تونس.. أساتذة الجامعات يحتجون طلبا لزيادة الأجور

16:30 20 فبراير 2019 الكاتب :   وكالات

 

- مصدر نقابي للأناضول: عدد الأساتذة الجامعيين العاطلين عن العمل بلغ 5 آلاف

- محتج: الأساتذة الجامعيون يتقاضون أجورا أقل بكثير مما يستحقونه

تظاهر المئات من الأساتذة الجامعيين في تونس، الأربعاء، للمطالبة بزيادة الأجور، وتحسين أوضاع التعليم الجامعي.

 

ووفق مراسل الأناضول، شارك بالوقفة الاحتجاجية أساتذة جامعيون عاملون، وآخرون عاطلون عن العمل، وقدموا جميعهم من جميع أنحاء البلاد.

وانتظمت الوقفة في ساحة قرب مقر الحكومة بالعاصمة تونس، بدعوة من "اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين" (نقابة مستقلة للأساتذة الجامعيين).

ورفع المحتجون شعارات تطالب بالنهوض بالتعليم الجامعي، من قبيل: "لا لتهميش الأساتذة الجامعيين" و"نُضرب من أجل الدفاع عن الجامعة العمومية (الحكومية)".

وفي تصريح للأناضول على هامش الوقفة، قال عبد القادر بن سلامة، عضو المكتب الوطني لنقابة الأساتذة الجامعيين، إن النقابة والأساتذة الجامعيين يرفضون سياسة الحكومة حيال الجامعة العمومية (الحكومية).

وأضاف أن "الحكومة قلّصت من الاعتمادات الموجّهة للتعليم الجامعي العمومي من 7 بالمائة من ميزانية (موازنة) الدولة لعام 2010، إلى 4.1 بالمائة حاليا (موازنة 2019)؛ وهو ما جعل عمل الأساتذة أكثر صعوبة، وأثّر سلبا على جودة التعليم".

واعتبر أن "نظام التأجير المعمول به مع الأساتذة الجامعيين دون المأمول؛ ما يعني أنهم يتقاضون أجورا أقل بكثير مما يستحقونه"، دون تقديم أي أرقام في ذلك.

وطالب بن سلامة بـ"فتح الانتداب أمام الأساتذة الجامعيين العاطلين عن العمل، الذين يبلغ عددهم نحو 5 آلاف، في ظل النقص الذي تشهده بعض المؤسسات الجامعية".

من جانبه، أشار زياد بن عمر، وهو منسّق عام وطني مساعد بالنقابة نفسها، إلى أن "73 مؤسسة جامعية من أصل أكثر من 140 مؤسسة، تشهد إضرابا عن إجراء الامتحانات".

وأضاف، للأناضول، أنّ "حوالي 120 ألف طالب لم يُجروا امتحاناتهم بسبب إضراب الأساتذة الجامعيين عن تقديم الامتحانات منذ يناير (كانون ثان) الماضي".

وحذّر بن عمر من وجود "خطر حقيقي بأن تكون هذه السنة الجامعية بيضاء (غير محتسبة)؛ بسبب تعنّت الحكومة، ورفضها التحاور معهم ومحاولة الوصول إلى اتفاق".

ومنذ 2015، ينفذ أساتذة جامعيون، من حين لآخر، إضرابات للمطالبة بتحسين الأجور، عقدت على إثرها مفاوضات مع الحكومة لم تنبثق عنها أي حلول تذكر.

من جانبها، تقول الحكومة إنها قيد النقاش مع نقابة الأساتذة الجامعيين للنظر في مطالبهم.

وفي تصريحات إعلامية سابقة، أشار أعضاء من النقابة إلى أن أجر الأستاذ الجامعي في تونس يقدّر بألفين دينار؛ أي ما يعادل نحو 650 دولار.

وفي تونس نظام تعليم جامعي يضم أكثر من 300 ألف طالب، و20 ألف أستاذ جامعي، و200 مؤسسة جامعية، إضافة إلى 25 معهدا تكنولوجيا و70 مؤسسة جامعية خاصة.

عدد المشاهدات 1296

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top