د. عبدالله النفيسي: أحوال العراق مأساوية

21:39 16 أكتوبر 2019 الكاتب :   المحرر المحلي

قال أستاذ العلوم السياسية د. عبدالله النفيسي: إن أحوال العراق مأساوية.

وأضاف في حسابه عبر موقع التدوين "تويتر": الأحوال في العراق مأساوية؛ عادل عبدالمهدي يرغب في الاستقالة، لكن إيران تمنعه من ذلك؛ لأن استقالته ستكشف بؤس "العملية السياسية" وفشلها؛ ممّا يفتح المجال لتقاطب داخلي وحده الله يعرف نهايته.

وتابع النفيسي: حكومة عادل عبدالمهدي لا تدير المشهد العراقي، الذي يدير المشهد غرفة عمليات يرأسها قاسم سليماني تقع في "دائرة أمن الحشد" في منطقة صدر القناة، ومن أعضاء الغرفة: أبو مهدي المهندس، وقيس الخزعلي، والحلبوسي، وفالح الفياض.. وغيرهم.

وأوضح النفيسي أن المعتقلين أكثر من 15 ألفاً خلال تحرك المظاهرات الأخيرة، سجون الاستخبارات العراقية في مطار بغداد ومطار المثنّى وسجون الحشد وسجون وزارة الداخلية فاضت وتعدّت طاقتها الاستيعابية، بمناسبة "أربعينية الحسين" زجّت إيران 3 ملايين إيراني تحت غطاء "الزيارة".

واختتم النفيسي: يُتوقع أن تتجدد المظاهرات بتاريخ 25 من الشهر الجاري، وستتحرك من المحافظات الجنوبية، ويبدو أن "البصرة" هذه المرّة متحمسة للمشاركة الفعالة، المنطقة الخضراء في بغداد حيث كرسي الحكومة باتت مُقفرة وخالية، إذ شرد المسؤولون إلى المحافظات السّنية حيث الأمن والأمان.

عدد المشاهدات 1208

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top