جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

- الرخيص: تأهل للتصفيات النهائية 1122 متسابقاً ومتسابقة ومواعيد المسابقة على تطبيق (Quran kapf) للهواتف الذكية

 

تنطلق غداً التصفيات النهائية لمسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده التاسعة عشرة "الحافظ"، والتي ينظمها الصندوق الوقفي للقرآن الكريم وعلومه بالأمانة العامة للأوقاف، تحت رعاية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، بمشاركة الفئات الرئيسة في المسابقة وهي الفئة العامة، وفئة النشء والشباب، والقراءات وذوي الاحتياجات الخاصة، والمؤسسات الإصلاحية.

وقال المنسق العام للمسابقة مساعد الرخيص: إن حفل افتتاح التصفيات النهائية سيقام بحضور وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب الصانع غداً الإثنين بعد صلاة العشاء مباشرة بمسجد الدولة الكبير، مشيراً إلى اهتمام جميع فئات المجتمع الكويتي بالمسابقة، حيث بلغ عدد المشاركين 2501 مشارك ومشاركة، تأهل منهم للتصفيات النهائية عدد 1122 متسابقاً ومتسابقة.

وأوضح الرخيص أن فعاليات التصفيات النهائية سوف تبدأ عصر غداً 23/ 11/ 2015م بمسجد الدولة الكبير من خلال لجان الاختبار التي تبدأ في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً وتستمر على مدار أسبوعين وتنتهي يوم 3/ 12/ 2015م، مبيناً أن المشاركين سيتم توزيعهم على اللجان طبقاً للمواعيد المحددة من قِبل اللجنة الدائمة للمسابقة، والتي يعلن عنها يومياً بالصحف الكويتية.

وأكد الرخيص أن المشاركين بالمسابقة يمكنهم معرفة يوم اختبارهم من خلال تطبيق (Quran kapf) الذي تم تدشينه حديثاً للهواتف الذكية التي تعمل بنظامي IOS والأندرويد، أو الدخول على موقع الأمانة العامة للأوقاف (www.awqaf.org.kw) أو مواقع التواصل الاجتماعي للمسابقة "تويتر" و"أنستقرام" (@quran_kapf)، علماً بأنه في حال عدم الحضور باليوم المحدد لن يتم إعادة الاختبار للمتسابق متمنياً للجميع التوفيق والنجاح.

أكد أرون غاندي، حفيد الزعيم الهندي مهاتما غاندي الذي حرر الهند من الاستعمار البريطاني، ورئيس منظمة غاندي للسلام، أن الانقلاب العسكري على الإخوان المسلمين في مصر جاء بسبب عدم خضوعهم للنفوذ الأمريكي وتشكيلهم تهديداً للكيان الصهيوني.

وقال غاندي، في حوار مع موقع "مصر العربية"، بعد وصول جماعة الإخوان المسلمين للسلطة في مصر أصبح متوقعاً أنهم لن يخضعوا للنفوذ الأمريكي، ومن الممكن أن يصبحوا تهديداً لبقاء "إسرائيل"، لذلك يعتقد أن المخابرات الأمريكية "هندست" الانقلاب العسكري ونصبت الدكتاتورية العسكرية لتصبح تحت تحكم الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف غاندي أن نظام الانقلاب في مصر الخاضع للهيمنة الأمريكية سيكون مدعوماً منها ولكنه لن يكون قوياً.

