إدانات حقوقية دولية لتأييد حبس 3 نشطاء مصريين بتهمة "التظاهر بدون إذن"

20:28 07 أبريل 2014 الكاتب :   سامح أبوالحسن
أدانت منظمات حقوقية دولية، اليوم الإثنين، حكمًا قضائيًا مصريًا بتأييد حبس كل من ثلاثة نشطاء مصريين لمدة 3 سنوات؛ بتهمة "التظاهر بدون إذن وخرق قانون التظاهر".

أدانت منظمات حقوقية دولية، اليوم الإثنين، حكمًا قضائيًا مصريًا بتأييد حبس كل من ثلاثة نشطاء مصريين لمدة 3 سنوات؛ بتهمة "التظاهر بدون إذن وخرق قانون التظاهر".

وأيّدت محكمة جنح مستأنف عابدين، اليوم، الحكم بسجن أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 أبريل (نيسان) الشبابية، والناشطين بالحركة أحمد دومة ومحمد عادل.

وانتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، ومقرها نيويورك، الحكم، واعتبرته "مسمارًا جديدًا في نعش الثورة المصرية" التي أطاحت يوم 11 فبراير/ شباط 2011 بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة: "حُكم اليوم ضد ثلاثة من أبرز وجوه (ثورة) 25 يناير (كانون الثاني 2011)، ما هو إلا مسمار جديد يدق في نعش الثورة المصرية".

وأضافت في بيان: "لقد أخفقت محكمة الاستئناف في تصحيح أحد أسوأ التجاوزات في إطار حملة الحكومة لسحق المعارضة".

هي الأخرى، رأت منظمة العفو الدولية، ومقرها لندن، أن حكم اليوم "يعتبر تشديدًا من قبل السلطات المصرية على حرية التعبير والتجمع".

وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، إن الحكم "يشكّل مؤشرًا آخر لمناخ متزايد من التعصّب تجاه أي انتقادات مشروعة للسلطات في مصر".

ومضت قائلة: إن "القمع يذهب بلا هوادة في مصر، أولئك الذين كانوا في طليعة انتفاضة عام 2011 سجنوا الآن لمشاركتهم في مظاهرة سلمية بحتة".

وأعربت عن قلقها "إزاء التقارير التي قالت إن قوات الأمن ضربت النشطاء خلال جلسة الاستئناف".

بدوره، قال أحمد مفرح، مدير مكتب مؤسسة الكرامة الحقوقية الدولية بالقاهرة (غير حكومية مقرها سويسرا)، لوكالة الأناضول عبر الهاتف، إن "تأييد الحكم على النشطاء الثلاثة دليل آخر على قمع الحريات فى مصر وتكبيل الحريات وتكميم الأفواه باسم القانون".

ومضى مفرح قائلا، في تصريح لوكالة الاناضول عبر الهاتف، إن "هذا الحكم هو الثاني الذي يصدر ضد معتقلين يعاقبون بسبب قانون التظاهر".

فيما توجه حمدين صباحي، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، زعيم التيار الشعبي، بدعوة إلى الرئيس المؤقت عدلي منصور، من أجل إصدار قرار عفو فوري عن "شباب الثورة المحبوس بتهمة التظاهر".

ووصف صباحي، في تغريدة له علي موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، قانون تنظيم حق التظاهر بأنه "قانون ظالم".

هو الآخر، دعا حزب الدستور (ليبرالي) الرئيس المؤقت إلى إعادة النظر في كافة السبل الممكنة للإفراج عن "المحبوسين من رموز الثورة"، التي أطاحت بمبارك.

وأضاف الحزب، في بيان: "نجدد رفضنا القاطع لهذا القانون الذي يتناقض تمامًا مع المكتسبات التي حققها الشعب المصري في أعقاب ثورة 25 يناير (كانون الثاني)، ومواد الدستور الذي تم إقراره مؤخرًا بغالبية كاسحة".

ورأى أن "استخدام هذا القانون بحق شباب الأحزاب والحركات المدنية التي شاركت في الثورة" يمثل "صدمة بالغة ويثير شكوكا قوية حول التزام الحكومة الحالية بالمسار الديمقراطي".

وفي وقت سابق من اليوم، أيّدت محكمة مصرية الحكم بسجن أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 أبريل، والناشطين بالحركة أحمد دومة ومحمد عادل، لمدة 3 سنوات لكل منهم؛ بتهمة "التظاهر بدون إذن وخرق قانون التظاهر"

ورفضت محكمة جنح مستأنف عابدين، التي انعقدت في معهد أمناء الشرطة بمنطقة طرة جنوبي القاهرة اليوم، الاستئناف المقدم من النشطاء الثلاثة على الحكم الصادر بحقهم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بالحبس لكل منهم ثلاث سنوات وغرامة 50 ألف جنيه (حوالي 7 آلاف دولار أمريكي)، ووضعهم تحت المراقبة لمدة 3 سنوات أخرى، لإدانتهم بالاعتداء على قوات الأمن، خلال مشاركتهم في مظاهرة يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أمام محكمة عابدين وسط القاهرة، كانت تنظر أولى محاكمات خرق قانون تنظيم حق التظاهر، الذي يعتبره منتقدوه "مقيدًا للحق في التظاهر".

وعقب النطق بالحكم، ردد المتهمون داخل قفص الاتهام هتافات بينها "يسقط يسقط  حكم العسكر" ، "أوعى (إياك) يا سيسي (وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة) تحلم تبقي (تكون) رئيسي".

ووفقا لمصدر قضائي، فإنه يمكن لدفاع الثلاثة الطعن على الحكم أمام محكمة النقض (أعلى درجات التقاضي في الجنايات والجنح)، متوقعا عدم قبوله أيضا.

وأصدرت السلطات المصرية، في نوفمبر/ تشرين الأول الماضي، قانونا للتظاهر، يلزم أي مجموعة تريد التظاهر بإخطار وزارة الداخلية بتفاصيل المظاهرة قبل تنظيمها، ويفرض القانون عقوبات متدرجة بالحبس والغرامة المالية على المخالفين، وهو ما يعتبره منتقدون "تقييدا للحق في التظاهر".

الأناضول 

 

عدد المشاهدات 476

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top