طباعة

    وزارة النفط العراقية تدين قصف مواقع نفطية في مدينة البصرة

17:55 06 أبريل 2020 الكاتب :   (د ب أ)

أدانت وزارة النفط العراقية اليوم الإثنين سقوط صواريخ من طراز كاتيوشا في محيط مواقع نفطية ومواقع للشركات الأجنبية بمحافظة البصرة (550 كم جنوب بغداد).

وقال البيان: “في الساعة الثالثة والنصف فجر اليوم سمع دوي إطلاق أربعة صواريخ كاتيوشا مجهولة المصدر بمحيط بعض المواقع النفطية في محافظة البصرة، أعقبها إطلاق صاروخٍ خامسٍ في الساعة السابعة والنصف صباحاً، حيث سقط إحداها بالقرب من المركز الصحي في مدينة الطاقة التي تضم المواقع الإدارية للشركات الوطنية والأجنبية والأبنية الخاصة بسكن العاملين في حين سقط الآخر بالقرب من محيط حقل الزبير النفطي، أما الصواريخ الثلاثة المتبقية فقد سقطت بعيداً في منطقةٍ غير مأهولة لم يُسفِر عن خسائر ماديةٍ أو بشرية”.

ووصف البيان عمليات القصف بأنها “فعل إجرامي واستهدافٌ واضحٌ لأرواح العاملين في القطاع النفطي، ويعكس في الوقت عينه المحاولات اليائسة لتعطيل العمليات النفطية التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني”.

وأكد البيان أن وزارة النفط “تدين وتستنكر هذه الأفعال الإجرامية التي لا ترى فيها أي مبرر خصوصاً في هذا الظرف العصيب الذي تواجههُ البشرية جمعاء، والمتمثل بتفشي وباء فيروس كورونا وآثارهِ الوخيمة على الاقتصاد العالمي المتمثلة بتدني أسعار النفط وما تمثلهُ من تهديد للاقتصاد الوطني ولحياة العراقيين”.

ودعا البيان “الأجهزة الأمنية كافة إلى حث الخُطى من أجل الكشف عن الجناة وتقديمهم إلى القضاء كي ينالوا جزاءهم العادل، وأن هذه الاعتداءات الإجرامية لن تقف حائلاً أمام ديمومة الصادرات النفطية، بالإضافة إلى تنفيذ خطط الوزارة الرامية إلى استثمار الثروة الوطنية بالصورة الأمثل”.

وكان مسؤول بارز بقطاع النفط العراقي صرح في وقت سابق اليوم بأن معدلات إنتاج النفط الخام والصادرات في حقول شركة نفط البصرة لم تتأثر بعملية قصف شارع الشركات في موقع البرجسية النفطي بمحافظة البصرة /550 كم جنوب بغداد/.

وقال إحسان عبد الجبار المدير العام لشركة نفط البصرة، في تصريح صحفي، إن “معدل تصدير النفط الخام حاليا يستقر عند معدل 3 ملايين و400 ألف برميل يوميا”. ومن جانب آخر، أفاد بيان لإعلام شركة نفط البصرة بـ “سقوط أربعة صواريخ مجهولة المصدر فجر اليوم على موقع محيط مواقعنا النفطية في مدينة الطاقة بالبرجسية”.

أوضح البيان: “لم ينتج عن سقوط الصواريخ أيّة خسائر مادية أو بشرية”، مشيرا إلى أنه تم تعقب مصادر الإطلاق من قبل الأجهزة الأمنية في البصرة، التي أُحيل الموضوع إليها لمتابعة الإجراءات.

وتعمل عشرات الشركات النفطية الأجنبية في محافظة البصرة أبرزها إكسون موبيل الأمريكية ولوك أويل الروسية وبي بي البريطانية وبتروناس الماليزية وشركات خدمات أبرزها هالبرتون وأخرى من جنسيات صينية وآسيوية.

 

عدد المشاهدات 75

موضوعات ذات صلة