جمال خطاب

جمال خطاب

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قارن الباحثون بيانات 2359 مشاركا بين عامي 2005 و 2012

بالنسبة ل 90٪ من الأطفال، البطاطا المقلية هي فقط ما يتناولونه من الخضراوات بصورة ثابتة

 وجدت الدراسة أن حوالي 8 % فقط من الأطفال يتناولون الخضروات الخضراء بشكل يومي

 لا یحصل أکثر من نصف الأطفال علی رضاعة طبيغية في ال 6 أشھر الأولي

يقضي معظم الأطفال أياما دون تناول أي من الخضروات كما كشفت دراسة جديدة. فبالنسبة ل 90٪ من الأطفال، تعتبر البطاطا - المقلية - هي الخضراوات التي يتناولونها بشكل دائم. وأكثر من نصف الأطفال لا يحصلون على رضاعة طبيعية. وقد تم الاحتفاظ بهذه الأرقام القاتمة التي ظهرت اليوم في مجلة طب الأطفال كدليل ملموس على أن أمريكا تحتاج إلى بذل المزيد من الجهود لتحسين تغذية الأطفال.

ويأتي هذا في نفس اليوم أعلن الرئيس دونالد ترامب عن خطط لالغاء قيود الأكل الصحي على الوجبات المدرسية، والتخلص من حدود الصوديوم والحبوب الكاملة الإلزامية.

وكانت الدراسات السابقة قد أثبتت أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتحسين عادات التغذية في هذه الفئة العمرية "، كما يقول  الباحث المشارك في الدراسة جاندارفاكا مايلز، باحث الصحة العامة في جامعة كارولينا الشمالية في تشابل هيل.

"لاحظنا الكثير من هذه الاتجاهات في دراستنا: نسبة كبيرة من الرضع الأمريكيين لا يرضعون من الأم ، استهلاك الخضروات أقل مما هو مطلوب، واستهلاك المشروبات المحلاة والوجبات الخفيفة السكرية هو السائد".

من 2005 إلى 2008 ومرة ​​أخرى من 2009-2012، استطلع  الباحثون الآباء والأمهات لمعرفة عادات التغذية عند الرضع والأطفال الصغار. وبالنسبة للدراسة الجديدة، قاموا بمقارنة البيانات التي تم جمعها من ما مجموعه 2359 مشاركا.

وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا في الدراسة، وجد الباحثون أن الأطفال الصغار كانوا أكثر عرضة لاستهلاك البطاطا البيضاء المقلية من الخضروات الخضراء.

وانخفض استهلاك الخضروات الخضراء بمقدار النصف خلال الدراسة إلى حوالي 8 في المئة فقط بالنسبة للأطفال الصغار.

وفي حالة الرضع، فإن التغذية بعيدة أيضا عن ما يسعى إليه المسؤولون الصحيون.

ويوصي أطباء الأطفال بأن الأمهات يجب أن يرضعن الرضاعة الطبيعية حصرا حتى سن ستة أشهر على الأقل لأنها يمكن أن تقلل من خطر إصابة الأطفال بأمراض الأذن والجهاز التنفسي، ومتلازمة الموت المفاجئ للرضع، والحساسية، والسمنة المفرطة لدى الأطفال، ومرض السكر.

يمكن أن تستفيد الأمهات أيضا، مع فترات أطول من الرضاعة الطبيعية لأنها تؤدي لانخفاض مخاطر الاكتئاب وتدهور العظام وبعض أنواع السرطان عند الأمهات

ومع ذلك يقول مايلز "لاحظنا بعض الاتجاهات التي تسير في الاتجاه الصحيح".

فقد كان هناك انخفاض ملموس في استخدام حبوب الرضع وعصائر الفاكهة للأطفال التي انخفضت من 26 إلي  7 في المائة.

ويوصي أطباء الأطفال بتأخير عصير الفاكهة حتى انتهاء السنة الأولي.

