المذكور: الجمعيات الخيرية الكويتية ومنها نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لها دور مشهود في هذا الموسم
نماء للزكاة والتنمية المجتمعية كرمت المشاركين في مشروع الأضاحي

10:56 12 سبتمبر 2019 الكاتب :   المحرر المحلي

أقامت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي حفلاً لتكريم المشاركين في مشروع الأضاحي تحت رعاية وبحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد مذكور المذكور، وحضور رئيس مجلس إدارة نماء للزكاة والتنمية المجتمعية حسن الهنيدي، ومديري إدارات نماء، وجمع غفير من المشاركين في تنفيذ المشروع، حيث قدمت فيه نماء بيانات ومعلومات من مشروع الأضاحي التي استنفرت نماء كافة إداراتها وطواقمها لتنفيذ المشروع لتكون على قدر المسؤولية والأمانة التي حملها الداعمون الكرام.

وفي هذا الصدد، استذكر رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د. خالد مذكور المذكور مرور خمسة أعوام على تكريم حضرة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من قبل الأمم المتحدة قائداً للعمل الإنساني، والكويت مركزاً إنسانياً عالمياً، داعياً الله عز وجل أن يمتع سموه بالصحة والعافية، وأن يعود سالماً غانماً.

وقال المذكور: إن هذا التكريم واجب علينا لمن ضحوا بأوقاتهم في أيام عيد الأضحى المبارك للتنسيق مع نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لإنجاح هذا المشروع، مبيناً أن نماء بدأت الاستعداد لهذا المشروع مبكراً الذي ينفذ في أيام خير وبركة هي أيام النحر التي تتبع يوم الوقوف على عرفة، مبيناً أنها سميت أيام النحر لما يجري فيه من نحر الهدى والأضاحي من الأبقار والأنعام والجمال.

وأضاف المذكور أن الجمعيات الخيرية الكويتية ومنها نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لها دور مشهود في هذا الموسم، متوجهاً بالشكر إلى رجال وزارة الداخلية على إنجاح هذا الموسم من خلال المساهمة في تأمين حصول المستفيدين على الكوبونات التي كانت توزعها نماء بالشراكة مع الأمانة العامة للأوقاف وشركة نقل المواشي، متوجهاً بالشكر إلى الفرق التطوعية التي ساهمت في نجاح هذه الحملة.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس إدارة نماء للزكاة والتنمية المجتمعية حسن على الهنيدي: إن جمعية الإصلاح الاجتماعي ومنذ انطلاقتها وهي تساعد المحتاجين وتمد يد العون لهم، مشيراً إلى أنها تمارس دوراً تنموياً، فهي المأوى لليتيم والأرملة والمسكين، ولا فرق بين أحد، فالجميع تتم مساعدته وفق أسس وضوابط، مبيناً أن أبناء الجمعية تربوا على مساعدة الناس، ويجدون متعة وسعادة لما ذلك من حفظ للأنفس وللكويت.

وعبر الهنيدي عن عظيم سعادته بأن يسّر الله لنا الالتقاء بهذا الإنجاز المميز، الذي يضاف إلى سجل العمل الخيري الإنساني الكويتي، والذي تمثل نماء للزكاة والتنمية المجتمعية جزءاً أصيلاً منه يمتد لأكثر من أربعين عاماً، قضتها نماء التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي في تعزيز الأمن الاجتماعي في دولة الكويت الحبيبة مركز العمل الإنساني بقيادة قائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، وألبسه ثوب الصحة والعافية.

وتابع الهنيدي: نجد أن من الواجب علينا اليوم وبعد النجاح الذي تحقق لمشروع الأضاحي لهذا العام أن نتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان لكل من ساهم في نجاح المشروع، سواء بالمال أو الجهد أو حتى بالدعاء لنا؛ لأن يتقبل الله هذا العمل ويثيبكم به حسن الجزاء يوم العرض العظيم.

وأضاف الهنيدي: نسعى جاهدين لأن نساهم ولو بجهد بسيط في تحقيق "رؤية الكويت الإستراتيجية 2035" من خلال دعم مشاريع التنمية المستدامة حتى لا يصب نهر الخير في بحر الحاجات الإنسانية المستهلكة للموارد والجهود دون أن نحقق تنمية حقيقية تساهم في استقرار المجتمع وازدهاره.

وأوضح الهنيدي أنه تم بحمد الله تحقيق إنجاز نفخر به جميعاً من حيث الكم والكيف، فرغم توزيعنا 2761 أضحية على 8283 أسرة محتاجة بقيمة 179465 ديناراً، وهو الرقم الأكبر محلياً داخل دولة الكويت للجنة خيرية، فإن ذلك لم يمنع التميز في أسلوب التوزيع الذي شهد الجميع بحسن تنظيمه وتنفيذه، وهي خطوة جديدة في مسيرتنا نحو تحقيق شهادة الجودة.

وأكد الهنيدي أن نماء وهي تعزز روح التطوع لدى المجتمع وتسعى لتوثيق العلاقات مع شركائها التي تعتز بشراكتهم، لتؤكد أنها مؤسسة خيرية لا تتثاءب ولا يقتصر عملها على المواسم الخيرية فقط على الرغم من أهميتها، بل هي مؤسسة طموحها السماء ما دام هناك أرملة تحتاج مساعدة، أو يتيم يحتاج دعماً، أو مريض يحتاج إلى دواء، ولتحقق رضا الداعم من خلال وضع تبرعه الكريم في مكانها الصحيح بروح من المسؤولية الشرعية والإنسانية، كما تحقق حاجة المحتاج وفق أحدث الأساليب في تنفيذ المشاريع الخيرية.

وفي ختام كلمته، توجه الهنيدي بالشكر لكافة الهيئات التي قدمت لنماء المساعدة، وعلى رأسها الأمانة العامة للأوقاف، ووزارة الداخلية، وشركة نقل وتجارة المواشي، وشركاؤنا في الفرق التطوعية التي أظهرت التزاماً عالياً وتحملاً للمسؤولية بروح العطاء الراقي.

  • عنوان تمهيدي: المذكور: الجمعيات الخيرية الكويتية ومنها نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لها دور مشهود في هذا الموسم
عدد المشاهدات 196

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top