معرض الكويت الدولي للكتاب الـ44 ينطلق الأربعاء المقبل

13:36 18 نوفمبر 2019 الكاتب :   المحرر المحلي

أعلن الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. عيسى الأنصاري أن الدورة الـ44 لمعرض الكويت الدولي للكتاب تنطلق بعد غد الأربعاء بمشاركة 30 دولة عربية وصديقة ومشاركة 488 دار نشر.

وقال الأنصاري في مؤتمر صحفي بمقر المجلس، اليوم الإثنين، بحسب "كونا": إن المعرض يقام برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ويبدأ من ھذا العام باختيار ضيف شرف أسوة بالمعارض العربية والدولية.

وأوضح أن مجلس الأمناء في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب رأى أن تكون المملكة المتحدة أول ضيف شرف في معرض الكويت الدولي للكتاب، في سابقة لم تحدث في الكويت، وسوف تستمر في السنوات القادمة.

وذكر أن المعرض ستتخلله فعاليات عبارة عن مھرجان ثقافي متنوع يخاطب المثقفين وأيضاً الأسر الكويتية والعربية الكريمة في المجتمع، وسوف يكون ھناك جناح خاص بالطفل ومراقبة ثقافة الطفل بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

من جانبه، قال مدير إدارة معارض الكتاب بالمجلس الوطني ومدير معرض الكويت الدولي للكتاب سعد العنزي: إن المعرض الذي تشارك فيه ھذا العام 488 دار نشر، وتقدم نحو 500 ألف عنوان، منھا 13 ألف عنوان جديد من إصدارات عام 2019 يمثل الدور الثقافي للكويت.

واعتبر العنزي ھذا المعرض فرصة يلتقي من خلالھا المسؤولون عن الشأن الثقافي وصناع الكتاب والأدباء والمثقفون، ويصاحب المعرض طوال فترة إقامتھ في أرض المعارض الدولية بمنطقة مشرف نشاط ثقافي متنوع.

وبيَّن أن المعرض اختار المملكة المتحدة ضيف شرف معرض الكويت الدولي للكتاب ھذا العام، بمناسبة ذكرى مرور 120 عاماً من الصداقة بين الكويت والمملكة المتحدة.

وأشار إلى أن معرض الكويت الدولي للكتاب يعتبر أحد المعارض العربية المھمة، ويعد ثاني أقدم المعارض العربية للكتاب؛ إذ انطلق في الأول من نوفمبر 1975 الذي يحرص الناشرون العرب على المشاركة فيه.

وأضاف العنزي أن المعرض ھو محط للقاء بالقراء الكويتيين والمقيمين على ھذه الأرض الطيبة من النخب المثقفة التي تحرص على اقتناء كل جديد من الإصدارات المحلية والعربية والأجنبية المتوافرة في المعرض، وأكد حرص الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على خلق جو من الإثراء الأدبي والثقافي والمعرفي بين الناشر والقارئ، إضافة إلى تنشيط الحركة الاقتصادية لصناعة الكتاب محلياً وعربياً.

ويتضمن البرنامج الثقافي المقام في المقھى الثقافي في الصالة (6) محاضرات وندوات وأمسيات شعرية وورش عمل وعروضاً مرئية، بالإضافة إلى مشاركة العديد من مؤسسات النفع العام ونوادي القراءة في المعرض ھذا العام.

ويضم نشاطاً حافلاً خاصاً بالطفل تنظمه مراقبة ثقافة الطفل بالمجلس الوطني، ويتضمن العديد من الأنشطة التفاعلية والبرامج والمسابقات الثقافية التي تجعل زوار المعرض من الأطفال والناشئة على تواصل مستمر مع أجنحة الطفل المخصصة في الخيمة المجاورة للصالة (7).

وتم توزيع الناشرين الكويتيين والخليجيين والعرب على صالات المعرض، حيث تم تخصيص الصالة (5) لدور النشر العربية، والصالة (6) لدور النشر المحلية والخليجية والأجنبية، أما الصالة (7) للجھات الحكومية والرسمية.

وخصص المعرض صالة للطفل، وتضم جناح مراقبة ثقافة الطفل بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الذي يقدم برنامج مسابقات وأنشطة تفاعلية على مدار أيام المعرض.

وتقدم إدارة المعرض خدماتھا للجمھور من خلال توفير خدمة الاستعلام الآلي عن الكتب ودور النشر بالمعرض، وكذلك توفر إدارة المعرض خدمة الإنترنت في مختلف صالات المعرض، كما يتوافر فھرس المعرض الإلكتروني على الموقع الإلكتروني للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب kw.gov.nccal.www://https، كذلك سيقام على ھامش معرض الكويت الدولي للكتاب اجتماع لمديري معارض الكتاب بدول مجلس التعاون برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

عدد المشاهدات 80

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top