الجيش الليبي: مليشيا حفتر فخخت منازل المدنيين قبل فرارها

20:24 22 مايو 2020 الكاتب :   وكالات

أعلن الجيش الليبي، الجمعة، أن مليشيا الانقلابي خليفة حفتر، زرعت قبل فرارها ألغاما بمنازل المدنيين التي كانت تتمركز فيها جنوبي العاصمة طرابلس.

وحذر الجيش، المدنيين من الرجوع إلى منازلهم بعد تحرير نطاقها، إلى حين إزالة الألغام، وإصدار تعليمات من غرفة عملياته.

جاء ذلك في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة للحكومة، عبر فيسبوك.

وجاء بالبيان: "تنبيه للمدنيين من الرجوع إلى منازلهم (جنوبي طرابلس) بعد تحرير نطاقها قبل أن تقوم سرايا وفرق الهندسة العسكرية (تابعة للجيش) بإتمام عمليات المسح وإزالة الألغام والمتفجرات، وصدور التعليمات من غرفة العمليات".

وأضاف أن "مليشيات حفتر الإرهابية زرعت قبل فرارها من تمركزاتها بالمنازل، عشرات الألغام".

وأوضح أن "من بين ما جمعته سرايا الهندسة العسكرية، ألغام تستخدم ضد المركبات والآليات، وأخرى أدخلت عليها تعديلات تجعلها تنفجر بمرور الأفراد، ما يشكل خطرا أكبر على المدنيين".

وفي بيان منفصل نشره المركز الإعلامي، قال المتحدث باسم الجيش العقيد محمد قنونو، إن "قواتنا البطلة ترصد كمية هائلة من الألغام التي فخخت بها مليشيات حفتر الإرهابية منازل المدنيين، قبل فرارهم من تمركزاتهم بالمنازل في محاور صلاح الدين والمشروع وعين زارة" جنوبي طرابلس.

وتابع قنونو، أن "تعليمات صدرت لسرايا وفرق الهندسة العسكرية بمسح كامل المناطق المحررة، وانتشال الألغام وبقايا القذائف المتفجرة وغير المتفجرة قبل السماح للمدنيين بالعودة إلى منازلهم".

ولفت إلى أن مليشيا حفتر زرعت أنواعا مختلفة من الألغام في المزارع والطرقات الرئيسية والفرعية ومداخل المنازل، جنوبي طرابلس.

وأشار إلى أن أسلوب تفخيخ المنازل والطرقات الذي تستخدمه مليشيا حفتر، هو نفسه المنتهج من تنظيم "داعش" الإرهابي في سرت الساحلية، قبل تحريرها في ديسمبر/ كانون الأول 2016.

وخلال الأيام القليلة الأخيرة، حقق الجيش الليبي العديد من الانتصارات على الأرض، وطرد مليشيا حفتر من عدة مدن وبلدات.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشيا حفتر هجوما فاشلا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

عدد المشاهدات 121

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top