سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

وجه النائب محمد الدلال سؤالا إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي،عن سبب تأخير الوزارة في تنفيذ مشروع رخصة المعلم.

ونص السؤال على ما يلي:

للمعلم ومدرس الأجيال مكانة كبيرة في الدول المتقدمة لما يقوم به من دور مميز في إعداد أجيال مسؤولة وصالحة وذات كفاءة، وعلى الرغم من تصريحات عدد من المسؤولين في الدولة بالاهتمام بالمعلمين ودعمهم والحرص عليهم إلا أنه يلاحظ وجود قصور في دعم المعلمين بصفة عامة ساهم في تراجع هذه المهنة النبيلة، وفي سنوات ماضية طرح على وزارة التربية مشروع «رخصة المعلم» وهو مشروع ينهض بمهنة التعليم ويطورها ويسعى لإعداد معلمين أكفاء قادرين على العطاء، وعلى الرغم من مشاركة مسؤولين في وزارة التربية في إعداد مشروع رخصة المعلمين وإعداد المادة اللازمة له إلا أن المشروع عطل.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1 - لماذا تأخرت وزارة التربية في تنفيذ مشروع رخصة المعلم؟ وما أسباب ذلك؟

2 - نسخة من مشروع رخصة المعلم -إن وجدت- وما رأي الإدارات المختصة في الوزارة بشأن المشروع؟

3 - ما الأطراف أو الإدارات المختصة بالوزارة المعنية بتطبيق المشروع حاليا؟ وفي أي مرحلة وصل المشروع في تطبيقه؟ مع إرفاق ما يفيد ذلك عمليا من محاضر اجتماعات أو مراسلات أو كتب.

4 - ما برامج وخطط الوزارة لدعم مهنة التعليم ودعم المعلم بصفة عامة وبالأخص المشاريع قيد التطبيق حاليا؟ وهل يوجد تقييم لأثر هذه البرامج والخطط التنفيذية؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب فيرجى تزويدي بنسخة من صور التقييم.

5 - هل أجرت الوزارة تقييم الأداء المهني والأكاديمي للمعلمين في مدارس الكويت؟ وهل تمت مقارنة ذلك مع المتطلبات والمؤشرات العالمية؟ مع إرفاق ما يفيد ذلك، وهل يوجد تقييم أو مؤشر عالمي بشأن جودة أداء المعلم في مدارس الكويت؟

ناقشت لجنة الشؤون المالية والاقتصادية في اجتماعها اليوم الأحد،مشروع قانون بشأن تنظيم التأمين والاشراف والرقابة عليه، بحضور وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان.

وقال رئيس اللجنة النائب صلاح خورشيد، في تصريح صحافي إن قطاع التأمين مهم تتجاوز حجم الأموال المستثمرة فيه أكثر من 12 مليار دينار، كما ان هناك مليونا و800 ألف شخص يحملون الوثائق التأمينية وهذا رقم ضخم جداً، مبينا ان القانون يحتاج إلى مزيد من الدراسة.

وبين أن أعضاء اللجنة تحفظوا على انشاء مزيد من الهيئات وكانت هناك وجهات نظر مختلفة حول استقلالية قطاع التأمين عن وزارة التجارة حيث كانت هناك افكار لضمه إلى هيئة اسواق المال او البنك المركزي.

وتوقع خورشيد إنجاز هذا القانون خلال اجتماع الأسبوع المقبل وكذلك قانون التقاعد المبكر على ان يدرج الأخير على جدول أعمال الجلسة المقبلة.

أعلنت «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي عن إنجازاتها التي قامت بها خلال عام 2018، حيث نفذت 19 مشروعاً خيرياً يشمل المشروعات الموسمية مثل إفطار الصائم في رمضان، والأضاحي، والمشروعات الدائمة ككفالة الأسر المتعففة والأيتام، بالإضافة إلى مشروع سقيا الماء والمشروعات التعليمية.

