سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

وجه النائب شعيب المويزري سؤالًا إلى وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان، قال في مقدمته:

في تاريخ 22 /1/ 2019 وجهنا لكم سؤالًا برلمانية عن تسليم الهيئة العامة للصناعة بموجب عقد رقم (۲۰۸) المؤرخ في 6 /7/ 1999 إحدى الشركات مساحة قدرها 1920000 متر مربع لاستغلالها في أغراض التخزين لمدة 20 عامًا.

وفي تاريخ 13 /2 /2019 طلبتم تمديد مدة المهلة المقررة للإجابة عن السؤال، وانتهت الفترة المقررة لوجوب الرد وزاد عليها (84 يومًا) ما يُعد مخالفة صريحة لنص المادة (99) من الدستور والمادة (12۶) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة.

وطالب إفادته وتزويده بالآتي:

(1) ما أسباب التأخير في الرد على هذا السؤال؟

(2) هل لأي من هذه الأسباب علاقة بتوجهك كوزير التجارة والصناعة بتجديد التعاقد مع هذه الشركة على الرغم من وجود العديد من المخالفات وصدور حكم قضائي في هذا الشأن؟

قالت رئيسة لجنة المرأة والأسرة صفاء الهاشم إن اللجنة توصلت إلى توافق مع الحكومة حول بعض البنود بشأن تقريرها عن الاقتراحات بتعديل بعض أحكام القانون رقم 47 لسنة 1993 في شأن الرعاية السكنية.

وأوضحت في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أن اللجنة سترفع تقريرها إلى مجلس الأمة متضمنًا نقاط التوافق مع الحكومة، على أن تؤجل حسم ببقية البنود لحين التوصل إلى اتفاق بشأنها بين الجانبين.

وأضافت أن اللجنة ستعقد اجتماعًا بوزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل بعد عيد الفطر المبارك لمناقشة النقاط الخلافية، بغرض التوصل إلى توافق بشأنها ليتم رفعها بتقرير لاحق إلى جلسة 25 يونيو الجاري.

وبينت الهاشم أن "هذا التقرير سبق أن سحبته من جدول أعمال الجلسة السابقة لمجلس الأمة نتيجة رفض الحكومة ضم بعض الفئات إلى القانون، وذلك حتى نصل إلى صيغة توافقية مع الحكومة.

وأشارت إلى أن من بين النقاط التي أثارتها في اجتماع اليوم أحقية الرجل الكويتي الأعزب بأن تكفل له الدولة السكن سواء بقيمة إيجارية منخفضة أو بدل إيجار أو أن يتم منح سكن له".

وبينت أن الحكومة كانت ترفض هذا الموضوع وتبرره بعدم توافر معيار (رب الأسرة) في الأعزب للحصول على الرعاية السكنية، وأن هذا الأمر يشجع المواطن الكويتي على عدم الزواج".

وقالت "أعتقد أن المواطن الكويتي إذا بلغ سن 55 ولم يسبق له الزواج فإنه يحتاج إلى السكن، وشخصيًّا اطلعت على حالات يطالب فيها الورثة الشخص الأعزب بمغادرة السكن نظرًا لحاجتهم لبيعه ولكنه قد لا يتمكن من ذلك نتيجة لارتفاع الإيجارات وعدم كفاية الراتب التقاعدي لذلك".

وأوضحت أن وجهة نظر الحكومة بأن هناك قانونًا لرعاية المسنين ولكن هذا القانون يشترط بلوغ المواطن سن الـ 65 عامًا، مؤكدة في الوقت نفسه أن المواطن الكويتي لا يستطيع الحصول على المساعدات الاجتماعية من وزارة الشؤون إذا كان يقاضى معاشًا تقاعديًّا.

ولفتت إلى أن التعديلات نصت أيضًا على حق القرض الإسكاني للأرامل والمطلقات وغير المتزوجات ممن بلغن سن الـ 40 عامًا وقد رفضته الحكومة، واللجنة قررت رفع سن غير المتزوجات إلى 50 عامًا، وبالتالي فإن المواطنة التي لم يسبق لها الزواج وبلغت سن الـ 50 يحق لها الحصول على قرض سكني أو السكن بقيمة إيجارية منخفضة دون اشتراط مشاركتها السكن مع أختها أو إحدى قريباتها من المطلقات أو الأرامل أو غيرهن.

