سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلن النائب د. خليل أبل عن تقديمه اقتراحا برغبة لإضافة بند في لائحة اعتماد الشهادات الأكاديمية يتعلق بتصنيف الجامعة أو المعهد أو البرنامج الذي تخرج منه الطالب في شهادة المعادلة الصادرة والمعتمدة من الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي.

وقال أبل في اقتراحه:

نظراً لأن موضوع تصنيف الشهادات يهم كل طالب أكاديمي بل حتى غير الطلاب ممن يرغبون في إكمال دراساتهم في الجامعات بالداخل أو الخارج، وحيث إن التصنيف الجامعي مفيد للمتقدمين إلى الوظائف المعلن عنها في القطاع الحكومي والخاص، لذلك أصبح من الضرورة قيام وزارة التعليم العالي بإضافة معلومة حين اعتماد الشهادة الأكاديمية للطالب المتخرج تتعلق بتصنيف الجامعة والبرنامج الذي تخرج منه. لذا أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

تلتزم وزارة التعليم العالي عن طريق الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم بإضافة بند في لائحة اعتماد الشهادات الأكاديمية من حملة الدبلوم والبكالوريوس وما فوقها، يتعلق بتصنيف الجامعة أو المعهد والبرنامج الذي تخرج منه الطالب في شهادة المعادلة الصادرة والمعتمدة منه حسب أنظمة ولوائح وزارة التعليم العالي وقت التخرج وفي جميع التخصصات الأكاديمية، والعمل على إصدار شهادة معادلة مع التصنيف لمن سبق أن تخرج من شاغلي الوظائف بالقطاعين الحكومي والخاص لكل من يرغب من أصحاب الشهادات بإضافة التصنيف إلى شهادته.

أعلن النائب خالد العتيبي عن دعمه الكامل للقطاع النفطي والعاملين فيه، مؤكدا أنه على الحكومة ومجلس الأمة العمل تقديم الدعم الكامل للعاملين بالقطاع النفطي والعمل على فتح باب التوظيف للمواطنين وإحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة عن طريق ترغيبهم بهذا القطاع.

وقال العتيبي في تصريح صحافي "نجدد رفضنا لتطبيق البديل الاستراتيجي على موظفي القطاع النفطي لطبيعة عملهم الخاصة واحتمالية افراغ القطاع من الكوادر البشرية والخبرات التي اكتسبوها منذ عقود من الزمن"، مؤكدا أن على وزارة النفط السعي لحل كافة المشاكل التي ظهرت في الفترة الأخيرة واهمها توظيف مهندسي القطاع النفطي والاستماع لرغبات النقابات المشروعة التي تصب دائماً في صالح هذا القطاع.

وأكد ضرورة رفع الأجور لموظفي الوزارات والجهات الحكومية بشكل عام، قائلا "لو تداركت الحكومة المخالفات المالية التي ترصدها الجهات الرقابية سنوياً وعالجت الهدر المتفشي لساهمت مبالغ هذا الهدر في رفع الأجور وأحدثت التوازن المطلوب والمستحق بين كافة العاملين بالدولة وساعدت متوسطي الدخول على مواجهة الغلاء الفاحش وارتفاع أسعار السلع والايجارات".

أعلن النائب محمد الدلال عن تقديمه اقتراحا برغبة باعتماد كادر مالي ووظيفي خاص للإدارة القانونية والقانونيين في مؤسسة التأمينات على أن يكون موازي لكادر القانونيين في بلدية الكويت.

ونص الاقتراح على ما يلي:

مناط بمؤسسة التأمينات الاجتماعية مسؤوليات كبيرة ومهمة وأساسية في رعاية ودعم ومتابعة مصالح المتقاعدين أضافة إلى أدوار العاملين فيها في رعاية وتنمية واستثمار أموال المتقاعدين.

