جمال خطاب

جمال خطاب

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أفاد  مصدرٌ من مدينة بنغازي الأحد بسقوط جسرِ اللْثامة المؤَدِّي لمنطقة الصابري بعد سماع انفجارٍ بمُحيطه.

المصدر أوْضح أنَّ سقوطَ الجسرِ كان بفِعلِ قصْفِ الطيران المُوالي لمليشيات حفتر على منطقةِ الصابري، مُضيفاً أن الهدفَ مِن هذا القصفِ هو تضييقُ الخناقِ على مُقاتلي شورى بنغازي بالمنطقةِ باعتباره المَنفذَ الوحيدَ للطريق الساحلي.

هذا وكان الطيرانُ الأجنبيُ الموالي لحفتر قد شنَّ السبتَ عِدَّةَ غاراتٍ مُكثَّفةً على منطقتَيِ الصابري وسوقِ الحوت، كما ذكر موقع الفيسبوك التابع لقناة التناصح الموالية لثورة 17فبراير.

رئيس  حكومة الإنقاذ: جميع الكتائب التابعة لوزارة الدفاع باقية في العاصمة:

ومن ناحية أخرى، أكَّد رئيسُ حكومةِ الإنقاذِ الوطني  الشرعية في طرابلس خليفة الغويل بأن جميعَ الكتائبِ التابعةِ لرئاسة الأركان ووِزارةِ الدفاع بالحكومة مِن كلِ المُدن الليبيةِ باقيةٌ في العاصمة لحماية ثورة 17فبراير.

 وفي تصريح خاص بالتناصح قال: إنه لا صحة للأخبار المُتناقَلة بخصوص انسحابهم من العاصمة.

وأضاف الغويل أنهم لن يخونوا دماء الشهداء، ولن يتركوا  ليبيا ولا عاصمتَها الحبيبةَ لأعداء الثورة، وأنَّ الحفاظَ على ثورة السابعَ عشرَ من فبراير والدفاعَ عنها هو واجبٌ وطني، مُؤكداً أن هذه القواتِ من مختلِف المدن الليبية، ولا تُمثِلُ مدينةً ولا قبيلةً بعَينِها.

في حديث لموقع "نون بوست"، قال العميد  مصطفى الشركسي - آمر  سرايا الدفاع عن بنغازي -: إن المجلس الرئاسي صنّف سرايا الدفاع عن بنغازي، التي تكوّنت أساسًا من منطقة بنغازي العسكرية والتي تم إنشاؤها بقرار من رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني العام، بعد أن رفض نحو ألفين من ضباط وضباط صف والجنود، المشاركة في عملية حفتر "الانقلابية العميلة الإرهابية المتحالفة مع نظام القذافي ومع أعداء ليبيا في الداخل والخارج"، وكُلفت أنا شخصيًا برئاسة هذه المنطقة.

وأضاف أن سرايا الدفاع عن بنغازي تضم الكتيبتين 12 مشاة و303 مشاة التابعتين لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق، بالإضافة إلى القوى المساندة من الثوار المدنيين الذين تصدوا لرتل القذافي في 19/03/2011.

وقال: إن  أهدافنا تتمثل في رفع الظلم عن مدينة بنغازي وإعادتها إلى حضن ثورة الـ17 من فبراير، وكذلك إرجاع أهلنا المشردين إلى مدينتهم وإزاحة هذا الانقلاب الذي يعرف باسم عملية الكرامة.

ورداً على سؤال بشأن تبعية السرايا وهل هي الذراع العسكري لحكومة الإنقاذ أم لدار الإفتاء؟

قال الشركسي: "نحن كسرايا الدفاع عن بنغازي، لا نتبع أي حزب وعندما قلنا إن مرجعيتنا هي دار الإفتاء كان مقصدنا توضيح أن مرجعيّتنا محليّة من شيوخ ليبيا على خلاف تشكيلات مسلحة أخرى تأخذ فتاويها إما عن البغدادي أو من أفغانستان أو من علماء في السّعودية."لعله يقصد المداخلة الذين يحاربون في صف مجرم الحرب العميل حفتر".

