جمال الشرقاوي

جمال الشرقاوي

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

يتقدم رئيس تحرير مجلة "المجتمع" محمد سالم الراشد، وأسرة التحرير، بصادق العزاء والمواساة لعائلة "الشاهين الغانم" في وفاة المغفور له بإذن الله "عثمان الشاهين الغانم"، أحد رواد العمل الإنساني والدعوة في الكويت.

ويشهد للفقيد بالورع ورجاحة العقل، ومما ينقل عنه أن خلافاً مادياً وقع بين صديق له وأحد الأشخاص فاحتكموا إليه، فقضى بأحقية الشخص في المبلغ المالي، فغضب منه صديقه، فقام الفقيد يرحمه الله بتسديد المبلغ من ماله الخاص قائلاً لصديقه: "ما دفعت المال لترده إليَّ وإنما لأعتقك منه يوم القيامة.. يوم القصاص".

رحم الله الفقيد وتغمده بواسع مغفرته، وأسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأخلف أهله خيراً وأرزقهم الصبر الجميل، واخلفنا من بعده خيراً.

أصدرت مؤسسة القدس الدولية تقدير موقف بعنوان "المسجد الأقصى واحتمال تقسيمه زمنياً في ظل استهداف حركة الرباط".

ويعرض التقدير الذي أعده قسم الأبحاث والمعلومات في المؤسسة، احتمالات تقسيم الأقصى في ضوء التصعيد الصهيوني في استهداف المسجد مؤخراً، لاسيما استهداف المرابطات وتجريم حركة الرباط.

ويخلص التقرير إلى 3 سيناريوهات تتمثل في تثبيت الوضع القائم، والانتقال إلى مرحلة تقنين التقسيم، واندلاع حراك شعبي في القدس قد يجبر الاحتلال على ضبط اقتحاماته وفق ما تمليه الضرورات الأمنية المترتبة.

ويعتمد التقرير في ترجيح السيناريوهات على إمكانية تحرك الجهات الفاعلة، وبشكل خاص الأردن، والمقاومة الفلسطينية، والمقدسيين وفلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948م، والأحزاب والمنظمات والعلماء والإعلام، بالإضافة إلى ما تمليه تطورات الساحة الداخلية "الإسرائيلية".

وانتهى التقدير بجملة توصيات على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي والدولي رسمياً وشعبياً للحيلولة دون نجاح الاحتلال بفرض التقسيم الزماني للمسجد الأقصى.

الصفحة 109 من 109
  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top