وكالة روسية تكشف عن عملية عسكرية لتركيا شمال سورية

13:03 07 يناير 2018 الكاتب :   وكالات

أفادت مصادر إعلامية روسية، مساء أمس السبت، أن الجيش التركي بدأ في التحضير لعملية عسكرية وشيكة ضد مليشيا "قسد" في شمال سورية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر أمني تركي قوله: إن الجيش التركي أقام مشافي ميدانية في منطقة "قوملو" التابعة لمحافظة هطاي الحدودية في إطار العملية التي يستعد لتنفيذها في سورية.

وأضاف المصدر: يستعد الجيش التركي لتنفيذ عملية عسكرية في منطقة تقع بين محافظة إدلب ومدينة عفرين السوريتين، لافتًا إلى أن سلطات الأمن اتخذت تدابير أمنية مشددة في منطقة قوملو حيث نشرت عددًا كبيرًا من رجال الشرطة فيها.

وفي السياق، قالت الوكالة الروسية نقلاً عن مصدر عسكري تركي: إن الجيش التركي حشد أكثر من 15 ألف جندي في ولاية كيليس المحاذية لحدود مدينة عفرين السورية.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فإن الجيش التركي أرسل، يوم 4 يناير الجاري، تعزيزات عسكرية إلى المخافر الحدودية في ولاية كيليس تضمنت مدافع ثقيلة وناقلات جنود مدرعة ومعدات عسكرية وذخائر.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعهد الشهر الماضي، بتطهير مدن عفرين ومنبج وتل أبيض ورأس العين والقامشلي ممن وصفهم بـ "الإرهابيين"، في إشارة إلى ميليشيا "قسد" وحزب الاتحاد الديمقراطي.

وأعلن أردوغان في كلمة ألقاها أمام مؤتمر لحزب العدالة والتنمية بولاية "قره مان" عن اعتزام بلاده توسيع عملياتها العسكرية في سورية لتشمل تلك المدن، معتبرًا أن المنطقة تتعرض لمؤامرة إعادة تشكيل لن تسمح بها تركيا.

وكانت صحيفة "القرار" التركية أكدت في ديسمبر الماضي، نقلاً عن مصادر عسكرية رفيعة المستوى في البلاد عن انطلاق العملية العسكرية في عفرين السورية في الشهر الأول من العام القادم.

وقالت الصحيفة التركية: إن الجيش التركي قد طوق عفرين من ثلاثة محاور، هي: شمال إدلب ومنطقة درع الفرات وكلس التابعة لولاية هطاي التركية.

عدد المشاهدات 204

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top