مصر تحجب "الحوت الأزرق"

11:14 22 أبريل 2018 الكاتب :   وكالات

أمر النائب العام المصري نبيل صادق، أمس السبت، بحجب مواقع الألعاب الإلكترونية الخطيرة، ومنها "الحوت الأزرق".

وقال صادق، في بيان، بحسب "الأناضول": إنه كلَّف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات (حكومي معني بتنظيم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات) بحجب المواقع التي تبث الألعاب الإلكترونية على شبكة الإنترنت ومنها "الحوت الأزرق".

وعزا النائب العام القرار إلى اعتبار تلك الألعاب ذات خطورة تستهدف صغار السن، ويترتب على اتباع تعليماتها ومراحلها المختلفة إيذاء الشخص نفسه أو ذويه بما قد يصل بالأمر أحياناً إلى الانتحار وارتكاب جرائم القتل.

وحذَّر من أنّ تلك الألعاب تمس أمن وسلامة قطاع عريض من الأسر المصرية، ما يجعله أمراً متعلقاً بالأمن القومي للبلاد.

وأهاب النائب العام بالأسر المصرية ملاحظة أولادهم وعدم تركهم منعزلين مع تلك الألعاب، التي تستهدف المراهقين قليلي الخبرة.

وأشار البيان إلى أن النيابة العامة ستسلك كافة السبل من خلال الاتفاقيات الدولية للتعاون القضائي لتحديد هوية مزودي تلك الألعاب؛ سعياً لاتخاذ الإجراءات الجنائية بحقهم، دون مزيد من التفاصيل.

وسبق أن أطلقت وزارتا الصحة والتعليم المصريتين، مؤخرًا، دعوات للتحذير من لعبة "الحوت الأزرق"، بخلاف فتوى أصدرتها دار الإفتاء تُحرم المشاركة فيها.

وخلال الأيام الماضية، أفادت تقارير صحفية مصرية بانتحار عدة أشخاص عُرف عنهم أنهم مارسوا لعبة "الحوت الأزرق" لفترات طويلة.

ولعبة "الحوت الأزرق" تطبيق يُحمَّل على أجهزة الهواتف المحمولة، ابتكره الروسي فيليب بوديكين، ويتكون من 50 تحدياً، على اللاعب اجتيازها جميعًا، وبينها مهام تهدف إلى كسب ثقة المسؤول عن اللعبة، ومنها إيذاء النفس.

وتشمل تحدّيات اللعبة مشاهدة أفلام رعب في أوقات متأخرة من الليل، وسماع موسيقى غريبة، والصعود لأماكن شاهقة الارتفاع، وصولًا للتحدي النهائي الذي يطلب من اللاعب الانتحار.

عدد المشاهدات 468

  • وعي حضاري
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقا
Top