صحفي، اليوم السبت، حسب جريدة الجريدة الكويتية، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة كبار السن الذي يصادف 15 يونيو من كل عام، أن هذا اليوم فرصة للعالم أجمع لأن يرى الكويت ضمن الدول التي صنفت بـ"ندرة" الإساءة لكبار السن.

وأشارت إلى أن "عدد كبار السن في الكويت سيصل إلى 16% من عدد السكان بحلول عام 2025؛ وذلك نظرا لتزايد الرعاية الصحية والطبية للمواطنين المسنين بجانب الرعاية الاجتماعية والنفسية والإرشادية التي تقدمها الدولة ممثلة بوزارة الشؤون الاجتماعية".

وأضافت أن الوزارة خصصت إدارة بأكملها تندرج تحت اسم "إدارة رعاية المسنين"؛ بهدف الاهتمام بكبار السن من 65 عاما فما فوق بالمجان وحفظ كرامتهم تقديرا لهم.

قانون حماية كبار السن

ولفتت إلى أن الكويت أول دولة أصدرت وطبقت قانونا مخصصا لهذه الفئة العمرية على المستوى الخليجي في حفظ كرامة السن وهو القانون رقم (18 لسنة 2016) الذي يحمي كبار السن من العنف والاهمال.

وأوضحت أن القانون ينص على عقوبات لمن لا يقوم بالمهام المطلوبة بالمكلف برعاية المسن أو إهماله مؤكدة أنه "لله الحمد لا توجد حالات عنف ضد كبار السن في الكويت ولكن مجرد قضايا إهمال بسيطة تمت السيطرة عليها".

وأشادت الطبطبائي بدور الإعلام الكويتي في التوعية بشأن إساءة معاملة المسنين ومساهمته في إلقاء الضوء على شريحة مهمة "ربما قد تكون مهمشة عند البعض" إضافة إلى دوره الايجابي في تقديم حملات توعوية تحفظ كرامة المسن.

يذكر الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعية العامة أعلنت بموجب قرارها رقم (66/127) يوم 15 يونيو يوما عالميا للتوعية بشأن إساءة معاملة المسنين. ويعتبر هذا اليوم الفرصة السنوية التي يرفع فيها العالم صوته معارضا إساءة معاملة بعض أجيالنا الأكبر سنا وتعريضهم للمعاناة.


  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top