"البترول": توجه لزيادة صادرات النفط للصين إلى 600 ألف برميل يومياً

10:50 09 نوفمبر 2019 الكاتب :   المحرر المحلي

كشف نائب العضو المنتدب للتسویق العالمي بمؤسسة البترول الكویتیة الشیخ خالد الصباح الیوم السبت ان المؤسسة تعتزم زیادة صادراتھا من النفط الخام الى الصین الى اكثر من 600 الف برمیل یومیا بحلول عام 2020.

وقال الشیخ خالد في كلمة ألقاھا اثناء مشاركته في فعالیات معرض الصین الدولي الثاني للواردات المنعقد في مدینة شنغھاي، بحسب "كونا": ان حجم صادرات الكویت للصین من الغاز المسال ارتفع بشكل كبیر لیصل الى أكثر من ملیوني طن سنویا ما یمثل حوالي نسبة 40 بالمئة من إجمالي صادرات المؤسسة.

واضاف ان الكویت ممثلة بمؤسسة البترول الكویتیة تعتبر الصین احد الشركاء الاستراتیجیین الرئیسیین لھا، مشیرا الى علاقات التعاون والشراكة التي تجمع المؤسسة بالشركة الصینیة للبتروكیماویات (مجموعة سینبوك) وھي احدى اھم شركاء المؤسسة في الصین في مجال الطاقة.

وذكر ان صادرات الكویت النفطیة نمت بفضل شراكاتھا مع الصین ولاسیما مع (مجموعة سینوبك) وذلك بعد افتتاح مكتب المؤسسة التمثیلي في بكین عام 2005 معتبرا ان التفاھم والدعم المتبادلین بین الجانبین ھما مفتاح نجاح ھذه الشراكة.

وأوضح ان تعاون مؤسسة البترول الكویتیة مع مجموعة (سینوبك) الصینیة یشمل قطاعات صناعة النفط كعملیات استخراج النفط والعملیات المصاحبة لھا والتكریر وتصدیر النفط ومشتقاته والتسویق اضافة الى تطویر الاعمال والاستثمار بما في ذلك المشاریع المشتركة المستقبلیة.

واعتبر الشیخ خالد في ھذا السیاق ان ھذا التعاون بین الجانبین "واعد" وسیسھم في ازدھار الكویت والصین معا سنوات عدیدة. واكد ان الكویت تعمل على المحافظة على استقرار اسواق النفط العالمیة لدعم نمو الاقتصاد العالمي اذ تواصل مؤسسة البترول الكویتیة تزوید تلك الاسواق بالنفط الخام ومنتجاته المختلفة وبخاصة الصین.

وحول استراتیجیة المؤسسة لعام 2040 بین الشیخ خالد ان تلك الاستراتیجیة تتمثل في زیادة القدرة الانتاجیة من النفط الخام محلیا بما في ذلك (المنطقة المقسومة مع السعودیة) الى 4 ملایین برمیل یومیا وانتاج 2.5 ملیار قدم مكعبة من الغاز الطبیعي غیر المصاحب بحلول ذلك العام.

واكد سعي المؤسسة الى الوصول بالطاقة التكریریة للنفط محلیا الى 1.4 ملیون برمیل یومیا بحلول عام 2021 الى جانب الاستثمار في مصاف عالمیة بما یضمن افضل العائدات للنفط الكویتي.

وعن المشاریع النفطیة الكبرى التي تقوم علیھا مؤسسة البترول الكویتیة قال الشیخ خالد: ان مشروع الوقود البیئي یعد من تلك المشاریع وذلك من خلال تطویر ودمج المصافي المحلیة الحالیة لضمان انتاج منتجات عالیة الجودة ومتطابقة مع المعاییر البیئیة العالمیة.

واضاف ان من بین تلك المشاریع كذلك بناء مصفاة جدیدة (مصفاة الزور) تم تصمیمھا وفق المعاییر العالمیة وبطاقة تكریریة كبیرة تبلغ 615 الف برمیل یومیا لضمان تغطیة احتیاجات الكویت من الطاقة.

وذكر انه سیتم ایضا انشاء محطة استیراد الغاز الطبیعي بطاقة استیعابیة تبلغ ثلاثة الاف ملیار وحدة حراریة بریطانیة یومیا لضمان تغطیة احتیاجات الكویت من الغاز الطبیعي بما یضمن تحقیق معاییر بیئیة افضل محلیا. وتشارك مؤسسة البترول الكویتیة في معرض الصین الدولي الثاني للواردات الذي یستمر حتى غد الاحد بوفد یترأسه العضو المنتدب للتسویق العالمي بالمؤسسة عبدالناصر الفلیج ویضم نائب العضو المنتدب للتسویق العالمي الشیخ خالد الصباح ورئیس مكتب المؤسسة في بكین محمد بوفتین اضافة الى نائب مدیر المكتب عبدالرحمن الھاملي

عدد المشاهدات 150

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top