وصل إلى البلاد، مساء أمس السبت، رئيس البرلمان التركي الكبير إسماعيل كهرمان والوفد المرافق له في زيارة تستغرق يومين تلبية لدعوة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

وكان في استقبال كهرمان رئيسُ بعثة الشرف المرافقة النائب عبدالله فهاد العنزي، وسفير دولة الكويت لدى تركيا غسان الزواوي، وسفيرة تركيا لدى الكويت عائشة كوتاك، والأمين العام المساعد لقطاع الإعلام عبدالحكيم السبتي.

ومن المقرر أن يجري رئيس البرلمان التركي في مبنى مجلس الأمة اليوم مباحثات رسمية مع الغانم، بحسب "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا).

أكد الشيخ أحمد الناصر، مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، أن ثمة «مباحثات جارية حالياً بين الكويت وفلسطين لفتح سفارة كويتية في مدينة رام الله»، معلقاً على إعلان السفير الفلسطيني لدى البلاد رامي طهبوب عن المباحثات بالقول: «نأمل أن تدرس هذه الأمور في القريب العاجل».

وتعتبر مدينة رام الله في الضفة الغربية العاصمة الإدارية الموقتة للسلطة الفلسطينية، وتضم المقر الرئاسي، ومبنى المجلس التشريعي، بالإضافة إلى معظم مكاتب ووزارات السلطة، بحسب صحيفة "الراي".

أدت الكويت دوراً بارزاً في التصدي للقرار البريطاني في تقسيم أرض فلسطين عام 1947، حيث قدمت رسالة احتجاج باسم أهل الكويت موجهة إلى البرلمان الإنجليزي بتاريخ 2 جمادى الأولى 1356هـ.

وهذه نسخة من الرسالة الاحتجاجية:

 

 

 

أحرزت الطالبة الكويتية آلاء التركي المركز الثاني في مسابقة الكتابة التابعة لمسابقة "آي ليفل" العالمية التي أقيمت في كوريا الجنوبية.

وقالت سفارة دولة الكويت لدى كوريا الجنوبية في بيان تلقته "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، اليوم الثلاثاء: إن الطالبة آلاء حصلت على المركز الثاني في المسابقة بعد منافسات شارك فيها نحو ستة آلاف طالب حول العالم.

وأضافت أن سفير دولة الكويت لدى كوريا الجنوبية بدر العوضي قدم هدية تذكارية للطالبة آلاء بمناسبة فوزها ورفعها اسم الكويت عالمياً.

وتعنى المسابقة في مجالات الرياضيات والأدب الإنجليزي وتبحث عن الموهوبين والاعتراف بهم من جميع أنحاء العالم.

يذكر أن المسابقة تابعة لشركة "دايكيو" التي أسست عام 1976 ولديها 19 فرعاً حول العالم منها أمريكا وكندا ومقرها الرئيس في كوريا الجنوبية.

الصفحة 1 من 58
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top