"حماس": تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة شرعنة لتهويد القدس والأقصى

14:52 31 يناير 2017 الكاتب :   سعد النشوان

اعتبر الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم، تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جويتريس، وزعمه بـ"يهودية الهيكل" في القدس تزويراً للتاريخ وقلباً للحقائق وتضليلاً للرأي العام، وتتناقض تماماً مع قرار منظمة "اليونسكو" القاضي بأن المسجد الأقصى خالص للمسلمين ولا حق لليهود فيه.

وقال برهوم في تصريح، اليوم الثلاثاء: تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة شرعنة لتهويد القدس والمسجد الأقصى، وتعزيزاً للنهج العنصري "الإسرائيلي" المتطرف، مضيفاً أنه كان من المفترض من الأمين العام لهذه المنظمة الدولية أن يعمل على حماية الحق الفلسطيني والوقوف إلى جانب قضايانا العادلة، لا أن يمس بمشاعر شعبنا ومشاعر كل المسلمين في العالم، وينحاز للكيان "الإسرائيلي" ويشجعه على مزيد من الانتهاكات والعنف والتطرف.

ودعا برهوم الأمتين العربية والإسلامية إلى تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه وعدالة قضيته وحماية مقدساته والتصدي لأي مخططات تستهدف القدس والمسجد الأقصى.

عدد المشاهدات 472

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top