لبنان.. "أونروا" تحول معهد تدريب مهني إلى محجر صحي

01:23 07 أبريل 2020 الكاتب :   وكالات

في ظل تدابير صارمة لمواجهة الفيروس التاجي بالمخيمات الفلسطينية في لبنان، تواصل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) مساعيها لتأمين الاحتياجات الصحية العاجلة للاجئين الفلسطينيين، لحمايتهم من تفشي الفيروس.

آخر تلك الإجراءات تحويل معهد "سبلين" للتدريب المهني، في إقليم "الخروب" بمحافظة "جبل لبنان"، إلى مركز للحجر الصحي، للحالات التي يشتبه إصابتها بالفيروس، وذلك بتكفل من وكالة "أونروا".

المتحدثة الرسمية باسم "أونروا" في لبنان، هدى السمرا، قالت: إن المركز أصبح شبه جاهز وكامل لاستقبال حالات العزل الطبي بأعراض مرضية خفيفة، إلا أنه بحاجة إلى بعض التجهيزات الأخيرة قبل انطلاق العمل فيه.

وأضافت السمرا، خلال حديثها مع "قدس برس"، أن الوكالة وبالتعاون مع منظمة أطباء بلا حدود، تقوم بتجهيز المركز لتحويله لمقر لاستقبال الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة اللبنانية ومنظمة الصحة العالمية.

وأوضحت السمرا أن الوكالة الدولية قد أمنت الأمور اللوجستية الخاصة بالمركز، فيما الإشراف التقني والمتعلق بالخبراء فالأمر يخص منظمة أطباء بلا حدود.

وبينّنت أن الحالات التي لا تستطيع حجر أنفسها في المنازل، فإن الوكالة ستتكفل بحجرها بمركز سبلين، على أن تكون عوارض تلك الحالات خفيفة، بحيث لا تحتاج إلى رعاية طبية حثيثة أو أجهزة تنفس وغرف عناية فائقة.

وأردفت المتحدثة الرسمية باسم الوكالة أنه وبغضون 10 أيام تقريبًا ستعلن الوكالة عن إطلاق العمل بالمركز، فيما سيعلن حينها عن عدد الأسرة والحالات المرضية التي يمكن استقبالها.

وكان مدير عام وكالة "أونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني قد أشار، خلال اتصالات أجراها، اليوم الإثنين، مع مسؤولين لبنانيين، إلى أن الوكالة تقدم كل ما يتوفر لديها من إمكانات صحية لتأمين الحماية للاجئين الفلسطينيين في لبنان ومنع انتشار الفيروس التاجي المستجد، داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

ولفت كوردوني إلى أن الوكالة تتخذ كل الإجراءات الصحية اللازمة داخل المجتمعات الفلسطينية في لبنان، بالتعاون مع الوكالات والهيئات التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اللبنانية ومنظمة أطباء بلا حدود، للوقاية من وباء كورونا.

وفي تصريح سابق، أكدت "أونروا" أن شابًا فلسطينيًا من خارج المخيمات قد أصيب بفيروس "كورونا"، وهو يخضع للحجر المنزلي، فيما أكدت خلو المخيمات الفلسطينية حتى هذه اللحظة من أي إصابة بالفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، اليوم الإثنين، أن عدد الحالات المصابة بفيروس "كورونا" بلغ 541 حالة، فيما عدد المتعافين وصل إلى 55، أما الوفيات فبلغت 19 حالة.

عدد المشاهدات 42

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top