الرئيس الموريتاني يعلن اعتزامه خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة

17:02 23 أبريل 2014 الكاتب :   الأناضول
أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، اليوم الأربعاء، اعتزامه خوضه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، اليوم الأربعاء، اعتزامه خوضه للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال ولد عبد العزيز، في تصريح مقتضب للصحفيين، خلال وضعه حجر الأساس للمعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات بالعاصمة نواكشوط، اليوم إنه سيترشح لهذه الانتخابات "استجابة لتطلعات شرائح واسعة من الشعب، و التي تدعم ترشحه"، حسب قوله.

وأضاف "أنا سأشارك فيه هذه الانتخابات و لن أقاطعها".

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة الموريتانية عن أن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية ستجرى يوم 21 يونيو/ حزيران القادم، على أن تجرى جولة الإعادة في حال الحاجة لها يوم 5 يوليو/ تموز القادم.

وتأتي هذه الخطوة، في الوقت الذي يُخيم فيه الفشل على الحوار الذي بدأ قبل أيام بين المعارضة والسلطة، والذي يُعتبر "التوافق حول آلية تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة"، أحد أهم نقاطه الخلافية.

وتطرح المعارضة ضمن شروط شفافية الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في يوليو/ تموز القادم قضايا تتعلق بـ"الإشراف السياسي عليها، وحياد الجيش والأجهزة الأمنية، وإعادة النظر في مهام وعمل الوكالة المسؤولة عن الوثائق المدنية، والمجلس الدستوري الذي يعد الحكم في قضايا الانتخابات".

لكن الرئيس الموريتاني قال في تصريحات صحفية سابقة إنه يرفض بشكل قاطع تشكيل حكومة موحدة للإشراف على الانتخابات الرئاسية.

وفي المقابل، قال ولد عبد العزيز أنه لا يمانع في إجراء تغييرات على اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، التي تشرف على إجراء الانتخابات، إن كان هذا المطلب أساسيا عند المعارضة التي تربط مشاركتها في الانتخابات بتقديم السلطة لتنازلات تضمن شفافية الانتخابات.

وتعتبر الحكومة وأحزاب الأغلبية أن ضمانات الشفافية متوفرة بحكم النصوص القانونية المتعلقة بالانتخابات، ووجود هيئات مستقلة تتولى الإشراف عليها إعدادا وتنفيذا، وتقولان إن دور الجيش وقوات الأمن منحصر في تأمين العمليات الانتخابية وتوفير الجو الملائم للاقتراع.

عدد المشاهدات 534

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top