القوي الوطنية المصرية تعلن في بروكسل عن تأسيس مجلس وطني للثورة المصرية

20:14 07 مايو 2014 الكاتب :   شعبان عبد الرحمن
علن عدد من الشخصيات المصرية الوطنية البارزة عن تأسيس " المجلس الوطني للثورة المصرية" وقد جاء الإعلان في مؤتمر صحفي في نادي الصحافة الأوروبي بروكسيل

أعلن عدد من الشخصيات المصرية الوطنية البارزة عن تأسيس " المجلس الوطني للثورة المصرية" وقد جاء الإعلان في مؤتمر صحفي في نادي الصحافة الأوروبي بروكسيل .و حضر المؤتمر د محمد محسوب وزير الشؤون القانونية سابقا و نائب رئيس حزب الوسط ود مها عزام السياسية المعروفة و منسق ائتلاف المصريين الديمقراطيين بإنجلترا و د ثروت نافع السياسي المعروفو يحي حامد وزير استثمار وآيات عرابي الصحفية المصرية ود مصطفي ابراهيم منسق الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج

و شارك في المؤتمر د أيمن نور من ستوديو لبنان 

وهو مؤسس حزب الغد و رئيس حزب الغد الجديد و المرشح الرئاسي السابق والكاتب الصحفي وائل قنديل وقد شارك في المؤتمر من ستوديو لندن وهو نائب رئيس حزب الدستور سابقا و المتحدث باسم الجمعية الوطنية للتغيير سابقا

وقد أعلن مؤسسو " المجلس الوطني للثورة المصرية" عن عشرة مبادئ تحكم عمله في المرحلة القادمة .

وقد جاء في بداية المؤتمر الصحفي الذي تحدث فيه الدكتور محمد مسحوب وعدد آخر من الشخصيات أنه 

إيمانا بمباديء ثورة 25 يناير وأهدافها وتمكينا لمكتسباتها .. وتحقيقا لما ارتقي من أجله الشهداء الاجلاء .. وامتدادا للصمود الثوري الراسخ والحراك السلمي المبدع علي مدار الاشهر العشرة عقب الانقلاب العسكري .وتأسيسا علي نضال الحركات الثورية منذ 25 يناير حتى الآن ، وسعيا لإعلان مشروع سياسي متكامل يوضح مرحلة ما بعد رحيل الإنقلاب الإرهابي وإزاحة النظام الديكتاتوري العسكري ، بما يسمح بمشاركة الجميع في إدارة مراحل انتقالية ناجحة ، على أسس رصينة وسليمة، تعاقدية وتوافقية ، ببرنامج زمني مناسب لكل مرحلة ، يؤسس لفترة تشاركية سياسية ومجتمعية وشعبية ، يتحقق فيها اصطفاف المصريين جميعا ، و تراعي التجارب والدروس المستفادة وتوضع لها الضمانات المرجوة سواء للتنفيذ او لحسم الخلاف إن وجد .

وقالت وثيقة المؤتمر أنه إيمانا بكل هذا فإن الموقعين يعلنون المباديء العشرة الاتية:

1ـ إدارة التعددية والمشاركة ضمن حالة توافقية توضع لها الآليات المناسبة بالاتفاق بين التيارات السياسية، وذلك في إطار يقوم على قواعد الديمقراطية والمشاركة السياسية ليتم من خلالها التخلص من آثار الانقلاب العسكري واسترداد ثورة 25 يناير واستعادة المسار الديمقراطي.

2- عودة الجيش الوطني إلى ثكناته، والتفرغ لوظيفته المقدسة في حماية حدود البلاد والدفاع عن الوطن ، مع التزامه بالحياد الكامل والانضباط العسكري التام ومهامه العسكرية بعيدا عن أي انحياز سياسي لأي طرف .

3- بناء استراتيجية متكاملة للعدالة الانتقالية تقوم على اتخاذ كل إجراءات المصارحة والحقيقة والمصالحة المجتمعية و تفعيل القصاص العادل وسرعة الوفاء لحقوق الشهداء والمصابين والمعتقلين واتخاذ كل ما يلزم لبلوغ العدالة الناجزة والفاعلة في هذا المقام.

4- تحقيق العدالة الاجتماعية وضمان حقوق الفقراء وأبناء الشعب الكادح وعلى رأسها العمال والفئات المهمشة وإنهاء الظلم الاجتماعي وذلك من خلال برنامج اقتصادي يحقق التنمية المتكاملة لعموم الشعب المصري.

5- تمكين الشباب والمرأة من ممارسة أدوار قيادية مؤثرة تتناسب مع دورهم الطليعي في الثورة ، من خلال سياسات حقيقية تمكن من ذلك فى إطار استراتيجيات متكاملة وآليات واضحة.

6- ضمان الحقوق والحريات العامة والسعي إلى تحقيق دولة العدل وسيادة القانون والمواطنة والحفاظ على كرامة الإنسان.

7- التعاون في رسم مسار إصلاح جذري شامل وعادل لمؤسسات دولة الفساد العميقة ، يرتكز علي دعم الشرفاء والكفاءات والخبرات من أبناء المؤسسات كأولوية لضمان تفعيل مسار ثورة 25 يناير ومكتسباتها ، وإعادة بناء هذه المؤسسات على أسس سليمة بمشاركة من الجميع ، وفتح الوظائف للكفاءات ومنع التمييز والإقصاء بكافة أشكالهما.

8- استعادة حيوية المجتمع المدني وتحريره من تبعيته للسلطة التنفيذية وتمكينه من أداء دوره الريادي كقاطرة للتنمية والنهوض.

9- إعطاء الأولوية الكبرى لاستعادة الأمن الإنساني والقضاء علي الفساد واسترداد الشعب لثرواته المنهوبة بالداخل والخارج.

10- إقرار الاستقلال الوطني الكامل لمصر ورفض التبعية وتفعيل دور مصر الإقليمي والدولي على أساس من الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشأن الداخلي للآخرين وحفظ المصالح المشتركة.

واختتمت وثيقة المجلس الوطني ب بالقول : لأجل مصر وشعبها الثائر الحر .. لأجل حاضرها ومستقبلها.. ندعو أبناء مصر الأحرار للاصطفاف معنا وتحمل المسئولية التاريخية لتجاوز هذه المرحلة الحرجة ودعم هذه المباديء واستئناف الحوار لوضع آليات التنفيذ .

وانتهت بالقول : بسم الله نبدأ وعلي بركة الله ..

عدد المشاهدات 2163

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top