رئيس المجلس المحلي لحلب: القانون الدولي قُتل

17:39 15 ديسمبر 2016 الكاتب :   (د ب أ)
صورة أرشيفية (القصف الروسي على اهالي حلب)

دعا بريتا حاجي حسن، رئيس المجلس المحلي للأحياء الشرقية لمدينة حلب قبل استعادة القوات الحكومية لها، الاتحاد الأوروبي إلى إرسال مراقبين للمنطقة، لمتابعة أوضاع المدنيين.

جاء هذا في كلمة ألقاها حسن في بروكسل قبل عقد لقاء مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الذي سيترأس في وقت لاحق قمة للاتحاد الأوروبي.

وقال حسن: «نريد موقفًا شجاعًا من الاتحاد الأوروبي، موقفاً لإرسال بعض قوات المراقبة، لمراقبة إجلاء المدنيين. لا نطالب أي دولة بالذهاب لحرب… نطلب فقط إنقاذ المدنيين».

ووفقاً لحسن فإنه عاش في حلب منذ بداية الثورة عام 2011، وتم انتخابه رئيساً لمجلسها المحلي العام الماضي. وفر منها في يوليو الماضي مع إطلاق القوات السورية بالتعاون مع روسيا حملة لاستعادة شرق المدينة.

وقال: «دعوني أقول الحقيقة، لقد قُتلت فكرة القانون الدولي في حلب. لقد قُتلت هذه الفكرة في سورية بسبب الصمت اليائس من المجتمع الدولي أمام هذه الجرائم».

واتهم حسن، بشار الأسد بأنه الزعيم الحقيقي للإرهاب في سوريا، وزعم أن قوات الأسد لم تطلق رصاصة واحدة ضد «داعش» أو حتى القاعدة، نافياً وجود أي مسلحين إسلاميين في حلب.

عدد المشاهدات 501

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا

fram

Top