جمال خطاب

جمال خطاب

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بدأ مكتب المدعي العام الفرنسى تحقيقا اليوم الخميس للاشتباه فى نشر أخبار مزورة للتأثير فى الانتخابات الرئاسية التى ستجري يوم الاحد بعد ان قالت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان ان منافسها ايمانويل ماكرون له حسابات مالية خارجية.

وقد نفى ماكرون، الذى يعتبر هو الأقرب للفوز بالرئاسة، مزاعم استخدام ملاذ ضريبى أجنبى على وسائل التواصل الإجتماعى كما قالت لوبان فى نقاش تلفزيوني معتدل الليلة الماضية. واتهمها بنشر الأكاذيب.

وبعد ان قدم ماكرون شكوى قانونية بشأن هذه الادعاءات، قال مصدر قضائى ان مكتب الادعاء يحقق فى الشكوك حول انباء مزيفة عممت عمدا بهدف التأثير علي التصويت الذي سيجري يوم الاحد.

وتظهر استطلاعات الرأى ان ماكرون، وهو وسطى، لديه حوالى 20 نقطة أعلى من لوبان. وهم يرونه بقوة على الطريق للفوز لكونه قام علي  نطاق واسع بأداء قوي في مساء يوم مناظرة الاربعاء."

وقد أدت الأسهم والسندات الفرنسية واليورو اداء قويا اليوم الخميس، بعدما اشار ماكرون  إلى أنه سيقوم بالتخفيف عن الأسواق المالية وهذا ما لم تكسبه لوبان  بسبب تعهداتها بإنهاء عملة اليورو، وإجراء استفتاء على مغادرة الاتحاد الأوروبي، وطباعة الأموال لتمويل انفاق الدولة المتزايد.

وفي نهاية النقاش الذي دام ساعتين ونصف الساعة، وشاهده 15 مليون شخص، قالت المحاربة القديمة للجبهة الوطنية أن ماكرون يمكن أن يكون قد أخفي أموالا من حسابات الضرائب الأجنبية.

وقال ماكرون لراديو "انتر فرانس" اليوم الخميس "ليس لدي اي حساب في اي ملاذ ضريبي". "ولوبان وراء هذا، وقد عبئت ضدي جيش من الكتائب الالكترونية".

وقال ان حلفاءها ينشرون "معلومات مزيفة وكاذبة"  وهم أحيانا  "مرتبطون بالمصالح الروسية".

وقد اشتكى حزب ماكرون من ان حملته كانت تستهدف "باخبار مزيفة" اثارتها وسائل الاعلام الروسية، فضلا عن هجمات الانترنت على قواعد بياناتها.

وهذا ما دفع الحكومة الفرنسية في  فبراير الى التحذير من انها لن تقبل تدخل روسيا او اي دولة اخرى في الانتخابات.

ووفقا لاستطلاع للرأي اجرته احدي الصحف ، وجد 63 فى المائة من المشاهدين ان ماكرون اكثر إقناعا للمرشحين فى نقاش يوم الاربعاء، مما عزز وضعه كمفضل للفوز بالاليزيه.

واظهر استطلاع للرأى اجرته هاريس  ان 42 فى المائة من الاشخاص قالوا عن ماكرون انه اكثر اقناعا فى المناقشة التى قام خلالها المرشحون بالحديث عن الاسهم فى الاقتصاد واليورو وكيفية مكافحة الارهاب.

وقالت هاريس ان 26 فى المائة وجدوا ان لوبان اكثر إقناعا، بينما اختار 31 فى المائة من المرشحين عدم وجود مرشح.

وقد أظهر استطلاع للرأى اجرى قبل المناقشة ان ماكرون اتسعت شعبيته عن لوبان الى 61 فى المائة  بعد أن كانت  39%.

وقد ادى اقتراح لوبان لاعادة الفرنك مع استبدال اليورو بنوع اخر من التعاون فى شكل سلة عملات من وحدة النقد الاوروبى الى هجوم لغير عادي لتلك السياسة من جانب حاكم البنك المركزى الفرنسى فرانسوا فيليروى دى جالهاو.

وقال في مؤتمر صحافي "أسمع مقترحات بعملة مزدوجة مع عودة عملة وطنية بالتوازي مع عملة أوروبية، ولا بد لي من القول بأن مثل هذه الاقتراحات من شأنها أن تضع الثقة في العملة الأوروبية في خطر".

وقامت مجموعة صغيرة من المتظاهرين بإلقاء البيض علي لوبان عندما وصلت لحضور حملة فى بريتانى يوم الخميس، وصرخوا "اخرجي يا فاشية!"

