الأمم المتحدة: نظام "بشار" مصدر الكيماوي السوري

12:53 06 مارس 2014 الكاتب :   جمال الشرقاوي
قال محققون في الشأن الإنساني، تابعون للأمم المتحدة: إن الأسلحة الكيماوية التي استخدمت في مناطق الغوطة وخان العسل وسراقب العام الماضي، مصدرها مخزونات تابعة للجيش السوري الحكومي. وقال فريق المحققين المستقلين المكون من 24 محققاً، برئاسة البرازيلي "باول

قال محققون في الشأن الإنساني، تابعون للأمم المتحدة: إن الأسلحة الكيماوية التي استخدمت في مناطق الغوطة وخان العسل وسراقب العام الماضي، مصدرها مخزونات تابعة للجيش السوري الحكومي.

وقال فريق المحققين المستقلين المكون من 24 محققاً، برئاسة البرازيلي "باولو بينيرو"، الأربعاء 5 مارس: إنهم تأكدوا حتى الآن من استخدام غاز "السارين" القاتل في ثلاث حوادث في منطقة الغوطة في دمشق في 21 أغسطس 2013م، وخان العسل قرب حلب في مارس 2013م، وسراقب قرب مدينة إدلب الشمالية في أبريل الماضي.

وجاء في التقرير أن "الأدلة المتاحة المتعلقة بطبيعة المواد المستخدمة في 21 أغسطس ونوعها وكميتها، تشير إلى أن الجناة كان لديهم على الأرجح إمكانية للدخول إلى مستودع أسلحة كيماوية للجيش السوري، وأيضاً الخبرة والمعدات اللازمة للتعامل بشكل آمن مع كميات كبيرة من المواد الكيماوية".

سمات مشتركة

وأضاف التقرير: فيما يتعلق بواقعة خان العسل في 19 مارس 2013م، تحمل المواد الكيماوية المستخدمة في الهجوم نفس السمات لتلك المستخدمة في الغوطة، وقال "بينيرو": إن الفريق يحقق في نحو 20 حادثة استخدمت فيها أسلحة كيماوية.

وكان كبير محققي الأمم المتحدة "آكي سلستروم"، الذي قاد فريقاً من المفتشين في سورية، قال في تقرير في ديسمبر 2013م: إن أسلحة كيماوية استخدمت على الأرجح في خمس من بين سبع هجمات أجرى تحقيقات بشأنها دون أن يذكر الجانب المسؤول عن ذلك.

وقال "سلستروم" في يناير: إن "من الصعب" تصور كيف يمكن للمعارضة وضع المواد السامة في أسلحة.

 

 

عدد المشاهدات 417

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top