وقال رئيس مجلس إدارة «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية حسن الهنيدي: قمنا خلال شهر رمضان المبارك بتوزيع 275 ألف وجبة إفطار صائم في 88 موقعاً بجميع محافظات الكويت، 6254 سلة رمضانية عن طريق توزيع الكوبونات على الأسر المستفيدة، و270 طناً من الأرز استفاد منها 5316 أسرة، و932 كسوة وعيدية على الأيتام و1715 أضحية استفاد منها 5145 أسرة.

وذكــر الهنـيــــدي أن المستفيدين من مشروع «شتاء دافئاً» الذي قامت من خلاله بتوزيع ملابس الشتاء والبطانيات وأجهزة التدفئة يبلغ أكثر من 250 أسرة فيما استفاد من مشروع «برد عليهم» الذي يشمل توزيع المكيفات والثلاجات والبرادات 77 أسرة، وكفلت 1049 يتيماً وقامت بمساعدة 6384 أسرة وقامت بتوفير 448 براداً للمياه في مختلف مناطق الكويت بإضافة 45 براداً جديداً خلال هذا العام.

وعن المشروعات الصحية، قال: إن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لم تغفل الجانب الصحي، حيث اعتبرت أن المشروعات الصحية على رأس أولوياتها، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف العلاج لبعض الأمراض الصعبة ووجود مرضى عاجزين عن تحمل قيمة العلاج والدواء، حيث استفاد من مشروع علاج التصلب العصبي 28 مريضاً، وتم تقديم 952 جرعة لهم، و68 جرعة لعلاج 17 مريضاً من مرضى الروماتويد، وتقديم 32 جرعة لعلاج 12 مريضاً من مرضى السرطان، وقامت بكفالة 147 من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم 3 كراسي WELLCHAIR.

وأوضح أن العملية التعليمية تعد من أبرز الأولويات لتخريج جيل نافع لنفسه ومجتمعه وأمته، مشيراً إلى أنه من الأمور التي تدمي القلب رؤية بعض الطلاب مطرودين ومحرومين من الدراسة بسبب عدم سدادهم لمصروفاتهم الدراسية؛ مما يعرض جيلاً كاملاً للضياع، فالتعليم هو عصب الحياة وأساس تقدمها وبه تتقدم الأمم، لذا اهتمت نماء بالمشروعات التعليمية، حيث أطلقت مشروع "علمني ولك أجري" الذي يهدف إلى سداد المصروفات الدراسية عن الطلاب غير القادرين والأيتام واستفاد منه 501 طالب وطالبة، كما تم المساهمة في رعاية 82 طالباً في مركز التعليم للجميع.

وأشار إلى أن «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية أنشأت خدمة المتبرعين بهدف الرد على تساؤلات المحسنين واستفساراتهم ورفع جميع الشكاوى والملاحظات ونقل الاقتراحات للإدارات المعنية من خلال فريق مدرب ومؤهل عبر مجموعة من الدورات التدريبية التي قام بها متخصصون، مشيراً إلى أنه تم خلال العام الماضي التواصل مع المتبرعين من خلال 45534 مكالمة صادرة وواردة، لافتاً إلى أن «نماء» أطلقت حملة «نكرم موتانا» بالتعاون مع إدارة شؤون الجنائز في البلدية لإعادة تأهيل المقابر التي كشفتها سيول الأمطار في مقبرتي الصليبخات وصبحان، حيث قامت بترميم 970 قبراً.

أكد النائب محمد حسين الدلال أن صراعات الكراسي والمال المستمرة تسيئ للكويت.

وقال في حسابه عبر موقع التدوين المصغر تويتر : صراعات الكرسي والمال المستمرة دون حسم او سعي للإيقاف ودون لجم لأطرافها اساءت وتسيء للكويت واهلها يوميا وجعلت أفراد المجتمع يعانون يوميا من آثارها ومن دمارها ، كما عانت السلطات الدستورية التي تضررت وتراجع أداءها بسبب إقحامها بشكل فج في تلك الصراعات .. بئس الصراع والمتصارعون .

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top