وكان الرئيس الامريكى السابق باراك اوباما قد أعلن تأييده لماكرون فى رسالة فيديو نشرها حزب ماكرون اليوم الخميس، قائلا بانه يناشد "امال الشعب وليس مخاوفه".

وتسعى لوبان، التى تترأس حملة مناهضة للاتحاد الاوربى ومناهضة للعولمة، وتهدف الى تصوير ماكرون، وهو مصرفي استثمارى سابق ووزير اقتصاد، كعضو غير متصل بالنخبة المسؤولة عن المشكلات الفرنسية، بما فى ذلك البطالة التى تبلغ حوالى 10 فى المائة ، ونمو منخفض، وفترة سنتين من العنف.

وقد وعدت ماكرون بتحفيز النمو من خلال برامج التدريب وتخفيف قوانين العمل، مع خفض نفقات الدولة.

وقد انتقد والد لوبان جان ماري لوبان أداء ابنته قائلا أن معظم المشاهدين ربما وجدوا الجزء الأول من النقاش غير مفهوم.

وقال مؤسس الجبهة الوطنية لراديو ال "ٌRTL" ان "هذا قد يكون قد استفاد من ايمانويل ماكرون، لكنه لم ينجح لصالح مارين لوبان التي كانت ربما  تفتقر الى الجاذبية".

وبموجب القانون، يجب ان تنتهى الحملات الرسمية فى منتصف ليلة الجمعة قبل توجه الناخبين الى صناديق الاقتراع يوم الاحد.

وقال معسكر ماكرون أنه قبل ساعتين من بدء النقاش، نشر حساب مجهول وثائق على منتدى الإنترنت يزعم أنه يثبت أن ماكرون لديه حساب في الخارج، وتم توزيع المعلومات بسرعة على تويتر.

وأصدر فريق ماكرون لقطة شاشة لما قال إنه توقيع مزيف على وثائق يزعم أنها "تهرب ماكرون السري الضريبي" فضلا عن مجموعة من التغريدات تنشر هذه المعلومات.

القي باراك اوباما بدلوه في سباق الرئاسة الفرنسية اليوم الخميس، حيث اطلق شريط فيديو يعبر عن دعمه لايمانويل ماكرون - وهو من الوسط الذى يكافح تيار القومى اليمينى المتطرف الممثل في مارين لوبان.

وقال الرئيس السابق في شريط فيديو نشر على الانترنت ونشرته في تويتر حملة ماكرون "ان نجاح فرنسا يهم العالم باسره". وأضاف أوباما أن المرشح ماكرون "يناشد آمال الشعب وليس مخاوفه".

ويذكر ان ماكرون، وهو مصرفي سابق، ووزير اقتصاد، ومدافع عن السوق الحرة، ضد لوبان، صاحبة حملة "فرنسا اولا"، ومناهضة للعولمة.

وينظر إلى السباق على نطاق واسع باعتباره اختبارا قويا لقوة القيم الليبرالية في مواجهة الحركات الشعبوية الحزبية الاقتصادية مثل الجبهة الوطنية للوبان.

وأضاف أوباما: "أعرف أنكم تواجهون العديد من التحديات وأريد من جميع أصدقائي في فرنسا أن يعرفوا كم أنا أؤصل لنجاحكم، وبسبب أهمية هذه الانتخابات أريد أيضا أن تعرفوا أنني أؤيد إيمانويل ماكرون كيما تقودكم إلى الأمام. "

وقد وجدت رسالة لوبان ضد المهاجرين والمسلمين ارض خصبة فى فرنسا حيث اسفرت الهجمات المسلحة المنسوبة لإسلاميين عن مصرع اكثر من 230 شخصا على مدى عامين ودفعت البلاد الى حالة طوارئ طويلة الاجل.

وقد حاول ماكرون، وهو مصرفي سابق فى مؤسسة روتشيلد، مواجهة رسالتها بدعوة فرنسا الى التركيز على الاستفادة من العولمة.

ويتوجه الناخبون الى صناديق الاقتراع يوم الاحد القادم.

 قالت دراسة ان استخدام الواقيات من الشمس يمكن ان يسبب نقص في فيتامين (د) الحيوي في الجسم.

ووفقا للباحثين، فإن فيتامين (د) هو من المغذيات الهامة التي يتطلبها الجسم لتنظيم مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم.

فهو يسهل امتصاص الكالسيوم الذي يلعب دورا حاسما في نمو العظام، النمو والقوة. ويستخدم الجسم الأشعة فوق البنفسجية للشمس لتحويل الكولسترول الموجود تحت الجلد إلى فيتامين Dحسب التقارير الصحية.

