فكرتنا

مجلة «المجتمع» مجلة إسلامية عالمية شاملة، تصدر أسبوعياً عن «جمعية الإصلاح الاجتماعي» بدولة الكويت، وقد صدر العدد الأول منها يوم الثلاثاء 9 محرم 1390هـ / 17 مارس 1970م، وما زالت منتظمة الصدور منذ ذلك التاريخ إلا فترة الغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990م.

تزامن صدورها مع بزوغ فجر الصحوة الإسلامية المباركة، وظلت منذ صدورها حتى اليوم أحد أهم الأدوات المعبّرة عن تلك الصحوة، فقد حملت مشروعها الإسلامي الوسطي الأصيل إلى العالم في مواجهة المشروع الصهيوني السرطاني والمشروع الغربي الاستعماري.

وقد عبّرت «المجتمع» عن رسالتها بوضوح منذ عددها الأول، الذي صدر حاملاً غلافاً يؤكد أن: رسالة «المجتمع» تحقيق الإصلاح بكشف الفساد، والوقوف في وجه الصهيونية العالمية بمشروعها السرطاني الخبيث، ومقاومة الاستعمار الأجنبي بكل أنواعه: العسكرية، والثقافية، والاقتصادية، والاجتماعية.

 

 هويتها

حددت «المجتمع» هويتها في أول مقال افتتاحي بالقول: إنها «تستمد فكرها الأصيل من الإسلام، وعلى ضوئه وبمقياسه، وتتقبل ـــــ بصدر رحب ــــ كل نقد هادف بنّاء، وترفض النقد الغوغائي الذي يأباه الخلق الإسلامي.. وستمد يدها لكل الناس، يداً ترفع راية الإسلام، وتبشر بالخير والبر، ولكن ستقف في تحدٍّ لخصوم الإسلام.. وستكتب في كل القضايا التي تهم أمتنا، وتعالج مشكلات المجتمع بكل جرأة وأمانة، فالإسلام دين شامل يعالج جميع مشكلات الحياة، وإننا نرفض بشدة تجزئة العمل الإسلامي، فالمسلم إنسان يعيش في مجتمعه ولن يتخلى عن قضاياه».

ومازالت «المجتمع» ماضية في طريقها الذي رسمته لنفسها منذ العدد الأول حتى اليوم؛ حيث تتناول شتى القضايا التي تهم الأمة: القضية الفلسطينية والقدس والمسجد الأقصى - قضايا الأقليات الإسلامية حول العالم - الغزو الأجنبي للعديد من البلاد الإسلامية - موجات الغزو الثقافي والتيارات الفكرية المنحرفة - موجات الانحلال الأخلاقي وتذويب الهوية - إنجازات الصحوة الإسلامية حول العالم ونقدها لترشيد مسارها - جهود المفكرين وقادة الحركات الإسلامية في ترسيخ الفكر الإسلامي وتربية أبناء الأمة ــــ معالم الاقتصاد الإسلامي ودوره في بناء النهضة، والنجاحات التي يحققها في مقابل الاقتصاد الربوي الذي كان السبب الأول في الكارثة المالية العالمية... وغيرها من القضايا.

 

 التوزيع والاشتراكات

تعتمد «المجتمع» على شبكة واسعة من مكاتب التوزيع المنتشرة في العواصم والمدن الرئيسة لبلدان العالم، والتي من شأنها أن تدفع عجلة التوزيع.

- وقد ساهمت الاتفاقات والعقود مع مثل هذه الشركات والمكاتب في تحقيق انتشار واسع للمجلة وصل إلى أكثر من 100 دولة.

- كما تحرص على التعامل مع بعض المكتبات الإسلامية الرئيسة في العواصم الأوروبية الكبرى، والتواصل مع الجاليات والمنتديات العربية والإسلامية، ما يجعل المجلة أداة للربط بين شعوب الأمة والمهجر.

 

 مشروعات جيدة لاستكمال البناء

 وتطرح المجلة أيضاً عدداً من المشاريع الأخرى التي تساعد على توصيل المجلة ومجلداتها إلى المحتاجين إليها حول العالم، خاصة في المناطق الفقيرة في آسيا وأفريقيا، ومن بين تلك المشاريع:

أولاً: تأمين عشرة آلاف اشتراك سنوي مجاني للمراكز والمدارس والجامعات والمكتبات الإسلامية في العالم الإسلامي، خاصة في الدول الفقيرة

ثانياً: تأمين توصيل عشرة آلاف مجلد من مجلدات المجلة للجهات نفسها

ثالثا: طباعة وتوزيع سلسلة «كتاب المجتمع»، وهو كتاب يتضمن أهم القضايا التي تناولتها المجلة على حلقات، مثل:

- كتاب «قصة حياة أبي الأعلى المودودي».

- وكتاب «كلمتي من خلف القضبان» للشيخ رائد صلاح.

- كتاب «حصاد تجربتي» يروي فيه أكثر من أربعين فناناً وفنانة حصاد تجربتهم بعد التوبة إلى الله سبحانه وتعالى.

- كتاب «نساء مجاهدات في العصر الحديث».

وتتكلف طباعة الكتاب الواحد خمسة آلاف دينار كويتي، والمخطط له إصدار أربعة كتب في العام.

 

رؤساء التحرير

وقد تتابع على رئاسة تحرير المجلة منذ صدورها كل من السادة:

- مشاري البداح.

- بدر القصار.

- د. إسماعيل الشطي.

- د. محمد البصيري.

- حمود حمد الرومي.

-محمد سالم الراشد

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top