لبنان: هاشتاج "طلعت ريحتكم".. من مشكلات القمامة لفساد الحكومة

18:09 23 أغسطس 2015 الكاتب :  

 

دشن لبنانيون بموقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاجاً باسم "طلعت ريحتكم"، وهو يحمل نفس الاسم الحملة التي أطلقوها لحل مشكلة النفايات بلبنان، وتفاعل عدد كبير من اللبنانيين والعرب والأجانب أيضاً مع الهاشتاج، الذي احتل المركز الثاني في قائمة "تويتر" العالمية، وأعرب النشطاء اللبنانيون عن غضبهم من أزمة النفايات وطالبوا بانتخابات رئاسية جديدة، وتفعيل إجراءات لازمة لحل مشكلة النفايات.

وتحولت الهتافات من مجرد شجبٍ لأداء الحكومة وعجزها عن حل أزمة النفايات إلى احتجاجٍ عام على السياسات المعتمدة في لبنان، بالأخص في ملفي الصحة والكهرباء، وردد المشاركون هتافات ناقمة على ما وصلت إليه البلاد، من بينها هتافات تهاجم مجلس النواب لتقاعسه عن أداء دوره في هذه الأزمة، كذلك تعرضت الهتافات في اتهام واضح لقوى 8 آذار ومن 14 آذار بإشعال الأزمات المتوالية في لبنان.

التظاهرات الأخيرة خرجت تلبيةً لدعوة حملة تحمل اسم "طلعت ريحتكم"، تلك الحملة نظمها شباب غير مؤدلج حسبما أكدوا أنهم لا ينتمون إلى تيارات سياسية، أما المشاركون في تظاهرات الحملة شددوا على رفضهم للنظام السياسي الموجود حالياً في لبنان، واصفينه بـ"الطائفي"، كما طالبوا أيضاً باستقالة وزير البيئة اللبناني محمد المشنوق محملينه المسؤولية الكاملة عن انتشار النفايات بهذه الصورة، وأيضاً تحول الأمر للمناداة برحيل الحكومة ومجلس النواب.

فيما دعت بعض الحركات الشبابية والسياسية إلى التوحد والمشاركة في التظاهرات على قلب رجل واحد، مطالبين بتنحية الخلافات السياسية جانباً؛ إذ إن المشكلات الحالية تصيب الجميع.

وقالت حركة الشعب في حسابها عبر "تويتر": "ما يجمعنا الآن كلبنانيين أكثر مما يفرقنا، الكهرباء مقطوعة عندي وعندك الزبالة بالحي عندي وبالحي عندك".

وتقوم القوى الأمنية، في هذه اللحظات، باعتداءات بحق المتظاهرين في وسط بيروت، مطلقة الأعيرة النارية في الهواء ومستخدمة القنابل المسيلة للدموع؛ ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

ولا تزال الحشود الشعبية تتوافد إلى ساحتي الشهداء ورياض الصلح، حيث مقري مجلس الوزراء والنواب، وقد سبق لحملة "طلعت ريحتكم" أن دعت إلى الاعتصام استنكاراً لفشل الحكومة والسلطة اللبنانية في معالجة أزمة النفايات.

عدد المشاهدات 1632

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top