ووفقا للجمعية البريطانية لعلم التغذية، يمكنك الحصول على جرعة يومية من فيتامين (د) عن طريق تعريض نفسك لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع بين الساعة الحادية عشرة صباحا والساعة الثالثة عصرا.

ويؤكد كيم بوتينهاور، أستاذ مساعد في الجامعة، أن ارتداء واقي من الشمس يلغي قدرة الجلد على إنتاج فيتامين (د). في حين يوصى باستخدام واق من الشمس لحماية نفسك من أضرار أشعة الشمس وسرطان الجلد، وقد يكون مستوى التعرض المعتدل مفيدا في توليد كمية أساسية من فيتامين D المطلوبة من قبل الجسم لعظام قوية ومن أجل العضلات. ونقص فيتامين (د) في الجسم يمكن أن يسبب الخمول، والضعف، وتعب العضلات، وتقلبات المزاج، وهو كذلك مرتبط بالاكتئاب.

وعلاوة على ذلك، بينت الدراسة أيضا أن الأمراض المزمنة مثل مرض السكر وأمراض الكلى ومرض التهاب القولون (كرون) والاضطرابات الهضمية (سيلياك) يمكن أن تمنع قدرة الجسم على استقلاب فيتامين (د) من مصادر الغذاء، وبالتالي، يصبح ضوء الشمس المصدر الوحيد للحصول عليه. وفقا لأبحاثهم، ولذلك فاستخدام واق من الشمس من يقلل إنتاج فيتامين D3 بنسبة 99 في المئة تقريبا.

الفاتيكان: اقام الفاتيكان وميانمار علاقات دبلوماسية كاملة اليوم الخميس بعد دقائق من اجتماع البابا فرنسيس مع اونج سان سو كيى زعيمة البلاد.

وهذه الخطوة المفاجئة تعني ان الفاتيكان سيكون له نفوذ دبلوماسي اكثر بكثير في ميانمار التي تواجه تدقيقا دوليا على الفظائع التي تركتبها ضد اقلية الروهينجا المسلمة.

ويوجد حوالى 700 الف من الكاثوليك فى ميانمار وفقا لما ذكره تشارلز ماونج بو كاردينال البلاد من اجمالى عدد السكان البالغ حوالى 51.4 مليون نسمة معظمهم من البوذيين.

وكان الفاتيكان ممثلا في ميانمار من قبل مندوب رسولي للكنيسة المحلية التي كانت مقرها في تايلاند. وهذا يعني ان الفاتيكان وميانمار سيعينان سفيرا كاملا.

جاء هذا الاعلان بعد وقت قصير من اجتماع البابا فرانسيس مع سو كيى الزعيمة الحالىة للحكومة المدنية فى ميانمار ووزيرة خارجيتها.

جدير بالذكر أن سوكى تولت السلطة فى عام 2016 عقب فوزها الساحق في الانتخابات بعد ان قرر القادة العسكريون السابقون فى ميانمار عملية انتقال سياسى.

وقد تحدثت سوكى الحائزة على جائزة نوبل للسلام على انفراد مع البابا لمدة نصف ساعة تقريبا في مكتبه في القصر الرسولي.

وقد أصدر فرانسيس في فبراير الماضي انتقادا لاذعا لمعاملة الروهينجا، قائلا إنهم تعرضوا للتعذيب والقتل لمجرد أنهم يريدون أن يعيشوا ثقافتهم وعقيدتهم كمسلمين.

واليوم الخميس قدم فرانسيس سو كى نسخة من رسالته لعام 2017 بمناسبة يوم السلام العالمى للكنيسة الذى كان عنوانه "اللاعنف: نمط السياسة من اجل السلام".

وجاءت تصريحاته فى فبراير بعد وقت قصير من صدور تقرير للأمم المتحدة جاء فيه ان قوات الامن فى شمال البلاد نفذت عمليات قتل واغتصاب جماعية   وحرقت قرى بأكملها.

وفى يوم الثلاثاء الماضي، اشتبك الاتحاد الاوربى مع سو كيى بسبب دعمه العلنى لبعثة دولية للنظر فى انتهاكات حقوق الانسان ضد الروهينجا.

وقالت فيدريكا موجيريني، كبير الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، في مؤتمر صحفي مع سو كيي، إن قرارا متفق عليه لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيساعد على إزالة عدم اليقين بشأن مزاعم القتل والتعذيب والاغتصاب ضد الروهينجا.

وعلى أساس ذلك القرار، سترسل هيئة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان بعثة دولية لتقصي الحقائق إلى ميانمار رغم تحفظات سو كي  التي قالت ان ميانمار "تنأى بنفسها" عن القرار.

ذي إكسبريس تريبون  

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top