وبينت أن اللجنة أضافت للقانون فئة كبيرة منسية وهي المرأة الكويتية العاملة بالخارج سواء عاملة في مؤسسات الدولة بالخارج كملحق ثقافي أو صحي أو مؤسسات دولية، والعاملات في السلك الدبلوماسي والمبتعثات للدراسة بالخارج أو للعمل في البنوك أو الشركات بالخارج بشرط أن يكن مسجلات في التأمينات الاجتماعية.

وذكرت أن الحكومة أكدت للجنة أن المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي تحصل على سكن بقيمة إيجارية منخفضة أو بدل إيجار حسب ما يراه بنك الائتمان بناء على طلب من تتوافر فيهن شروط الحصول على القرض الإسكاني.

وأكدت الهاشم أحقية المرأة الكويتية المتزوجة من غير كويتي في الحصول على السكن طالما أن الدستور كفل لها هذا الحق كما هو الحال بالنسبة لأي مواطن كويتي عندما يتزوج من غير كويتية، معربة عن رفضها بأن ينفرد بنك الائتمان بقرار من يحصل من الكويتيات على هذا الحق.

من جانب آخر، كشفت الهاشم عن تبينها اقتراحًا برغبة ينص على أن يؤول الراتب التقاعدي للمرأة الكويتية التي لم يسبق لها الزواج بعد وفاتها إلى والدتها أو أختها أو أي من أقاربها إذا كان لا يتقاضى أي راتب.

وختمت بأن هذا الاقتراح برغبة قد يتحول إلى اقتراح بقانون إذا كانت هناك حاجة لتعديله على أن يرى النور، مؤكدة أن المرأة الكويتية تستحق هذا الأمر.

أطلقت جمعية الرحمة العالمية مشروع الكسوة والعيدية؛ وذلك بهدف إدخال الفرحة والسرور على مكفوليها من الأيتام بمناسبة عيد الفطر المبارك، من خلال توفير الملابس والأحذية الجديدة لأولئك الأيتام من مكفولي الرحمة العالمية.

هذا؛ وقد أكَّد الأمين المساعد لشؤون القطاعات في الرحمة العالمية، فهد الشامري، أنَّ مشروع العيدية وكسوة العيد لتوفير الكسوة والعيدية للأطفال الأيتام بقيمة 10 دنانير، مشيراً إلى أنَّ الرحمة العالمية تستقبل الصدقات والزكوات والتبرعات والمساهمات الخاصة بتنفيذ هذا المشروع، لإدخال الفرحة والبهجة على الأيتام من خلال منحهم الكسوة والعيدية، فاليتيم ذلك الطفل البريء الذي يترقب العيد بكل لهفة وشوق، يحلم كبقية الأطفال بكسوة جديدة، وعيدية في يده، ثم لا يلبث أن يصحو من حلمه الجميل على واقع أسرته التي لا تملك ما تشتري به ملابس وهدايا العيد، مبيناً أن الرحمة العالمية درجت على إعطاء الأيتام أهمية خاصة ضمن مشاريعها، من خلال توفير كل سبل الرعاية لهم، نظراً للأجر الكبير الذي خص به ديننا الحنيف كافلي الأيتام.

ودعا الشامري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم المشروع بما تجود به أنفسهم لأجل إدخال السعادة على نفوس هؤلاء الأطفال الأيتام، ورسم البسمة على وجوههم، ونيل الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، مشيراً إلى أنَّ مشروع كسوة العيد يعد امتداداً لأكف الخير والإحسان بخلع لباس البؤس والحرمان من أجساد الأيتام الفقراء، وإلباسهم لباس البهجة والسرور، ليكون للطفولة رونقها وبهاؤها ويصبح للعيد معناه.