كما أذكر في نفس هذا السياق - يضيف  الشركسي - ببيان الملتقى السادس للعسكريين من ضباط وضباط الصف الموجودين في المناطق الغربية والجنوبية والوسطى، الّذي ينص فيما ينص على أننا كعسكريين لا نتدخل في الصراعات السياسية في البلاد، وعلى الليبيين اختيار من يحكمهم دون أن تكون لدينا أي مشكلة مع ما يتوافق عليه الليبيون، بيد أنسبب اختلافنا مع السرّاج هو وصفه لانقلاب حفتر بانتفاضة الـ 15 من أكتوبر، ووصفه للميليشيات التي تقاتل في صفوفه بـ"الجيش".

كم أكدنا في هذا الملتقى كعسكريين أننا لن نتدخل في الصراعات السياسية التي نريد لها أن تُدار فقط عبر صندوق الانتخابات والإعلام والنقاش والرأي والرأي الآخر.

الرئاسي يهاجم الثوار ويوالي مجرم الحرب حفتر

ورداً على محاور "نون بوست" بأن "بيان هذا الملتقى اعتبر في إحدى نقاطه أن حفتر مجرم حرب، قبل أن يقع حذف هذه الإشارة في البيان الذي أعاد المجلس الرئاسي نشره، كيف تفسّر ذلك؟"

قال الشركسي: "البيان لم يلحقه أي تغيير وهو موجود كما هو في أرشيف هيئة التنظيم والإدارة التابعة لرئاسة الأركان، إلا أن من نشره باسم المجلس الرئاسي أسقط هذه النقطة مع العلم أن موقف العسكريين لم يتغير من حفتر".

كما أن ما يثير حفيظة العسكريين الّذين هم في صف الثورة،هو رفض المجلس الرئاسي تعيين رئيس أركان على أكثر من 70% من الجيش الليبي، وهم متواجدون في المناطق التي لا يسيطر عليها حفتر والذي هو كفيل في حال حصوله بحل الكثير من مشاكل المؤسسة العسكرية.

نعتمد على أنفسنا وعلى شعبنا فقط

ورداً على سؤال عن مصادر الدعم قال العميد مصطفي الشركسي: نحن نتلقّى الدعم الرئيس من رجال أعمال من مدينة بنغازي ومن مدن أخرى ليبية، والأغلبية من تجار سوق العرب بمدينة بنغازي وهؤلاء من النازحين وأبنائهم من الثوار، كما نتلقّى الدعم من كتائب الثوار من المدن الأخرى التي يسودها الاستقرار والتماسك الاجتماعي بالرجال والذخائر، كما أن هناك من ينتمي لجيش حفتر ويبيعنا السلاح مما بقي من تركة القذافي. ونفى تلقي أي دعم من أي جهة أجنبية مثلما يفعل العميل الإرهابي ونباش القبور حفتر.

وتساءل مصطفي الشركسي بتعجب عن موقف المجلس الرئاسي، قائلاً: سرايا الدفاع عن بنغازي سلّمت الموانئ النفطية في السدرة وراس لانوف لحرس المنشآت النفطية التابع للمجلس الرئاسي، ألم يكن من الأحرى بالمجلس الرئاسي أن يأتي بقوة كافية حتى يمكن لها تأمين الموانئ بشكل جيّد؟ إذ إن المجموعة التي جاءت لحماية الموانئ كانت بسيطة جدًا ولا تستطيع حماية الموانئ، حتى من عصابة أو مجموعة من المجرمين.

ستكون لدينا جولات أخرى إن شاء الله

وعن خطط السرايا المستقبلية قال: لن نتفاوض ولن نتصالح مع مجرم الحرب، فحفتر مجرم حرب ومسؤول عن كل التجاوزات والانتهاكات التي ارتكبها جنوده، وستكون لدينا جولات أخرى إن شاء الله، فبعد سيطرتنا على الموانئ، التحقت بنا مجموعات أخرى من شباب الثوار وقواتنا أصبحت أفضل من السابق، لن أستطيع أن أتحدث عن متى سيكون تحرّكنا أو من أين سنتحرّك، لكن ذلك سيكون قريبًا جدًا.

