"حماس": المقاومة الفلسطينية لن تقبل نقص القدرات الصحية بغزة

12:48 21 سبتمبر 2020 الكاتب :   وكالات

حذر نائب رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة، خليل الحية، من أن "المقاومة الفلسطينية لن تقبل أن تنقص القدرات الصحية في القطاع بسبب الاحتلال الإسرائيلي".

جاء ذلك في لقاء عبر إذاعة "الأقصى" نشره الموقع الرسمي للحركة، أمس الأحد، بعد يوم من إعلان وزارة الصحة في غزة عن وجود نقص لديها بمواد فحص فيروس كورونا.

وقال الحية: إن المقاومة قادرة على إدخال كل الكيان في الملاجئ.

وأضاف: لن نقبل على شعبنا أن يُكتب عليه موت جديد بجانب الحصار، هناك نقص في المتطلبات الصحية لمواجهة كورونا.

وحمل القيادي البارز في "حماس"، الكيان المسؤولية الكاملة عن كل الصعاب التي يواجهها الشعب الفلسطيني في القطاع بحكم أنها قوة احتلال.

والسبت الماضي، حذرت وزارة الصحة في قطاع غزة، من نقص مواد فحص كورونا.

وقال عميد مشتهى، مدير دائرة المختبرات في الوزارة: إن المسحات اللازمة لفحص عينات كورونا من المرضى تكفي لعدة أيام فقط.

كما حذرت وزارة الصحة، الخميس، من أزمة دوائية "صعبة وخطيرة" تؤثر على جهودها بمواجهة كورونا.

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في غزة، منذ مارس الماضي، وصل إلى 2313، بينها 17 وفاة، و516 حالة تعاف.

ومنذ سنوات، يعاني قطاع غزة، من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية، إضافة إلى تصاعد لمعدلات الفقر والبطالة، جراء الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ عام 2006.

عدد المشاهدات 106

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top