باحث موريتاني: تركيا مستهدفة لأنها مشروع عالمي يخيف الغرب

10:28 14 ديسمبر 2016 الكاتب :   وكالات

قال الباحث بالمركز الموريتاني للدراسات والبحوث الإستراتيجية، محمد الحافظ الغابد: إن تركيا باتت مستهدفة بالإرهاب؛ لأنها قوة ناهضة من تاريخ وركام إمبراطورية ذات مجد عريق، ولأنها مشروع عالمي يخيف الغرب.

جاء ذلك في تعقيبه على الهجوم الإرهابي بسيارة مفخخة وتفجير انتحاري، واستهدف، السبت الماضي، ملعب "أرينا فودافون" بمنطقة بشيكطاش في مدينة إسطنبول التركية، عقب انتهاء مباراة لكرة القدم أسفر عن مقتل 44 شخصًا بينهم 37 شرطيًا.

وشدد الغابد في مقابلة مع "الأناضول"، أن الإرهاب فعل أعمى يستخدم الآن لإرباك المشروع التركي، الذي تقوده دولة وطنية، تسعى لاستعادة مكانتها في جغرافيا المنطقة دون تبعية مطلقة للنادي الغربي.

واعتبر أن بإمكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والحكومة وكل تركيا التغلب على الإرهاب من خلال الإصرار على المضي بالمشروع، والحرص على وحدة الجبهة الداخلية، وتعزيز الأداء الديمقراطي والتلاحم الوطني لمواجهة الأخطار المحدقة بالبلاد.

ودعا الغابد جميع القوى التركية إلى رص الصفوف والتخلي عن المواقف الضيقة، وبناء جبهة موحدة لمواجهة أصابع الإرهاب الصهيونية والأمريكية وأدواتها المختلفة، التي تتحرك الآن لإيقاف المشروع التركي أو إرباكه.

واستطرد أن استهداف الإرهاب لتركيا لن يؤثر في عزيمة شعبها على مواصلة مسيرته، ورأى أنه يجب على تركيا أن تتمتع بدور مستمر في حماية ودعم العرب السُّنة؛ لأنهم امتداد لها وأفضل من يحمي ظهرها الإستراتيجي.

عدد المشاهدات 305
وسم :

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top