قوات الأسد تستهدف المدنيين بحماة والبوارج الروسية تقصف إدلب بالصواريخ

14:05 12 فبراير 2017 الكاتب :   مسار برس

قامت قوات الأسد المتمركزة في بلدات الكبارية ومعان وبريديج والسعن الموالية، السبت، باستهداف قرى عطشان وتل عثمان والرهجان في ريف حماة بقذائف المدفعية؛ الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين، في حين نفذ الطيران الحربي الروسي غارات على بلدة التوبة في الريف الشمالي.

في المقابل، استهدف الثوار تحصينات لقوات الأسد في بلدة بريديج غرب حماة بصواريخ "غراد"، محققين إصابات مباشرة.

وكان الثوار نفذوا، الجمعة، عملية انغماسية على حاجز تلة الأسود قرب بلدة الطليسية الموالية في ريف حماة الشمالي، تمكنوا خلالها من قتل 11 عنصراً من قوات الأسد واغتنام أسلحة رشاشة وصاروخ مضاد للدروع قبل أن ينسحبوا إلى مواقعهم الخلفية.

أما في محافظة إدلب، فقد أفاد مراسل "مسار برس" أن البوارج الروسية أطلقت صواريخ أرض – أرض محملة بقنابل عنقودية على أطراف مدينة سراقب وبلدة ترملا في الريف الجنوبي، ما خلف أضراراً في ممتلكات المدنيين.

كما تعرضت بلدتا سكيك والتمانعة في الريف الجنوبي لقصف مدفعي مصدره قوات الأسد المتمركزة في بلدة الكبارية.

وعلى الصعيد الإنساني، قام عدد من المتطوعين بفتح نقطة طبية في الريف الجنوبي لتغطية حاجات النازحين من ريف حماة الشمالي، إلا أنهم يعانون من عدم توافر الأدوية واللوازم الطبية.

عدد المشاهدات 226

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top