وقد توقف المزيد من الآباء عن إعطاء الرضع الأطعمة الصلبة قبل ستة أشهر من العمر، كما ينصح الأطباء لأن المواد الصلبة  أصعب في الابتلاع ويمكن أن تكون أقل في القيمة الغذائية وأعلى في السعرات الحرارية من حليب الأم أو حليب الأطفال.

"ولكن معدلات استهلاك الخضار مخيبة للآمال، رغم أن معظم الآباء يعرفون أن الخضروات صحية ولكنهم لا يترجمون ذلك إلى معدلات الاستهلاك في أطفالهم،" كما تقول الدكتورة هيلين كولتارد من جامعة دي مونتفورت في المملكة المتحدة، التي لم تشارك في للدراسة.

كانت احدي مشكلات الدراسة هو أن قدرة الآباء على التذكر بدقة وتقديم تقرير عن كيفية تغذية أطفالهم خلال مرحلة الطفولة والطفولة المبكرة ليست دائما موثوقة، كما لاحظ المؤلفون.  

ومع ذلك، تشير النتائج إلى أن الآباء والأمهات الذين يكافحون لإطعام أطفالهم على النحو الذي يوصي به الأطباء قد كانوا علي علاقة طيبة ببعضهم البعض كما يقول الدكتور مايلز فيث، الباحث في جامعة بوفالو والذي لم يشارك في الدراسة.

واحدة من أفضل الطرق لجعل الأطفال يتناولون الأطعمة الصحية هو التمسك بذلك، والحفاظ على وضع أشياء مختلفة أمامهم.

وقال الدكتور إليز موك من معهد البحوث التابع لمركز ماكجيل الصحي في كندا إن هذه الجهود مهمة لأنها يمكن أن تؤثر على عادات الأكل والصحة في مرحلة لاحقة من الحياة.

وقال موك الذي لم يشارك في الدراسة: "لقد ارتبط النظام الغذائي المبكر بحالة الوزن أثناء مرحلة الطفولة وصحة القلب في مرحلة البلوغ".

الخطاب السياسى المناهض للمهاجرين كثيرا ما يشجع العنصرية وهذا يدفع المهاجرين على العمل فى اقتصاد الظل حيث يمكن ان يقعوا بسهولة فريسة للاستغلال، وفقا لما ذكره تقرير صدر اليوم الثلاثاء.

وقد خلصت دراسة التي أجرتها الشبكة الأوروبية لمناهضة العنصرية، التي تضم المنظمات المدنية المحلية المناهضة للعنصرية، إلى أن العنصرية والتخلف في النهج التي تتبعه الحكومات قد أوجدوا فجوة في العمالة بين المهاجرين والمواطنين.

ووجد التقرير أنه في كثير من البلدان، كان الناس من أصول معينة - معظمهم من أفريقيا أو أوروبا الشرقية - أقل من مواطني تلك الدول في نفس المناصب.

ففي بلجيكا، كان بعض أصحاب العمل مستعدين لتلبية مطالبهم التمييزية: فمن بين ما مجموعه 176 وكالة تقدم خدمات التنظيف، استجاب أكثر من 60 في المائة بشكل إيجابي عندما حدد عمالؤهم خلفية العامل المطلوب، على سبيل المثال بطلب " البلجيكي "سيدة تقوم بأعمال التنظيف.

وكثيرا ما يضطر المهاجرون إلى شغل وظائف تقل عن مؤهلاتهم، وينتهي بهم المطاف في قطاعات مثل العمل المنزلي، والرعاية، والبغاء، والبناء، والزراعة.

ولأن هذه الوظائف يصعب تنظيمها، ولا سيما عندما يعيش العمال المنزليون أو مقدمو الرعاية في منزل رب عملهم، فإنها يمكن أن تؤدي بسهولة إلى الاستغلال.

