الأمم المتحدة: 13 ألف مدني نزحوا من الموصل خلال 5 أيام

11:42 04 يناير 2017 الكاتب :   وكالات

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، نزوح 13 ألف شخص من مدينة الموصل، خلال 5 أيام بسبب المعارك بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم "داعش".

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، في بيان له: إن نحو 13 ألف مدني نزحوا من الموصل خلال 5 أيام، وإن عدد الأشخاص الذين يغادرون الموصل بشكل يومي ازداد بنسبة 50%، من 1600 شخص إلى 2300 شخص في اليوم.

وأضاف دوغريك أن ازدياد عدد النازحين يعود إلى تنشيط المرحلة الثانية لعملية تحرير الموصل من مسلحي التنظيم.

وبين أن سكان أحياء الموصل التي تم تحريرها من قبضة الإرهابيين يتلقون من الأمم المتحدة مساعدات إنسانية تضم المياه، والمواد الغذائية والحاجيات الضرورية.

والإثنين الماضي، قال وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف: إن عدد نازحي الموصل والمناطق المحيطة بها، ارتفع إلى 150 ألفاً منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة المدينة من "داعش"، في أكتوبر الماضي.

من جهته، قال إياد رافد، عضو جمعية الهلال الأحمر العراقية، لـ"الأناضول": إن فرق الإغاثة العاملة في المخيمات تلقت على مدى الساعات الماضية استغاثات عديدة من النازحين تتعلق بسوء الوضع الإنساني والصحي في المخيمات.

وأوضح رافد أن فرق الإغاثة الحكومية والدولية تعمل بشكل متواصل، لكن المشكلة تكمن في تزايد أعداد النازحين بشكل يومي الأمر الذي يصعب من عملية الإغاثة.

وبدأت الحكومة العراقية والقوات المتحالفة معها في 17 أكتوبر 2016م، بدعم من التحالف الدولي، عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل، التي استولى عليها "داعش"، في يونيو 2014م.

وفر عشرات آلاف المدنيين من الأحياء الشرقية للمدينة بعد توغل القوات العراقية فيها، ولا يزال مئات آلاف المدنيين محاصرين في مناطق يسيطر عليها التنظيم، بما فيها غربي الموصل.

وتتوقع الأمم المتحدة نزوح نحو مليون شخص من أصل ما يصل لمليون ونصف المليون نسمة، يقطنون في الموصل وهي ثاني أكبر مدن البلاد.

عدد المشاهدات 256

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top