واختتم الشامري قائلاً: لإدخال السرور على الأيتام يمكن التبرع من خلال منافذ الرحمة العالمية والتي تغطي مناطق الكويت، كما يمكن للمتبرع الاتصال على الخط الساخن 1888808 بجانب الموقع الإلكتروني www.khaironline.net فيسهل كثيراً من عملية التبرع على الإخوة والأخوات المحسنين.

آلاف المتهجدين يتلمسون ليلة القدر في عموم مراكز العاصمة الرمضانية الثلاثة في مسجد الراشد بالعديلية، وسعد بن أبي وقاص بكيفان، ومسجد الغملاس بالقادسية.

وصرح المهندس عبدالله المسباح، رئيس فريق عمل المراكز الرمضانية مراقب الصيانة بإدارة مساجد محافظة العاصمة، أننا في مساجد العاصمة سخرنا جميع الإمكانيات استعداداً لليلة الـ27 من شهر رمضان المبارك لينعم المصلون في أداء صلاة القيام في خشوع إيماني وخضوع إلى الله عز وجل.

وأضاف أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تهتم اهتماماً بالغاً بمبدأ الشراكة المجتمعية وذلك انطلاقاً من إستراتيجيتها التي وضعتها قبل عدة سنوات.

وقال المسباح: إن الإدارة قامت بإشراك أكثر من جهة في تنظيم هذا الحدث الإيماني الذي تشهده الكويت من توافد آلاف المصلين لإحياء سُنة النبي صلى الله عليه وسلم متحرين ليلة القدر مبتغين الأجر.

وأوضح المسباح أن الجهات الحكومية والأهلية تسابقت في تقديم الخدمات للجموع الغفيرة التي تشهدها هذه التظاهرة والليالي المباركة انطلاقاً من حرصها على دعم مثل هذه التجمعات الإيمانية التي تظهر الوجه الحضاري للكويت والصحوة المتوقدة في قلوب أهل الكويت.

وأعرب المسباح عن شكره لوزارة الداخلية بكافة رجالها والعيون الساهرة لخدمة المصلين ووزارة الصحة والإدارة العامة للإطفاء وكل المؤسسات التي تدعم هذه الليالي المباركة.

ولفت إلى التعاون الطيب الذي وجده من الجمهور ومدى حرصهم على تأدية الصلاة في جو إيماني يسوده الخشوع والنفحات الإيمانية.

وأعرب عن أمله في أن تكلّل هذه الجهود بالنجاح والتوفيق، وأن يتقبل من الجميع صالح الأعمال.

وختم بالشكر لجميع اللجان العاملة في المراكز الذين كانوا على أهبة الاستعداد لاستقبال جموع المصلين المتوافدين إلى مراكزنا الذين يتفانون في خدمة المصلين وتوفير كل الخدمات اللازمة من المياه والمشروبات الساخنة والباردة والعصائر وفرش السجاد في ساحات مركز الراشد.

من جهة أخرى، صرح رئيس قسم البرامج الثقافية رئيس اللجنة الإعلامية والثقافية سعد المويزري، أن المراقبة الثقافية قدمت مجموعة من المحاضرات عقب صلاة العصر في عدد من مساجد محافظة العاصمة والخواطر الإيمانية في جلسات الاستراحة من صلاة القيام ومجالس الإفتاء عقب صلاة الجمعة.

وأضاف أن الذي تقدم لإمامة المصلين في مركز الراشد في الركعات الأربع الأولى القارئ خالد الجهيم، وأما في الركعات الأربع الأخيرة وصلاة الوتر فقد تقدم القارئ فهد الكندري، تخللها خاطرة إيمانية للدكتور عادل المطيرات.

وأما في مركز سعد بن أبي وقاص، فقد تقدم القارئ محمد الهندي، وسليمان السعيد.

وفي مركز الغملاس فقد تقدم لإمامة المصلين الشيخ قيس الرفاعي.

وأشار المويزري أن المراقبة الثقافية أقامت مجلس إفتاء بعد صلاة الجمعة للشيخ زهير حموي.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top