ويشير التقرير، الذي شمل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، باستثناء سلوفاكيا وهولندا، إلى أن العنصرية قد تأججت بسبب تزايد الخطاب السياسي والقومي المناهض للمهاجرين، وكذلك بسبب بروز الأحزاب السياسية اليمينية المتطرفة.

وكثيرا ما يتأثر المهاجرون المسلمون، الذين غالبا ما يكونون مرتبطين بالإرهاب، والمهاجرين من أصول غجرية أو أفريقية، وهم غالبا وصلوا عن طريق الهجرة غير الشرعية، يتأثرون بالتصورات السلبية عنهم من قبل الأوربيين.

اشتبك الاتحاد الاوروبى اليوم مع زعيمة ميانمار أونج سان سو كي  بسبب دعمه علنا لتشكيل بعثة أممية من أجل بحث انتهاكات ميانمار لحقوق الإنسان التى ترتكبها قوات الأمن فى البلاد ضد مسلمي الروهينجا.

وقالت فيدريكا موجيريني، كبيرة الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، في مؤتمر صحفي مع سو كيي، إن قراراً متفق عليه لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيساعد على إزالة عدم اليقين بشأن مزاعم القتل والتعذيب والاغتصاب ضد الروهينجا.

وعلى أساس ذلك القرار، سترسل هيئة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان بعثة دولية لتقصي الحقائق إلى ميانمار على الرغم من تحفظات سو كي.

وقالت موجيريني "ان بعثة تقصي الحقائق تركز على تحديد الحقيقة حول ما حدث في الماضي"، مشيرا الى وجود منطقة نادرة من الخلاف بين الاتحاد الاوروبى الذى يضم 28 دولة وميانمار. واضافت "نعتقد ان هذا يمكن ان يسهم في تحديد الحقائق".

وقد تبنى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة القرار الذى قدمه الاتحاد الاوربى وبدعم من دول من بينها الولايات المتحدة دون تصويت فى مارس. ولكن الصين والهند نأتا بنفسيهما عن قرار الامم المتحدة.

وردا على سؤال حول هذا الاجراء، قالت سو كيى الحائزة على جائزة نوبل للسلام "اننا ننأي بأنفسنا  عن القرار لاننا لا نعتقد ان القرار يتماشى مع ما يحدث بالفعل على الارض".

وقالت سو كيى، الزعيم الحالى لحكومة ميانمار المدنية ووزيرة خارجيتها، انها لن تقبل سوى توصيات من لجنة استشارية منفصلة يقودها رئيس الامم المتحدة السابق كوفى عنان. واضافت ، دون ذكر المزيد من التفاصيل، ان اى مدخلات اخرى من شأنها ان تقسم "المجتمعات".

وقد أصبح الاضطهاد العنيف لأقلية الروهينجيا المسلمة في ميانمار وجهودها للفرار من هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، وهم غالبا ما يقعون ضحية لشبكات مفترسة تقوم بالاتجار بالبشر ، مصدر قلق دولي، كما تم توثيقة من قبل رويترز في تقارير الحائزة على جائزة بوليتزر.

وذكر تقرير للامم المتحدة صدر الشهر الماضى استنادا الى مقابلات مع 2120 من الروهينجا من بين 75 الف شخص فروا الى بنجلاديش منذ اكتوبر ان قوات الامن فى ميانمار ارتكبت عمليات قتل واغتصاب جماعى للروهينغيا فى حملة "من المحتمل جدا" ان تصل الى جرائم ضد الانسانية. وربما التطهير العرقي.

ورحب النشطاء بما أسموه "قرارا تاريخيا" من جانب مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الذى يضم 47 عضوا، ودعوا حكومة ميانمار الى التعاون.

وجدير بالذكر أن سوكى قامت بتولي السلطة فى عام 2016 عقب فوزها فى انتصار ساحق بعد ان بدأ القادة العسكريون السابقون فى ميانمار عملية انتقال سياسى. وكان البلد قبل ذلك منبوذا دوليا لعقود في ظل المجلس العسكري.

