قصف صاروخي يستهدف موقعاً لـ"الحشد الشعبي" وسط بغداد

10:46 14 سبتمبر 2017 الكاتب :   وكالات

 

أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الخميس، بأن قصفاً صاروخياً مجهول المصدر استهدف فجر اليوم موقعاً للحشد الشعبي بمنطقة الجادرية وسط بغداد.

ويّعد الهجوم الصاروخي هو الأول من نوعه الذي يستهدف مواقع الحشد الشعبي المنتشرة في بغداد.

وقال النقيب في شرطة بغداد، نزهان الخضر لـ"الأناضول": إن ثلاث قذائف هاون استهدفت فجر اليوم موقعاً للحشد الشعبي بمنطقة الجادرية وسط بغداد، مؤكداً أن مصدر إطلاق الصواريخ لايزال مجهولاً.

وأوضح الخضر أن الهجوم الصاروخي تسبب بنشوب حريق وتدمير عدد من الكرفانات المخصصة للاجتماعات، مبيناً أن "الهجوم لم يسفر عن وقوع ضحايا".

وكان العديد من القيادات العراقية من بينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وآخرين قد طالبوا بإغلاق مكاتب الحشد الشعبي في المحافظات ونقل مستودعات الأسلحة خارج المدن.

وفي محافظة بابل جنوب العراق، قال مصدر أمني: إن شرطياً قتل وأصيب 10 آخرون بجروح من بينهم عناصر أمن بهجوم سيارة مفخخة استهدفت حاجزاً أمنياً شمالي المحافظة.

وقال الملازم أول إحسان خالد من شرطة محافظة بابل لـ"الأناضول": إن انتحارياً كان يقود سيارة مفخخة حاول اجتياز حاجز أمني للشرطة عند مدخل قضاء المسيب شمالي محافظة بابل في ساعة متأخرة من ليلة أمس.

وأوضح خالد أن عناصر الحاجز الأمني طلبوا من سائق العجلة الترجل لتفتيشها، لكنه رفض وبعد محاولة إطلاق النار عليه فجر السيارة عند مدخل الحاجز، مؤكداً أن شرطياً قتل وأصيب 10 بجروح بينهم مدنيون.

واستعادت القوات العراقية مناطق شمالي بابل أكتوبر 2014 بعد معارك متواصلة لأسابيع ضد مسلحي تنظيم "داعش" وشهدت المنطقة نزوحاً جماعياً إلى محافظات كربلاء والنجف والديوانية جنوبي البلاد.

عدد المشاهدات 214

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top