الرخيص: دعم الأمانة يأتي ضمن حملة اغاثة اليمن بالتعاون مع اللجنة العليا للإغاثة



صرح مدير إدارة الصناديق الوقفية بالأمانة العامة للأوقاف وعضو اللجنة العليا للإغاثة السيد مساعد الرخيص أن الأمانة العامة للأوقاف قررت منح مساعدات إنسانية عاجلة للأشقاء في اليمن بقيمة 50 ألف دينار كويتي من خلال حملة إغاثة الشعب اليمني الشقيق وذلك بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة والمملكة العربية السعودية حيث انطلقت هذه الحملة من دولة الكويت ملبية لنداء القيادات في دول مجلس التعاون الخليجي والمنظمات الدولية والإنسانية لما تعانيه اليمن حالياً من أوضاع إنسانية صعبة جراء الأوضاع والظروف التي يعيشها الشعب اليمني الشقيق.
وقال الرخيص في تصريح صحافي: إن ما تقدمه الأمانة من دعم لجهود منظمات المجتمع المدني ومؤسساته في الكويت أو خارجها خصوصاً في مجال إغاثة الدول والمجتمعات المنكوبة والمتضررة يكرس دور الكويت الإنساني في دفع عجلة التنمية والنهوض بالمجتمعات وتلبية مختلف احتياجاتها، مبيناً أن الأمانة كانت ولا زالت سباقة في هذا الجانب وفق عمل مؤسسي متميز من خلال المنح والمساعدات التي يقدمها الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة حيث يصل الدعم إلى مختلف دول العالم موضحاً دور الكويت منذ القدم في البذل والعطاء والدعم الذي يساهم بشكل حقيقي في تحسين أوضاع الناس ومعيشتهم .
بدورها أكدت مديرة الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة صالحة الماص أن «الصندوق الوقفي للدعوة والإغاثة هو أحد الصناديق الوقفية التي أنشأتها الأمانة العامة للأوقاف في دولة الكويت تحقيقا لأهداف سامية في مختلف مجالات العمل الدعوي والإغاثي، إذ يخصص ريعه لدعم وتقديم جهود الإغاثة الموجهة للمنكوبين والمتضررين من الكوارث الطبيعية من الدول والأفراد والمجتمعات الإسلامية، وتقديم الغوث للمحتاجين شعوبا وجماعات حيثما وجدوا حين تحل بهم الكوارث إلى جانب دعم وتنسيق الجهود الدعوية التي تقوم بها مختلف الجهات الرسمية والأهلية في مجال الدعوة إلى الإسلام والتعريف به.

بدأ اليوم معرض الكويت الدولي للكتاب دورته الأربعين الأربعاء، بمشاركة 508 دور نشر من 16 دولة عربية وأجنبية ومجموعة كبيرة من الأدباء والمثقفين والمفكرين.

ويضم المعرض -المقام في الفترة من 18 إلى 28 نوفمبر- أكثر من عشرة آلاف عنوان. وترفع هذه الدورة شعار "عندما نقرأ تُفتَح لنا آفاق أرحب".. ويستمر المعرض حتى 28 نوفمبر الجاري، ويستقبل الجمهور على فترتين صباحية ومسائية.

تقام على هامش المعرض العديد من الأنشطة، من بينها ندوات أدبية وأمسيات شعرية وحلقات نقاش ولقاءات مع مبدعين وباحثين من الكويت والدول العربية.

وقال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني الثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح إن معرض الكويت للكتاب يعد تظاهرة ثقافية تعكس مدى اهتمام الدولة والقيادة بالثقافة والفنون والآداب.
وأضاف الشيخ سلمان الحمود في تصريح للصحافيين على هامش الافتتاح أن المعرض يأتي برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ما يؤكد إيمانه واهتمامه ودعمه للثقافة في الكويت.
وأوضح أن المعرض مميز بتضمنه العديد من الأجنحة وأكثر من 500 دار عرض للكتب ووجود تمثيل لمجموعة من مراكز الشبابية لتعليم القراءة ونشر الثقافة والبرامج الثقافية المصاحبة لهذا المعرض.
وأثنى على المشاركة الفاعلة من الشباب بمؤلفاتهم وكتبهم وجهودهم التنظيمية معربا عن سعادته بوجود طلبة المدارس من كل المراحل للاستفادة من الكتاب الذي يعد عنصرا التطور والثقافة لكل الشعوب، حسب "كونا".
وأمل أن يقدم المعرض الدور المهم لدعم الثقافة في الكويت من خلال العديد من المحاضرات "التي تتحدث عن دور الشباب والتسامح والوسطية التي نحتاجها بشدة في الوقت الراهن".
وشكر الشيخ سلمان الحمود للقائمين على المعرض جهودهم ومرحبا بجميع الدول العربية والدول الصديقة لمشاركتهم ومساهمتهم في دعم الثقافة والتنوع الثقافي والتواصل الإنساني.
من جانبه أكد الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة في تصريح مماثل أهمية معرض الكتاب واحتلاله مكانة متقدمة على مستوى الوطن العربي.
وأضاف اليوحة "نحتفي بمرور أربعين عاماً على انطلاق هذا المعرض الذي يمتاز بعرض مجموعة كبيرة من الكتب" موضحا أن عدد الإصدارات والعناوين زادت في هذه السنة إلى ما يقارب عشرة آلاف عنوان جديد ومشاركة أكثر من 510 دور نشر.
وذكر أن زيادة نسبة المشاركة تدل على أهمية وقيمة المعرض بالإضافة إلى اهتمام شريحة كبيرة من المجتمع الكويتي بالقراءة مع وجود القوة الشرائية الفردية المميزة على مستوى الوطن العربي.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top