طالب النائبان د. جمعان الحربش، ود. وليد الطبطبائي، رئيس مجلس الأمة بمخاطبة السلطة التنفيذية لتمكينهما من حضور جلسة استجواب وزيرة الشؤون الاجتماعية هند الصبيح.

جاء ذلك في رسالة موجهة إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وهذا نصها:

أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عن زيارته للسجن المركزي، أمس الأول الأحد، واجتماعه بالنائبين د. جمعان الحربش، ود. وليد الطبطبائي، وعدد من الشباب السجناء على خلفية قضية دخول المجلس، مؤكداً أن الاجتماعين كانا إيجابيين وصريحين وراقيين، وأن كل ما ذكر أو يذكر بخلاف ذلك عار عن الصحة.

وقال الغانم في تصريح للصحفيين بمجلس الأمة: إنه بعد لقائه النائبين الحربش، والطبطبائي أبلغ برغبة الشباب السجناء في لقائه، وقد التقى بناء على هذا الطلب سلطان العصيدان، وحمد العليان كممثلين عن الشباب، وبوجود النائب السابق فهد الخنة، مبيناً أن اللقاء كان جيداً وصريحاً وراقياً.

وجه النائبان الدكتور جمعان الحربش والدكتور وليد الطبطبائي رسالة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمة مطالبين فيها بالتحرك لتمكنهم من حضور جلسة مجلس الأمة غداً.

وقال النائبان في رسالة بخط اليد: إن غيابنا القسري مخالف للدستور وفي مصادرة لحق الأمة وإضرار بدستورية القوانين الصادرة من المجلس وإن أي قانون سوف يقره المجلس يشوبه شبهات دستورية وذلك لمنع ممثلي الأمة عن حضور الجلسات

 

 

 

تنظم القوى والتنظيمات السياسية الكويتية، مساء اليوم السبت، في ديوان النائب د. جمعان الحربش وقفة تضامنية مع المحكومين في "قضية دخول المجلس".

وقال النائب السابق في مجلس الأمة د. فيصل المسلم في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر": دعوة الحربش للوقفة التضامنية مع أبناء الكويت في قضية دخول المجلس واجب وطني وباب تأثير.. يا أهل الكويت حق جمعان ظاهر الحربش والإخوة المسجونين وعوائلهم الكريمة كبير.. نواب المجلس الشرفاء، تيارت سياسية، اتحادات طلابية، نقابات ومؤسسات مجتمع مدني "هذولا عيالكم وحقهم عليكم كبير".

وقال رئيس المكتب السياسي لتجمع ثوابت الأمة د. بدر الداهوم: الوقفة التضامنية اليوم مع أبناء الكويت المخلصين المتهمين في قضية دخول المجلس في منزل د. جمعان الحربش ونقول لهم: متضامنون معكم يا أبناء الكويت الشرفاء، يا من كان تحرككم حباً للكويت وأهلها ومحاربة للفساد.

الصفحة 1 من 8
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top