الحكومة الليبية: حفتر وسع عدوانه ونمارس دفاعا عن النفس

18:06 28 مارس 2020 الكاتب :   وكالات

قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، السبت، إن مليشيا خليفة حفتر وسعت دائرة عدوانها، وإن القوات الحكومية من حقها المشروع الدفاع عن النفس.

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس، تعليقا على هجمات مليشيا حفتر، الجمعة، على منطقة "أبو قرين" (البوابة الجنوبية الشرقية لمصراتة) شرق العاصمة طرابلس.

وأضاف البيان أن "الاعتداءات التي وقعت الجمعة على منطقة أبو قرين، هي إعلان عن توسيع دائرة العدوان الغاشم ليشمل كل ليبيا، وسنكون لها بالمرصاد وبكل الإمكانيات".

وشدد بالقول: "نمارس حقنا المشروع في الدفاع عن النفس وهو حق يستحق هذه التضحيات الخالدة، وستبوء رهانات الداعمين للعدوان بالخسران المبين".

وأشار البيان، إلى أن قوات الجيش الليبي تواصل خوض المعركة في "أبو قرين" بعد أن تمكنت الجمعة، من التصدي لعدوان مليشيات حفتر وإجبارها على التراجع.

والجمعة، أعلن المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو، في بيان، صد محاولة تقدم لمليشيا حفتر، تجاه بلدة "أبو قرين"، شرق طرابلس، وتمكنها من السيطرة على مركبات ومعدات عسكرية وتدمير آخرى إضافة لقتل عدد من مسلحي حفتر.

كما شنت القوات الحكومية، الجمعة، هجوما على تمركزات لمليشيا حفتر بمحيط منطقة "الوشكة" قرب سرت، شرق طرابلس.

ورغم إعلانها الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أن مليشيات حفتر، تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة طرابلس.

كما تنتهك، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان 2019.

وردا على هذه الانتهاكات المستمرة، أعلنت حكومة الوفاق، الأربعاء، انطلاق عملية "عاصفة السلام" العسكرية ضد مليشيا حفتر.

عدد المشاهدات 72

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top