صلاح البردويل : المصالحة خيار "حماس" الاستراتيجي

19:57 26 مايو 2014 الكاتب :   قدس برس
أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل أن لقاءات اليوم الاثنين (26|5) بين وفدي "حماس" و"فتح" للمصالحة ستكون حاسمة ونهائية للإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة.

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل أن لقاءات اليوم الاثنين (26|5) بين وفدي "حماس" و"فتح" للمصالحة ستكون حاسمة ونهائية للإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة.

ووصف البردويل في تصريحات لـ "قدس برس" لحظة الإعلان عن الحكومة الجديدة بأنها ستكون "لحظة تاريخية"، وقال: "لا شك أن الإعلان عن حكومة الوفاق الوطني اليوم الاثنين سيكون يوما تاريخيا للشعب الفلسطيني عامة ولحركة "حماس" خاصة التي بذلت من أجله جهودا كبيرة، وتنازلت من أجله كثيرا، وغير نادمة عن ذلك بل هي سعيدة بناء على قاعدة لم الشمل الفلسطيني لمواجهة تحديات الاحتلال وسياساته العدوانية الراغبة في الهيمنة على كل شيء، من خلال كافة الأساليب السيلسية والسلمية والعسكرية".

وأضاف: "نحن نعتبر المصالحة رصيدا للمقاومة ووسيلة مهمة لتحشيد الأمة العربية والإسلامية من أجل موقف عربي قادر على ردع الاحتلال ووضعه عند حده"، على حد تعبيره.

هذا وقد وصل عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" وموفدها لملف المصالحة عزام الأحمد اليوم إلى غزة لوضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة النهائية لحكومة رامي الحمد الله الجديدة بعد أن تمت مناقشات بشأنها الأسبوع الماضي.

عدد المشاهدات 760

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top