وجدت دراسة على الصعيد الوطني النيوزيلندي نشرتها جامعة أوتاج النيوزيلندية أن التعرض للأخبار قد أصبح مرتبطاً بتغذية الغضب تجاه المسلمين، بغض النظر عن الأيديولوجية السياسية.

فقد أظهرت دراسة علمية جديدة أن النيوزيلنديين - سواء كانوا ليبراليين أو محافظين - يظهرون غضباً متزايداً ودفئاً أقل تجاه المسلمين إذا كانوا أكثر انشغالاً بوسائل الإعلام هناك.

وتستند الدراسة، التي تظهر في مجلة "العلوم الدولية" الرائدة بلوس وان، إلى ردود 16584 من المواطنين النيوزيلنديين، وتقوم بدراسة الاتجاهات والقيم النيوزيلندية، وهي دراسة طويلة مدتها 20 عاماً بقيادة المؤلف المشارك البروفسور كريس جي سيبلي من جامعة أوكلاند، الذي يقود المشروع الذي أنشأه في عام 2009م.

وقد اشتبه الباحثون منذ فترة طويلة في أن وسائل الإعلام تغذي "الإسلاموفوبيا"، ولكن هذه الأفكار لم يتم اختبارها على نطاق وطني.

ويقول د. جون شافر، المحاضر الرئيس في المقال: يميل الناس إلى تفسير الأخبار بطرق تتلاءم مع التحيزات الموجودة مسبقاً، سعياً وراء تأكيد معتقداتهم مع خصم المعلومات المتضاربة.

وقال د. شافر: لكننا نجد أن رابط التحامل تجاه المسلمين يزيد بالتعرض لوسائل الإعلام التي تتم عبر الطيف السياسي، وهي خاصة بالمسلمين، وهذا يدل على أن هناك تمثيلاً واسع النطاق للمسلمين في الأخبار التي تساهم في انخفاض قبول المسلمين.

ويشير البروفيسور جوزيف بلبليا من جامعة فيكتوريا في ويلينغتون، وهو أيضاً مؤلف مشارك، إلى أنه من المحزن أن تكون هناك مخاطر حقيقية على المسلمين في هذا البلد، وأن المسلمين  يواجهون هذا التحامل عبر روتينهم اليومي، وفي مكان العمل، وفي المدارس، وعلى الرغم من رسالة الدراسة القاتمة، لا يزال المؤلفون متفائلين: على الرغم من صعوبة مواجهة  التحيز، فإننا نأمل أن تتحدى هذه النتائج وسائل الإعلام لتقديم تمثيل أكثر عدلاً للمسلمين.

 المصدر: https://goo.gl/rEk5Kj

  اكتشف العلماء وجود صلة بين اتخاذ قيلولة قصيرة والسعادة  

ففي حين أن النوم بشكل عام يضم مجموعة واسعة من الفوائد الصحية تتراوح من  زيادة الإنتاجية وحتي الحماية من أمراض القلب،  الآن تبين أن  قيلولة قصيرة تقدم  إيجابيات كثيرة.     

 لدرجة أن العلماء سمو الحالة التي تتبع القيلولة اسما خاصا وهو - السعادة.

وقال البروفسور ريتشارد وايزمان من جامعة هيرتفوردشاير: "أظهرت الأبحاث السابقة أن  قيلولة أقل من 30 دقيقة تجعلك أكثر تركيزا وإنتاجية بالاضافة لأشياء أخري، وهذه النتائج الجديدة تشير إلى إمكانية مثيرة وهي أنه يمكنك أيضا أن تصبح أكثر سعادة بمجرد أخذ غفوة قصيرة.

"وبالعكس، ترتبط القيلولة لفترة أطول بالعديد من المخاطر الصحية،  وهذا يتماشى مع نتائجنا". يضيف وايزمان.

الاندبندنت

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top