طباعة

    ملوك وخلفاء وسلاطين..

06:29 06 يوليو 2012 الكاتب :  

الظاهربيبرس، قاهر المغول، وسلطان مصر والشام (1260م - 1277م)، وباني العمارات والمنشآت العظيمة بالقاهرة وحلب ودمشق.

ورد في كتاب «السلوك إلى معرفة دول الملوك» للمقريزي، وكتاب «النجوم الزاهرة» لابن تغري بردي، أن بيبرس تركي الأصل، من بلاد القبجاق، وهي بلاد قازاخستان حالياً، وبيع في سوق الرقيق بدمشق وهو في الرابعة عشرة من عمره، واشتراه الأمير علاء الدين الصالحي البندقداري، ثم انتقل بعد ذلك في خدمة الملك الصالح نجم الدين أيوب، ثم أعتقه وجعله قائداً لفرقة المماليك.

 ثم هرب من مصر إلى دمشق بعد مقتل سيده فارس الدين أقطاي، وتولى غريمه أيبك حكم مصر، ولما تولى سيف الدين قطز حكم مصر عاد إليها وأصبح وزيره وقائد جيوشه، وقاد الجيش المصري في معركة «عين جالوت» عام 1260م التي أوقفت المد التتاري للشرق، وفي أثناء رجوع الجيش المنتصر لمصر علم أن قطز يضمر له شراً، فبادر هو وقتله عند منطقة الصالحية قبل دخوله القاهرة، وأصبح سلطاناً لمصر والشام، واستقدم أبا العباس أحمد، وأعاد الخلافة العباسية من جديد عام 661هـ (1262م).

شهد عهده نهضة عمرانية وتعليمية، فاهتم ببناء المساجد والمدارس والأسبلة، وأقام المدرسة الظاهرية بدمشق، وعقد المعاهدات وأبرم الاتفاقيات مع ملوك الروم وقشتالة.

توفي يوم الخميس 27 محرم 676هـ/ الموافق 2 مايو 1277م.

موضوعات ذات صلة