رئيس الوزراء الجيبوتي ورئيس مجلس النواب يستقبلان وفد جمعية الرحمة العالمية

16:45 16 يوليو 2019 الكاتب :  

استقبل كل من رئيس الوزراء الجيبوتي عبدالقادر كمال محمد، ورئيس مجلس النواب الجيبوتي محمد علي حمد، رئيس قطاع أفريقيا في جمعية الرحمة العالمية د. تركي الحميدي، ورئيس مكتب السودان ووسط أفريقيا محمد مرضى الرشيدي، وثمن رئيس مجلس النواب محمد علي حمد دور جمعية الرحمة العالمية وإسهامها في دفع عجلة التنمية في جيبوتي، مشيراً إلى أن الرحمة العالمية لها العديد من الإسهامات في المجال التعليمي والصحي والتنموي.

ومن جانبه، توجه رئيس قطاع أفريقيا في جمعية الرحمة العالمية د. تركي الحميدي بالشكر إلى رئيس الوزراء الجيبوتي ورئيس مجلس النواب على حفاوة الاستقبال، مشيداً بالتعاون البنَّاء بين الحكومة الجيبوتية والرحمة العالمية، مبيناً أن الرحمة العالمية مستمرة في عملها الخيري في جيبوتي من خلال إطلاق المشروعات التنموية والتعليمية الكبرى.

وأوضح د. الحميدي أنه ومن خلال تذليل الصعاب التي حرصت عليها حكومة جيبوتي استطاعت الرحمة العالمية أن تقوم على إنشاء المشروعات التنموية والصحية والتعليمية والاجتماعية، متوجهاً بالشكر إلى القيادة في جيبوتي الذين ذللوا الصعاب من قبل لتنهض مشروعات الرحمة العالمية بهذه الصورة.

وأشار د. الحميدي إلى أنَّ التعاون الكبير بين الرحمة العالمية وحكومة جيبوتي متواصل، مبيناً أن الرحمة العالمية بدأت نشاطها الخيري والإغاثي في جيبوتي منذ عام 1996، وأصبحت جهودها تغطي أغلب أراضي جيبوتي، وبدعم رسمي وشعبي وصلت المساعدات للمناطق الأكثر تضرراً وألماً.

وأضاف د. الحميدي أنَّ الرحمة العالمية نجحت في تحقيق وتنفيذ عدد من المشروعات التنموية خلال 20 عاماً من العمل في جيبوتي، وأبرز تلك المشروعات التنموية مجمع الرحمة التنموي مدينة بلبلا، ومجمع الرحمة التنموي الثاني في مدينة أبخ، ومستشفى الرحمة، ومستشفى جراحات القلب والمخ والأعصاب، بالإضافة إلى عدد من المدارس، بجانب كفالات الأيتام والأسر والدعاة، وكذلك الآبار السطحية والارتوازية.

عدد المشاهدات 142

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top