ومن أبرز الذين يلقى عليها مسؤوليات أكبر في مؤسسة التأمينات الاجتماعية العاملون في الإدارة القانونية بصفة خاصة والقانونيون بصفة عامة في المؤسسة، حيث يتولى القانونيون مسؤوليات قانونية ومتابعات قضائية كبيرة لها أثر واضح وكبير على أدوار وبرامج المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ، ما يتطلب معه في ظل حجم المسؤوليات الملقاة على كاهل القانونيين في المؤسسة والإدارة القانونية ، قيام الجهات المختصة بالدولة وبالأخص مجلس الخدمة المدنية وديوان الخدمة المدنية وإدارة مؤسسة التأمينات الاجتماعية بالمسارعة في دعم القانونيين وتوفير أفضل السبل لإيجاد وتوفير حوافز مالية وإدارية مناسبة للعاملين من القانونيين أسوة بزملائهم القانونيين في الإدارة القانونية المختصة بالدولة.

لذا أتقدم بالاقتراح برغبة التالي :

" قيام مؤسسة التأمينات الاجتماعية بدعم القانونيين في المؤسسة ورفع درجاتهم المالية والوظيفية من خلال اعتماد كادر مالي ووظيفي خاص للإدارة القانونية والقانونيين العاملين في مؤسسة التأمينات الاجتماعية على أن يكون هذا الكادر المالي والوظيفي موازيا للكادر القانوني للقانونيين العاملين في الإدارة القانونية لبلدية الكويت نظراً لما يقوم به القانونيون العاملون في مؤسسة التأمينات الاجتماعية من أدوارمهمة وكبيرة قانونية لدعم عمل وبرامج مؤسسة التأمينات الاجتماعية ".

أعلنت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي عن استمرارها مشروع "برد عليهم" الذي يسعى القائمون عليه إلى توفير ما تحتاجه الأسر المتعففة ومحدودو الدخل من برادات ماء وثلاجات ومكيفات والتي تعمل نماء للزكاة والخيرات على توفيرها للمحتاجين داخل دولة الكويت.

     وفي هذا الصدد قال مدير إدارة المستفيدين فهد زيد المطيري: هذه المشروعات تعمل على مساعدة الأسر المتعففة داخل الكويت والتي يثقل كاهلها أعباء الحياة من خلال توفير الحاجات الرئيسية التي لا يستغنى عنها أي بيت أو أي أسرة مثل المكيفات والثلاجات والبرادات

وأشار المطيري إلى أن المشروع يهدف إلى التخفيف من درجات الحرارة العالية على الأسر المتعففة من خلال توفير ثلاجات أو مكيفات أو برادات مياه حسب احتياج الأسرة مشيراً إلى أنه تم توزيع مكيفات وثلاجات وبرادات على 77 أسرة متعففة خلال 2018 بقيمة 7000 د.ك.

     وأوضح المطيري أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بدأت في تنفيذ المشروع مستهدفة تزويد الأســر الفقيرة والمتعففة داخــل دولة الكويت بما تحتاجه من هذه الأجهزة، مشيرا إلى أن تلك المشروعات تترجم الشعور النبيل لأهل الخير تجاه الآخرين من خلال توفير وسائل متعددة لمواجهة حرارة الصيف، خصوصا وأن اهل الكويت يدركون قيمة هذه الأدوات في ظل الحر الشديد.

وبين المطيري أن هذا المشروع يعتبر من المشروعات الهامة والتي تستهدف بالأساس الأسر الأكثر حاجة داخل دولة الكويت؛ حيث تم تشكيل فريق عمل لتوزيع هذه الأجهزة على الأسر مشيراً إلى أن تلك المشروعات الانسانية الطيبة تأتي انسجاما مع طبيعة المجتمع الكويتي الذي تميز عبر تاريخه الطويل قديما وحديثا بقيم التكافل والتعاون والتواصل والتضامن خصوصا في حياة ما قبل النفط، حيث واجه أهل الكويت صعوبة المعيشة بالتعاون والتكاتف.

     ودعا المطيري أهل الخير في كويت الخير إلى بذل المزيد من أجل دعم الأسر المتعففة، مؤكداً أنَّ الحاجة ماسة لمزيد من المساعدات، موضحاً أنَّ نماء للزكاة والتنمية المجتمعية تستقبل التبرعات عن طريق فروعها بدولة الكويت، أو بالاتصال على الخط الساخن 1888833، كما يمكن زيارة الموقع الالكتروني لنماء من أجل الاطلاع على أخبارها وكل مشاريعها الخيرية، عبر الموقع الالكتروني namaakw.net.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top