سامح ابو الحسن

سامح ابو الحسن

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

كشف نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري أنه في الوقت الذي نحترم فيه أحكام القضاء، وهو الملاذ الآمن لنا جميعًا، فإن الدستور أتاح أبوابًا أخرى نلجأ إليها عند الملمات والبحث عن المخارج للأزمات.

وقال الكندري، في تصريح صحفي: إنه وفي هذا الإطار، فإن حاجتنا اليوم ماسة إلى اللجوء إلى ربان سفينة البلد والأمين عليها لمناشدته بعفو يتكرم بإصداره ليشمل أبناءه الذين صدر بحقهم الحكم بالسجن في قضية دخول المجلس.

وأضاف قائلًا: إن مناشدتنا تنطلق من إدراكنا لشخصية سموه الكريمة والمحبة للصفح والعفو والمصالحة، وبما عرف عن نهجه لإزالة كل بؤر التوتر ومظاهر الاحتقان، لافتًا إلى أن هذا حق دستوري أصيل لسموه بحسبان أنه أبو السلطات جميعًا.

دعا النائب د. حمود الخضير وزير الإعلام محمد الجبري والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية إلى تحرك جاد من أجل إنقاذ الأشجار التي تعاني من تبعات انقطاع المياه أو شحها خصوصًا في مثل هذه الأجواء شديدة الحرارة .

وأضاف الخضير، في تصريح صحفي، أن المختصين بالشأن البيئي أطلقوا صرخات تحذير من تردي وضع المساحات الخضراء في الكويت بسبب اشتداد الحرارة وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية التي تتطلب من الجهات المعنية تشديد الرقابة وتنفيذ حملات توعوية من شأنها المساهمة في جهود المحافظة على البيئة.

وأشار إلى أن مسؤولية الحفاظ على البيئة مسؤولية مشتركة للعديد من الجهات الحكومية والشعبية كما لا يمكن التقليل من جهود المواطنين الذين لن يدخروا جهدًا في تعزيز الجهود المبذولة في هذا الشأن.

وأعرب الخضير عن بالغ شكره الشباب الكويتي من المتطوعين الذين دأبوا على إطلاق حملات إرشادية في مختلف المجالات ومنها ما يخص المحافظة على البيئة والمسطحات الخضراء في البلاد وحملة "شجرنا يموت" التي يتبناها المهندس فنيس العجمي وتحمل أهدافًا مهمة تركز على التحرك الفوري لتوفير المياه لري الأشجار وإنقاذها والمحافظة عليها وتأكيد أهمية الحزام الشجري الأخضر، كما طالب المسؤولين في الدولة بدعم وتعزيز هذه الجهود.

أعلن النائب خالد العتيبي بدء العد التنازلي لاستجواب وزير المالية نايف الحجرف، معتبرًا أنه استجواب مستحق بسبب المخالفات المالية والإدارية التي يمتلئ بها ملف الخطوط الجوية الكويتية.

وتوقع العتيبي، في تصريح صحفي، تقديم الاستجواب بداية دور الانعقاد المقبل، بعد أن تدرج واستنفد كل الوسائل الرقابية المتاحة منذ تولي الوزير نايف الحجرف الإشراف على الخطوط الجوية الكويتية قبيل مناقشة الاستجواب الذي تقدم به في وقت سابق إلى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح التي كانت تتولى الإشراف عليها.

وأكد أن أمام الحجرف فرصة ذهبية من اليوم وحتى الثلث الأخير من شهر أكتوبر (موعد بدء دور الانعقاد الثالث) لمعالجة مخالفات الطائر الأزرق التي نقلناها إليه في أكثر من مناسبة، مشددًا على ضرورة أن يشهد هذا الملف معالجة جادة.

وأكد العتيبي أن وضع الطائر الأزرق حاليًا تخطى التجاوزات المالية والإدارية وشبهات التعدي على المال العام والتعيينات الباراشوتية والعقود المباشرة، وانتقل للأسف إلى ما يتعلق بسلامة الطيران وأرواح الركاب وسمعة البلاد التي باتت على المحك بسبب السياسات الخاطئة في ظل غياب القيادات الكفؤة التي تنهض بالطائر الأزرق.

وقال: إن كل المؤشرات الفنية تصب في اتجاه إصدار قرار بإيقاف طائراتنا من التحليق فوق أجواء أوروبا، وإذا استمرت الرؤية والإدارة على هذا النحو قد تحدث مصيبة كبرى لا قدر الله، مبينًا أن تقرير سلامة الطيران الأوروبية الأخير المتضمن 9 مخالفات و17 توصية والذي أرسلت نسخه منه لمفوضية الاتحاد الأوروبي خير شاهد على ذلك.

أعلن النائب رياض العدساني عن تقدمه بسؤال برلماني عن ملف الحيازات الزراعية، مؤكدًا أن السؤال الذي تقدم به بمثابة محاور استجواب للوزير المختص إذا لم يقم بدوره في إحالة الملف على النيابة ومحاسبة من استفاد وتسبب في منح حيازات دون وجه حق.

وأوضح العدساني، في تصريح بمجلس الأمة، أن السؤال يدور عن هيئة الزراعة والمخالفات الواردة في الحساب الختامي وتوزيع الحيازات الزراعية والتجاوزات والفساد والإفساد الموجود بهذا الملف.

وأكد أن غرق الحكومة في أزمات متعاقبة تقوم بإثارتها لن يجعلنا نهمل أي ملف وسوف نحاسب على جميع القضايا لأن "الوقاية خير من العلاج".

وأضاف "وجهت سؤالًا بمثابة استجواب يتضمن ١٦ صفحة، وتمت مناقشة ما احتواه من مخالفات مع مدير هيئة الزراعة والوزير المختص في شهر أبريل الماضي في لجنة الميزانيات".

وأشار العدساني إلى أهمية تعزيز الأمن الغذائي وتوجيه الدعم بالشكل الصحيح لمن يستحق وتوزيع الحيازات لمن يستحقها"، واصفًا ما يتم بتحول بعض الحيازات الزراعية إلى متنزهات بأنه جزء من الفساد.

وقال "نعلم أن المدير جديد وعليه مهام ومسؤوليات، وكذلك الوزير لا نعفيه من المساءلة، ورئيس الوزراء هو من يشرف على وزارات الدولة المختلفة وعليه مسؤولية التنسيق فيما بينها".

 

وبين أنه "سبق أن أحال الوزير الأسبق المزارع المخالفة إلى الفتوى والتشريع ومن ثم إلى النيابة العامة بعد أن هدده بالاستجواب خلال 3 أيام".

وشدد على أن الأصل الرقابة، وعلى الحكومة القيام بدورها وتحويل هذا الملف إلى النيابة العامة " أو سوف أسائل الوزير المختص الذى عليه مسؤولية محاسبة المتسبب والمتجاوز ومن منح هذه الأرض ومن استلمها".

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top