ذكرت الشرطة الهندية اليوم الاثنين أن اثنين من القرويين الهنود المسلمين تعرضوا للضرب على يد حشد من الرعاع اتهموهم بسرقة بقرة. وهذه أحدث هجمة في سلسلة من الهجمات علي المسلمين بتهمة الاعتداء علي البقر التي تعتبر مقدسة من قبل الهندوس.

وذكرت الشرطة فى منطقة ناجون فى ولاية اسام فى شمال شرق الهند انها سجلت قضية قتل لشخصين مسلمين هما ابو حنيفة ورياض الدين أمس الاحد. وقد تم اعتقال شخصين لاستجوابهما في هذه الجريمة.

وقال ديباراج اوبادهياى كبير ضباط الشرطة فى ناجون "انهم طورودوا وضربوا بالعصي على يد قرويين هندوس قالوا انهما كانا يحاولان سرقة ابقار من أحد الحقول."

واضاف "أنهم قتلوا بعد نقلهم للمستشقي".

وأظهرت لقطات أطلقها شهود عيان وأذاعتها هيئات الإذاعة الهندية اليوم الاثنين أن الضحيتين قد ضربا ضربا مبرحا من قبل حشد كبير من الغوغاء بعد أن ربطوا أيديهم.

ويأتي هذا الحادث وسط تصاعد التوتر حول ذبح وتهريب الأبقار في الهند ذات الأغلبية الهندوسية التي يعتبر ذبحها جريمة يعاقب عليها القانون في العديد من الولايات.

وكانت سلسلة من الهجمات قد وقعت في الأشهر الأخيرة من قبل مجموعات تسمي نفسها  "حماة البقر"، الذين يتجولون في الطرق السريعة ويقومون بتفتيش  شاحنات نقل الماشية للبحث عن البقر.

وفي الشهر الماضي تعرض رجل مسلم للضرب حتى الموت على يد غوغاء في راجستان بعد أن اكتشفوا  أبقارا في شاحنته برغم أن الرجل كان منتج ألبان ينقل أبقار الحليب. وفي الحادثتين، اتهمت الشرطة الغوغاء وفشلت في حماية الضحايا.

وفي هجوم راجستان كان هناك 200 من رجال الشرطة مسئولون عن حراسة الشاحنات التي تنقل الماشية على طول الطريق السريع، وقد قامت الشرطة باعتقال 11 شخصا من الذين تعرضوا للضرب بسبب انتهاكات مزعومة في التصاريح التي يحملونها ولم تقترب من الجناة.

ورفض اوبادهياى الاتهامات بأن الشرطة ردت ببطء شديد على حادث يوم الاحد الماضي ، قائلا ان ضباطه انقذوا الرجلين "المسلمين" ونقلوهما إلي المستشفى قبل أن يلفظا أنفاسهما الأخيرة. كما نفى تورط جماعات "حماية البقر"  فى الهجوم.

ويقول منتقدي الحكومة الهندية ان انتصار نارندرا مودى زعيم حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسى الذى اصبح رئيسا لوزراء الهند فى عام 2014 هو الذي شجع هذه المجموعات الهندوسية المتطرفة.

وقد لقى ما لا يقل عن 10 مسلمين مصرعهم فى حوادث مماثلة فى انحاء البلاد من قبل الغوغاء الهندوس للاشتباه فى تناولهم لحم البقر او تهريب الابقار فى العامين الماضيين.

وجدير بالذكر أن  معظم الولايات الهندية قد حظرت ذبح الأبقار وفرضت عقوبات شديدة وسجن على من يقوم بذلك، بينما تم منع نقل البقر فى بعض المناطق.

وفي محاولة متجددة لحماية البقر، تعتزم الحكومة إصدار ملايين البطاقات التعريفية والأرقام وقاعدة ضخمة للبيانات بغرض حصر الأبقار في كل أنحاء الهند.

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top